جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 769 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الاحتلال الإسرائيلي
[ الاحتلال الإسرائيلي ]

·حمزة يونس بطل يستحق التوثيق
·في يوم ضحايا التعذيب:إسرائيل تضع اللمسات الأخيرة على أكثر اقتراحات القوانين وحشي
·موجة جديدة من مصادرة الاراضي والتوسع في نشاطات الاستيطان وهدم المنازل
·هجوم استيطاني في محافظتي بيت لحم والخليل وسيطرة على مساحات واسعة جنوب نابلس
·(جرائم اسرائيلية تتوالى ضد المقدسات المسيحية والإسلامية في القدس المحتلة)
·تقرير الإستيطان الأسبوعي
·إسرائيل تروج مزاعم عن تنامي القوة العسكرية للجزائر!
·تقرير الإستيطان الأسبوعي : إسرائيل تنتهج سياسة تدميريه ممنهجه
·شهيدان اثر انفجار جسم مشبوه و3 إصابات برصاص الاحتلال في قطاع غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: عصام عبيد : العربي في بلاد المهجر
بتاريخ الجمعة 02 ديسمبر 2011 الموضوع: قضايا وآراء

العربي في بلاد المهجر

بقلم:عصام عبيد

العربي في بلاد المهجر وفي اوربا بشكل خاص تجاوزت أزمته النفسية مرحلة الآحراج وأصبح عابرا لمرحلة الآنفصام .


العربي في بلاد المهجر

بقلم:عصام عبيد
العربي في بلاد المهجر وفي اوربا بشكل خاص تجاوزت أزمته النفسية مرحلة الآحراج وأصبح عابرا لمرحلة الآنفصام .
كان حائرا بين واقع يرفضه ولكنه مرغم علي العيش فيه ، وبين حلم يتعلق به ولكنه عاجزا عن تحقيقه .
وأصبح يتأرجح بين ألشعور بألاحباط بسبب تشبثه بغيتو لا مفر منه وبين شعور بالتحدي بسبب رغبته فى اخضاع ظروفه لأرادته .
وقد تركت هذه الحالة المعقدة آثار علي البنية الأجتماعية والأقتصادية للجاليات العربية التي لا تزال مصرة علي البقاء في اوربا رغم الأحدات الدولية والمحلية في بلاد المهجر التي عصفت ولا تزال بالعالم وخاصة المهاجرين الآجانب بشكل عام .
يقال قد تنجح في أن تريد ما تكون ولكنك تفشل في ان تكون ما تريد , ولعل العربي الذي أراد أن يعيش في مجتمع غريب ومعاد قد جسد عكس ذلك , فقد نجح في أن يكون علي مستوي التنظير ، ولكنه فشل في أن يريد ما يكون علي مستوي علاقاته مع المجتمع الذي يعيش فيه .
ألمأساه ليست في أن ألعربي مثقل بالماضي ألذي يتغلغل فيه من حيث لا يدري وأنما في كونه تعلق في الهواء علي شفا هاوية ولا من يسعي لأنقاذه .
قد نصل للحماقات من فرط أصرارنا علي التمسك بالحكمة القول ألمأثور ينقلب في حالة الحاجة للوصول للحكمة من فرط اصرارنا علي الحماقه . وهذا يختصر واقع العربي في اوربا . انه يمارس الحماقة علي أمل الوصول للحكمة ذات يوم ، غير أن الحكمة في اوربا لا تقاس برغبات ألطامحين والمتصوفين .
ويمكن ايجاز خصال العربي في اوربا بما يلي :
ألشرنقة
فانه يبني لنفسه أو لعائلته بيتا معزولا قويا يقيه شر ألعواصف ولا يفكر بالخروج منه الا للمجابهة ألمجانية ، فيكون ذلك كالشرنقة التي تلتف حوله فتخنقه بدلا من حمايته كما أراد .
الأنشطار
يتبع المهاجر سلوكين متناقضين احدهما للتظاهر والاستهلاك الخارجي يتصف بالكياسة والانصياع ،والآخر للقمع الداخلي ويتصف بالشراسة والفظاظة والعدوانية , وبين السلوكين تتكون شخصية فريدة في تناقضها وغرابتها وأنسحاقها , تقفز من تطرف الي تطرف مضاد دون توقف , من الدمعة السخية دون مبرر الي قهقهة مجلجلةعلي موقف عسير . من الثورة التدميرية بدون حدود الي انصياع طفولي ذليل ليس له هدف او جدوي .
الأنهيار
يقلص من امكاناته بشكل ارادى , كأنه يعاقب نفسه على ذنب لم يقترفه , ويضخم من امكاناته كأنه يعاقب الآخرين على موقفهم منه ، وهذه الحركة من التقليص للتضخيم تنعكس على أنماط سلوكه اليومي حتى يصعب التعرف على حقيقته .
وحتى عندما يخرج من ألشرنقة والغيتو وينتقل الى ترف النخبة ويصبح قادرا على ألمشاركة مخترقا المحرمات المكدسة أمامه وخلفه يحمل معه فى عملية الأنتقال الخصال الثلاث تلك كالوشم على جبينه ويفشل فى تجاوزها
وهو برىء منها .
انها الضريبة التي لابد له من دفعها مكرها اذا أراد ألبقاء غريبا والفدية التي يفتدي بها نفسه حين يقع فى ألمحن وألمآزق.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.36 ثانية