جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 894 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·مروان مشتهى : أيها الإنسان .. صبرك يكمن في ابتلاءك
·صالح الشقباوي : الشياطين وابلسة الوطن يتحالفون لإسقاط الشرعية
·صالح الشقباوي : ردا على اخي وصديقي د.نافذ الرفاعي التنوير في الفكر العربي
·عائد زقوت : رسائل الرمال الساخنة والمياه الدافئة
·اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى
·حنا عيسي : ما هي حقيقة وثيقة كامبل السرية وتفتيت الوطن العربي؟
·ابراهيم احمد فرحات : {{الطيب عبدالرحيم ابوالعبد}
·سالم سريه : اللوبي الصهيوني في فرنسا –الجزء الخامس
·سري القدوة : ميثاق الشرف بين الأحزاب والفصائل المشاركة في الانتخابات الفلسطينية


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: بكر أبوبكر : تونس من الطاهر الحداد إلى راشد الغنوشي
بتاريخ الجمعة 02 ديسمبر 2011 الموضوع: قضايا وآراء

تونس من الطاهر الحداد إلى راشد الغنوشي

بقلم: بكر أبوبكر 
تونس لها في القلب الكثير من المحبة والرضا حيث أن تجانس الشعب التونسي في هويته العربية الإسلامية في بعدها الحضاري والديني والقومي واللغوي تعد نموذجا يسمح لها بمساحات واسعة من التقبل والرضا ومن الإختلاف والرضا ومن التعددية والرضا أيضا.


تونس من الطاهر الحداد إلى راشد الغنوشي

بقلم : بكر أبوبكر 
تونس لها في القلب الكثير من المحبة والرضا حيث أن تجانس الشعب التونسي في هويته العربية الإسلامية في بعدها الحضاري والديني والقومي واللغوي تعد نموذجا يسمح لها بمساحات واسعة من التقبل والرضا ومن الإختلاف والرضا ومن التعددية والرضا أيضا.
وعلى الرغم من تعدد الأزمان على التوانسة إلا أنهم كانوا يقفزون فوق الطغيان مؤثرين الإصلاح ورافضين الاستعمار والتبعية كما رفضهم الفساد والاستبداد راغبين في الحداثة والحضارة وعيونهم مفتوحة ابدا نحو التجدد والتغيير.

خير الدين التونسي نموذج نهضوي لا يقل أهمية عن نهضويي المشرق العربي، فلقد أنشأ خير الدين المدرسة الصادقية في القرن التاسع عشر لتكون منفتحة على العلوم الحديثة، وتلاه النهضويون أمثال البشير صفر والشيخ عبد العزيز الثعالبي (مؤسس الحزب الدستوري) والحبيب بورقيبة، والطاهر حداد وأبو القاسم الشابي.

وتواصلت تونس بعد الاستقلال -رغم فترات من الظلمات والاستبداد- واستمرت بتحقيق المكتسبات التي يجب ألا تنكر في السياسة والاقتصاد والاجتماع والحقوق ومنها حقوق المواطن وحقوق المرأة.

عاصر الطاهر الحداد (1899-1935) الجدال المحتدم الذي عاشته تونس في عشرينيات القرن الماضي ودار على صفحات الجرائد حول موضوع السفور والحجاب وتعليم المرأة ومكانتها الذي شارك فيه ممثلو التيار الأصولي المحافظ وخاصة (الزيتونيون) وآخرون من التيار النهضوي الحداثي وعلى رأسهم الشيخ الثعالبي الذي دعا إلى تعليم المرأة وفقا لتعاليم الإسلام معتبرا ذلك حق لها ما دعا السيدة (منوبية الورتاني) في 15/1/1924 لأن تصعد سافرة الوجه إلى منبر الجمعية الثقافية 'الترقي' وتطالب بتحرير المرأة.

في عصر الجدل حول الحداثة في أوائل القرن الماضي والذي يعود حديثا في أوائل القرن الحالي بين التيارات الأصولية (الظلامية) وتلك الحداثوية نسترجع كتاب الطاهر حداد (امرأتنا في الشريعة والمجتمع) الذي توج الصراعات والسجالات في تلك الفترة مشيرا لضرورة تحرر المرأة باعتباره شرطا نهضويا.

وأنه إذ ربط بين التحرير من الاستعمار والتحرير الاجتماعي فلقد اعتبر الطاهر الحداد أن تحديث الفكر الإسلامي يجب أن يكون وفق منظور تاريخي، ورأى أن القهر المسلط على المرأة ودونيتها آنذاك ليس من فعل الدين وإنما من فعل المسلمين حاضا على الأخذ بمقاصد الشريعة.

ومن هنا فإننا نرى في الشعب التونسي بكافة أحزابه وفئاته من اليسار واليمين قدرة على التجدد والتطور هي من مشمولات تاريخه في إطار الفضاء والحضارة المنتسب لها وهي الحضارة العربية الإسلامية المنفتحة على المتوسطية والأفريقية كما ذكرت برامج الأحزاب التي خاضت الانتخابات الأخيرة ولم يشذ في ذلك حتى حزب النهضة الإسلاموي.

ومن هنا فإن المتتبع لمآل تونس بعد الثورة والمطلع على برامج أحزابها ولنخصص فيها هنا حزب حركة النهضة الذي يتزعمه المفكر العروبي الإسلامي راشد الغنوشي يكتشف تميزا ان تواصل فإنه يستطيع أن يضرب نموذجا تصالحيا بين الحداثة والأصالة وبين الفكر الإسلامي المستنير والحضارة العربية والإسلامية والانفتاح على الحضارات الأخرى.

إن تونس المحبة والرضا هي النموذج الذي رسم المستقبل الجديد لنزع خنجر الظلم من يد السلطان وتكريس الديمقراطية والتعددية وتداول السلطة والمدنية من شعارات رفعها التوانسة جميعا، وسطرت في البرامج الانتخابية وفي برنامج حزب النهضة أيضا الذي يميل لأن يكون حزبا علمانيا عروبيا إسلاميا متنورا اذا حاكمنا ما كتبه راشد الغنوشي وخاصة في كتابه (الحريات في الدولة الإسلامية) وما تناوله برنامج الحزب.

استطاع برنامج حزب النهضة أن يسير على خطى الثعالبي وخير الدين التونسي وغيرهم من أبطال النهضة التونسية، وقد يستطيع أن يترك بصمات حقيقية في الفكر (الإسلامي) من حيث أنه إنساني متجدد متغير ومتنور حيث أن (الإسلام باعتباره مرجعية وسطية عليا متفاعلة عبر الاجتهاد مع كل خبرة بشرية ثبتت فائدتها) تدلك على ارتباط حزب حركة النهضة (برسالة الإصلاح السياسي والاجتماعي والثقافي) كما يورد برنامجه.

وإذ يؤكد برنامج حزب النهضة على التجديد والحوار والتحديث فإنه يقترح نظاما ديمقراطيا تعدديا مدنيا يسعى لإرساء (منوال تنموي وطني يوائم بين كافة الأبعاد...) وفي إطار (نظام برلماني يضم الحريات العامة والخاصة واستقلال القضاء وحرية الإعلام والتداول على السلطة ... وعبر انتخابات تعددية حرة كما يضمن قوة واستقلال المجتمع المدني ودفع التنمية الشاملة في البلاد).

فإنه يقدم برنامجا تفصيليا من 365 نقطة في كافة المجالات سنركز منها على جوانب محددة إضافة لما ذكرناه أعلاه ما يشي بإمكانية أن يضطلع الحزب بأخذ الدور الريادي للأحزاب الشبيهة بعد تخليها إن استطاعت عن عقلية الحق المطلق والإقصاء والتمييز، والتقديس للحزب أو الأشخاص ولأرائهم الملهمة من الله وسيوفهم المسلطة على رقاب المخالفين تكفيرا وقتلا ووهما، على وزن ما قاله أمين عام النهضة عن الخلافة السادسة وخطأه فيها راشد الغنوشي..

(تحرص حركة النهضة باعتبارها طرفا وطنيا مسؤولا على روح الوفاق والتعايش بين كل التونسيين دون إقصاء أو تمييز في ظل نظام يحفظ حرية المواطن وكرامته، ويحقق نمو البلاد وتطورها واستقرارها وتحترم تطلعاتها للحداثة والأصالة معا).

لذلك فإنها تضع أهدافها الكبرى في (بناء نظام ديمقراطي يقطع مع الاستبداد...) و (تطبيق خطة اقتصادية..) و (بناء مجتمع معاصر متوازن...).

ويؤكد الحزب على أن (تونس بلد متعدد الأبعاد والصلات مغاربية عربية إسلامية متوسطية افريقية...) لذا ترى ضرورة الشراكة مع هؤلاء، وتزيد مع أوروبا ومع أمريكا ومع اليابان لأن في ذلك مصلحة الوطن دون شعارات فارغة تعادي الغرب وأمريكا كما هو شأن تنظيمات الإقصاء والقداسة والتكفير للآخرين.

وإذ يعود ويؤكد برنامج الحزب على كافة حقوق الإنسان وعلى الحرية والكرامة وأهمية الإنسان والعدالة والتعاون والشراكة فانه يؤكد أيضا على (مركزية القضية الفلسطينية ومناهضة التطبيع) كما يطالب بحياد الجيش والأمن إزاء الحياة السياسية ما يمكن أن يكون نموذجا لبلاد أخرى، وفي حالتنا الفلسطينية أيضا لأن (المجتمع المدني المستقل هو دعامة الحكم الرشيد).

قلنا أن حزب النهضة طلّق الشعارات الرنانة مثل (الإسلام هو الحل) أو (صوتك أمانة) ....الخ وسعى لرفعة بلده وإذ قرر ضرورة التعاون والشراكة والاحترام عربيا وإقليميا و عالميا فإنه لم يجد غضاضة في تمتين علاقاته في الاتجاهات الأربع ومنها (تطوير العلاقات مع أمريكا الشمالية واليابان....).

ولم يفت واضعو البرنامج التركيز على القطاعات الصناعية والأسواق الجديدة والاتصالية والتجارية والزراعية والثقافية والاجتماعية والبيئية والبحث العلمي الذي لاحظنا الاهتمام الشديد به، وأيضا المجالات الصحية والتعليمية وتشجيع السياحة الداخلية والعالمية لتونس لا تحريمها أو تجريمها بل البحث بتطويرها وزيادتها وتنمية قدرتها التنافسية بجعل تونس (قطبا إقليميا)، بل ويطالب الحزب (ضبط مسلك خاص بسياحة الثورة عبر انجاز معلم تاريخي سياحي للثورة (برج الثورة)، وإحداث متحف للثورات العربية).

وفي الباب الثقافي تحت عنوان دعم الهوية والانفتاح على المكتسبات الإنسانية فإن الحزب يطالب حماية الإبداع وإنشاء مراكز متخصصة معتبرا ان (الثقافة في خدمة الإنسان حرا مكرما) و (تعميق الحوار الحضاري الخلاق بين ثقافتنا العربية الإسلامية والثقافات الأخرى...) وتشجيع الكتاب والمسارح والفن التشكيلي والتلفزة والإذاعات والموسيقى والمهرجانات والسينما (لا إغلاقها كما هو الفكر الصاعد حديثا).

في ربطنا هذا بين نهضوية القرن العشرين وما يجب أن يكون في القرن الواحد والعشرين وبرغبة صادقة أن تكون تونس بكافة فئاتها وأحزابها بما فيها النهضة نموذجا تعدديا يحتذى فإن حزب النهضة وتحت عنوان الباب المجتمعي يطالب بتكريم ورفعة المرأة (كما كان شأن الطاهر الحداد وعبدالعزيز الثعالبي) في بنود عدة منها (القطع مع كل أشكال العنف والتمييز المسلط على المرأة) و (حماية مكتسبات المرأة التونسية) لا التخلي عنها وشطبها (ونبذ التهميش الاقتصادي والاجتماعي لها ...) وأيضا (حماية حرية المرأة ومناهضة إكراهها على نمط محدد من اللباس).

وفيما يركد برنامج الحزب على حقوق الشباب والأطفال أيضا فإنه يفرد للأسرة مساهمة هامة لتحقيق حمايتها واستقرارها وتوازنها، وهذا ما نراه أصل البناء الحقيقي وموقع التغيير.

ويختم البرنامج الحزبي صفحاته بضرورة بلورة خطة طويلة المدى يشارك بها الجميع بعيدا عن (التجاذبات الأيديولوجية والسياسية) نظرا لجسامة التحديات المطروحة.

بهذا وليس بغيره وبمجمل القواعد الايمانية للتونسيين جميعا وبجميع احزابهم وفئاتهم بالحرية والكرامة والتعددية والديمقراطية والمدنية في اطار الهوية والحضارة العربية الاسلامية المتنورة والمتفاعلة والمنفتحة والتي تضم الجميع قطعا ستكون تونس العهد الجديد نموذجا نحني له الرأس طويلا.


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية