جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1311 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: عابد عبيد الزر يعي : سوريا والهجوم الاستراتيجي للثورة المضادة
بتاريخ الأثنين 14 نوفمبر 2011 الموضوع: قضايا وآراء

سوريا والهجوم الاستراتيجي للثورة المضادة

بقلم : عابد عبيد الزر يعي
يطرح الهجوم المنظم والمكثف الذي تتعرض له سوريا أسئلة كثيرة حول طبيعة القوى التي تقوم به، والظروف المساعدة التي استفادت منها تلك القوى، حول أهدافها ووسائلها المتبعة لتحقيق هذه الأهداف.


سوريا والهجوم الاستراتيجي للثورة المضادة

بقلم : عابد عبيد الزر يعي
يطرح الهجوم المنظم والمكثف الذي تتعرض له سوريا أسئلة كثيرة حول طبيعة القوى التي تقوم به، والظروف المساعدة التي استفادت منها تلك القوى، حول أهدافها ووسائلها المتبعة لتحقيق هذه الأهداف. وفي هذا المقال محاولة للإجابة على هذه الأسئلة ، وذلك في النقاط الآتية:
أولا : اتخذت هذه القوى صيغة التحالف والتنسيق العملياتي بين قوى المركز الامبريالي وفي المقدمة منها الولايات المتحدة الأمريكية ، إضافة إلى فرنسا وبريطانيا ، التي تكفلت بإدارة الهجوم في المحافل الدولية . وقوى إقليمية ممثلة في تركيا التي توكلت بالضغط على خاصرة النظام السوري عبر وسائل مختلفة ، وقوى عربية لبنانية تقوم بتهريب السلاح إلى الداخل السوري وتقوم بدور القاعدة اللوجستية الخلفية وقوى خليجية رسمية تتزعمها دولة قطر تعمل على توظيف منظمات العمل العربي المشترك ـ جامعة الدول العربية ـ لمحاولة عزل سوريا على المستوى العربي وانتزاع بعض القرارات المساعدة لقوى المركز الامبريالي في المحافل الدولية لتبرير التدخل العسكري في سوريا ، إضافة إلى خليط من القوى المتعددة الايدولجيات في المقدمة منها قوى دينية خاصة بعض أطراف جماعة الإخوان المسلمين ، وبعض منظمات حقوق الإنسان ومنظمات المجتمع المدني ذات التمويل الأجنبي .إلى جانب مجموعة من المعارضين السوريين المرتبطين بعدد من أجهزة المخابرات الدولية ، وهم يستخدمون في هذا الهجوم كحصان طروادة .
ثانيا : اعتمدت قوى الثورة المضادة بشكل أساس على عاملها الذاتي المتشعب الوجود دوليا وإقليما ، واستفادت في بدء تحركها من وجود ظرف موضوعي مناسب لحالة حراك شعبية سورية متأثرة بحالة الحراك الشعبي الضخم الذي يشهده أكثر من بلد عربي ، ونتيجة لمجموعة الاهتراءات على الصعيد الداخلي السوري ، والتلكؤ في تنفيذ البرنامج الإصلاحي الذي بشر به الرئيس الأسد ، نتيجة لأسباب موضوعية ترتبط بالحصار الذي عاشته سوريا خلال عقدين من الزمن ، وذاتي يرتبط بعدم وعي القيادة السياسية بأهمية وضرورة القيام بعملية إصلاحية في حينها ، تساهم في تمتين الوضع الداخلي وتحصينه في وجه عملية الحصار المتواصلة .
ثالثا : يمثل هجوم الثورة المضادة على سوريا المرحلة الرابعة من الحرب التي شنتها هذه القوى على محور المقاومة العربية والممانعة الإقليمية الداعمة ، التي اتخذت طابعا عسكريا في كل من لبنان 2006 وقطاع غزة 2008 ، ومحاولة لتفجير الوضع الداخلي كما حدث في إيران عقب الانتخابات الرئاسية عام 2009 وعلى ضوء استخلاصها لتجربة الحروب الثلاثة الفاشلة ، عملت هذه القوى على إبقاء الطرف المستهدف في حالة من الإرباك الدائم وفقدان القدرة على اتخاذ القرار السليم في الوقت المناسب . وذلك بمحاولة وضع النظام السوري بين فكي كماشة الوضع الداخلي المتفجر ، والوضع الخارجي الضاغط فعلى المستوى الأول ألقت هذه القوى بثقلها لحرف التحرك الجماهيري السلمي المشروع عن مساره وأهدافه ، ودفعته للانكفاء أمام العمليات العسكرية التي تقوم بها عصابات مسلحة ضد الجماهير السورية وضد قوى الأمن ، كما حاولت اللعب على الهامش الاجتماعي والاثني ، عبر محاولة تحريك الهامش الاجتماعي الكردي والفلسطيني ، وركزت دعايتها على تفتيت مؤسسات الإجماع الوطني خاصة مؤسسة الجيش. وعلى المستوى الثاني بادرت تلك القوى بفرض الحصار الاقتصادي في محاولة لتقويض الاقتصاد السوري ، واستمرت في التلويح الدائم بإمكانية التدخل الخارجي، واستمرار العمل على استصدار القرارات الدولية التي تجيز هذا التدخل في المحافل الدولية والإقليمية. وقد تم تحريك هذين المستويين بشكل متناسق ومتكامل في ظل هجوم إعلامي مكثف ومتواصل يسعى إلى إحداث التأثير النفسي بعيدا عن المصداقية.
رابعا: يتلخص الهدف المركزي الذي تسعى تلك القوى لتحقيقه في إسقاط النظام السوري كمدخل ضروري لتفكيك الدولة السورية وإعادة توزيعها على أساس اثنيات طائفية يسهل التحكم بها ، وذلك في سياق عملية واسعة تشمل أكثر من دولة من دول المنطقة خاصة الملاصقة والمحاذية لسوريا . وتستند صياغة هذا الهدف إلى حيثيات ثلاث . الأولى سياسية تتمثل في كون سوريا تمثل نقطة التقاطع والالتقاء بين قوى المقاومة العربية، متجسدة في حزب الله وقوى المقاومة الفلسطينية، مع الممانعة الإقليمية متجسدة في إيران. والثانية جغرافية ـ اقتصادية تتمثل في كونها تقع على حواف برك النفط والغاز المكتشفة في البحر المتوسط، ناهيك عما يتم تسريبه من معلومات حول اكتناز الأرض السورية على ثروات طبيعية ذات طبيعة إستراتيجية. والثالثة ديمغرافية ـ اجتماعية تتعلق بتركيبة المجتمع السوري التي تعكس نموذجا متقدما للقدرة على التعايش بين مختلف الطوائف . على ضوء هذه الحيثيات فان إسقاط النظام السوري يمثل مدخلا لابد منه لتفكيك محور المقاومة والممانعة بما يعنيه ذلك من فك عرى التحالف مع إيران، ووقف دعم المقاومة، والانخراط في عملية سلام مذلة مع إسرائيل ، وضرب فكرة التعايش كما هي متجسدة في المجتمع السوري بما يعنيه ذلك من ضرب فكرة التعايش في دول الجوار ، الأمر الذي يمنح المصداقية للنموذج العنصري الإسرائيلي ويفتح الباب واسعا على تنفيذ مشروع الشرق الأوسط الجديد.
خامسا : لقد تمكن النظام السوري بقواه وقدراته الذاتية المحضة واعتماده على شعبه أن يتحمل صدمة الهجوم الأولى بكل قسوتها وشناعتها وان يمتصها تدريجيا وذلك من خلال الإمساك وبقوة بحلقة ثبات وبقاء واستمرارية الدولة السورية بوصفها الحلقة الرئيسة المستهدفة ، يمكن تلمس ذلك من خلال الاختيار الدقيق لمكان مخاطبة الشعب السوري من قبل الرئيس بشار الأسد ، حيث كان الخطاب الأول الذي وضعت فيه الخطوط التوجيهية العامة لمباشرة الإصلاح من على منبر مجلس الشعب بوصفه المؤسسة التشريعية للدولة ، والثاني من خلال حضوره الاجتماع الأول لمجلس الوزراء بوصفه الأداة التنفيذية . ومن خلال تفكيك العلاقة بين ماهو داخلي يرتبط بالمطالب المحقة للشعب السوري ، وبين ما هو خارجي يرتبط بالتدخل الخارجي في الشأن السوري ، على المستوى الأول قام بخطوة حاسمة بطرح برنامجه الإصلاحي الشامل المستجيب لمطالب الشعب السوري وحاجاته ، وبوصفه أداة تجديد لسوريا وتطورها . لقد مثلت هذه الخطوة ربيعا سوريا حقيقيا تكاتفت قوى الشعب والنظام على صناعته، بآلية مختلفة عما حدث في كل من مصر وتونس، وذلك نتيجة للاختلاف في حجم الثقة بين القاعدة الشعبية والقيادة السياسية في الحالتين . لقد أربك البرنامج الإصلاحي تلك القوى التي شعرت أن ذلك يطيح بأحلامها ويكشف زيفها وهذا مايفسر التصعيد غير العادي الذي ردت به على البرنامج الإصلاحي الثوري السوري وبروزها بشكل جلي كثورة مضادة على الثورة السورية التي تجسدت في برنامج إصلاح سوريا وتطويرها الذي دعمته الجماهير السورية من غير تردد ، وقد ساهم التعامل السوري المرن مع المبادرات التي تطرح لحل عقد الأزمة خاصة تلك المنبثقة من الجامعة العربية ، بما تنطوي عليه من كمائن متعددة للإيقاع بالنظام السوري ، ومع ذلك قبل المخاطرة الأمر الذي منحة مصداقية كبيرة لدى حلفاءه على المستوى الدولي ، واجبر قوى الثورة المضادة على كشف أوراقها ليصبح اللعب على المكشوف .

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.35 ثانية