جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 400 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الرياضي
[ الصباح الرياضي ]

·برشلونة يتوج بطلاً للدوري الاسباني لكرة القدم.
·رياضيو غزة يتصدرون سباق المسافات الطويلة
·كلاسيكو الأرض يبتسم لبرشلونة بهدف سواريز
·منتخبنا الوطني يحتل المركز الـ126 في تصنيف الفيفا
·نهر الحياة ...!
·ألمانيا تتخطى الجزائر بصعوبة وتضرب موعدا مع فرنسا
·المبدع نعمان يقود منتخبنا الوطني لأول لقب قاري وبلوغ أمم آسيا
·الاتحاد الفلسطيني للسباحة يستقبل المدرب وليم ماردوخ
·مفوضية كشافة ومرشدات اريحا والأعوار تناقش فعاليات اسبوع الشباب


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
عدلي صادق: عدلي صادق : بهجت أبو غربية في ذمة الله
بتاريخ الجمعة 27 يناير 2012 الموضوع: قضايا وآراء


بهجت أبو غربية في ذمة الله
عدلي صادق

رحم الله مناضلنا الوطني، بهجت أبو غربية، آخر المخضرمين



بهجت أبو غربية في ذمة الله
عدلي صادق
رحم الله مناضلنا الوطني، بهجت أبو غربية، آخر المخضرمين من الشهود على وقائع الغزو وانتهاب بلادنا. هو رفيق المشاوير الأولى في معارك الدفاع عن فلسطين، في وجه الرياح الصهيونية العاتية، التي سخّر لها الغرب الاستعماري كل قواه ونفوذه وعلومه وثرواته، فيما نحن شعب بريء يعيش نحو 70 % منه في الريف، ويتحسس طريقه الى الاستقلال، في ظروف اجتماعية واقتصادية معقدة.
لا شىء يمكن أن يلاقيه مناضل، أو أن يخوض غماره، لم يكن مر على بهجت أبو غربية وجرّبه، وكانت له فيه حكاية. سلخ الرجل نحو خمسة وتسعين عاماً تنوعت فيها أنماط الكفاح وعذاباته وخلجات السنين الأخيرة. خاض يافعاً، في العمل القتالي، وكان رفيق الشهيد عبد القادر الحسيني في معركة القسطل التي سقط فيها، في الثامن من نيسان (إبريل) من العام 1948. قبلها عايش بهجت أبو غربية، ثورة 1936 الشعبية العارمة يوماً بيوم، وفي ذروة الدفاع الفلسطيني العسكري، بالإمكانات المتاحة في أواخر الأربعينيات، كان أحد القادة وأعمدتهم في جيش «الجهاد المقدس». جرّب معانقة الحلم القومي من خلال وسيلته الحزبية «البعث» وعايش فترة الإطاحة بتقاليد الحزب ومبادئه مع منيف الرزاز وتشاركا في المعاناة من سطوة العسكريين الانقلابيين، الذين سكنتهم مبكراً روح طائفية سرعان ما تداعت الى عائليات أصغر فأصغر تحت عناوين الأمة. وفي بدايات الحلم الكياني الفلسطيني، وتأسيس المنظمة، كان من أصحاب الأدوار المركزية التي تتطلب رؤية عسكرية وقتالية، فتركز اهتمامة على أمنية بناء الجيش الوطني وتنميته ليصبح قادراً على أداء دور طليعي في معركة التحرير. وما أن حلّت هزيمة 1967 حتى تحولت وجهته حيال جيش التحرير الفلسطيني، الى أسلوب حرب الشعب، وتحمس لقوات التحرير الشعبية، الجناح الفدائي للجيش، ومن ورائه الضباط المناضلون المساندون للثورة الفلسطينية، الذين منهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر.
بين مراحل تلك الحياة الخصبة، جرّب بهجت أبو غربية كل شيء ذي فائدة على طريق رفعة الفلسطينيين ونمو وعيهم وتأجج حماستهم. اشتغل في التعليم في «إبراهيمية» القدس، وعمل في الصحافة، وذاق معاناة سجن «المسكوبية» وذاق طعم السجون الشقيقة مرات ومرات، وكانت له تجربة اختفاء ومطاردة سلطوية، وشارك في تأسيس فصيل «جبهة النضال الشعبي» الذي بدأ نخبوياً ذا حضور مقدسي مكثف. ومن يقرأ مذكرات أبي غربية، الشيقّة، التي أصدرها في جزئين، باعدت بينهما عشر سنين، كان أولهما بعنوان «في خضم النضال العربي الفلسطيني» ثم «من النكبة الى الانتفاضة»؛ يعجب واحدنا لقدرة إنسان على استثمار وقت حياته في الخوض التفصيلي في كل شيء له علاقة بأمنيات الشعب الفلسطيني ووعيه ونضاله. بل إن مذكرات مثل هذا الرجل وأمثاله، هي أسفار نتمنى أن يطالعها الواهمون المتنافخون، ممن يجعلون أنفسهم فلتات التاريخ الفلسطيني، بينما هم ـ جهاداً وعطاءً ـ لا في العير ولا في النفير. ولم يفت بهجت أبو غربية ان يقرض شعراً عذباً. ولمناسبة الشعر، وعلى ذمة المرحوم بهجت، كانت باكورة القريض، في تجربته الشعرية، صرخة رفض واحتجاج على أمر عسكري بالانسحاب من خارج سور القدس من المنطقة الشمالية، الى داخل السور، وكان الأمر بتوقيع ضابطين واحدهما عراقي والآخر سوري «من جيش الإنقاذ» ومعهما توقيع المراقب العام للإخوان المسلمين في سورية، الشيخ مصطفى السباعي.
ظل الرجل، في معترك الحياة، يتحث بلغة المدركات الأولى وحقائق التاريخ. لم يستسغ طريق السياسة التي خالفت تلك المدركات أو تغاضت عنها. استأنس بشيخوخته لكي يتمكن من تعيين الفارق بين القبض على الحقيقة والجمر من جهة، والأكذوبة ومتاهاتها من جهة أخرى. لم تخذله الحقائق التي جاءت بما يفضح خواء الأكذوبة ولا صدقيتها. فارق العمل السياسي منذ أن اقترب ربابنة السفن من القرار 242 في بحر عالي الموج. خالف الخط السياسي لمنظمة التحرير من موقع تجربته ورؤيته ووعيه بمكامن القوة، التي يصح أن ينعقد عليها الرجاء في الأمة. كان ذاك هو رأيه، ومن ذا الذي يقوى على السجال مع رجل مر عبر كل الدروب، وخبر تعاريج السياسة، وتجرّع مرارة الخيانات كلها. ومن ذا الذي بمقدوره أن يقول له شيئاً سوى إن «رأيك صحيح لا يحتمل الخطأ يا عمنا أبا سامي».
اسلم بهجت أبو غربية الروح، متأبطاً أمنيته الأولى، وهو الذي عاش يرتب أحلامه صورة صورة. كان بهجت أبو غربية قد رأى النور للمرة الأولى في خان يونس التي ولد فيها، لأبيه عليان أبو غربية، الذي كان يعمل في الإدارة العثمانية. عائلته ـ كما هو معلوم ـ من الخليل، وهو من جزئها الذي يقطن القدس. عاش شبابه اليافع وتجاربه الكفاحية في زهرة المدائن، وأمضى خريف العمر على مقربة من الوطن في الأردن، وحيث يمكنه أن يرى جبال فلسطين وأضواءها وناسها الجائين والذاهبين، وأن يقاوم التطبيع وأن يبث الأمل.
لقد غادرنا آخر المخضرمين، لكنه ترك خواطره وتجاربه وسيرته مكتوبة، لكي يعرفها ويرى فلسطين من خلالها، كل الراغبين في الاطلاع على كفاح شعبنا. رحم الله بهجت أبو غربية واسكنه فسيح الجنان!
www.adlisadek.net
adlishaban@hotmail.com
 


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية