جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 129 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: نبيل عبد الرؤوف البطراوي : فلسطين بين الأعداء والأصدقاء
بتاريخ الأربعاء 21 سبتمبر 2011 الموضوع: قضايا وآراء

فلسطين بين الأعداء والأصدقاء
نبيل عبد الرؤوف البطراوي
في ظل الحراك الدولي المتواصل منذ فترة حول موضوع التوجه إلى الأمم المتحدة من اجل طلب الاعتراف بدولة فلسطين


فلسطين بين الأعداء والأصدقاء
نبيل عبد الرؤوف البطراوي
في ظل الحراك الدولي المتواصل منذ فترة حول موضوع التوجه إلى الأمم المتحدة من اجل طلب الاعتراف بدولة فلسطين للشعب الفلسطيني كإحدى دول الأرض والدولة رقم 194 على الرغم من إن حضارة هذا الشعب وأرضه وتاريخه تسبق وجود معظم شعوب الأرض من حيث الوجود ومن هذه الأرض خرجت كل الديانات والأنبياء ومن هذه الأرض يكون السلام والحرب في هذا الكون .ونرى العالم منقسم على الرغم من مئات القرارات التي أصدرت من اعلي هيئة دولية تنص على حق كل الشعوب بالحرية والاستقلال .على الرغم من كل الحروب التي شنت من اجل تمكين شعوب من التحرر بعد إن حاول البعض الانتقاص من حريتها ,على الرغم من حركة الأساطيل والطيران من اجل نجدة شعب تعرض لظلم طاغيته ,نجد اليوم بان هناك قوى تقف مع المحتل ضد حرية الشعب الفلسطيني ,وتعمل من اجل مواجهة العالم بمنطق الباطل الذي تحاول إن تفرضه على شعوب الأرض ,العجيب إن الرئيس الأمريكي وحكومته ومجلسي الشيوخ والنواب متصهينين أكثر من الصهاينة أنفسهم ففي حين نجد بان في الحكومة الصهيونية والكنيست والرئاسة الإسرائيلية من لا يعارض ولكن يريدها بالطريقة التي يتمناها لا نجد في واشنطن إلا الرفض من اجل إن يرضى عنها اليمين المتصهين,وعتاة المستوطنين ,
في الوقت الذي تحاول فيه واشنطن إن تظهر وكأنها مناصرة للشعوب التي تطوق إلى التخلص من الحكام الظلمة وتعمل على نشر الديمقراطية والمساواة في الكون نجدها عندما يتعلق الأمر بالشعب الفلسطيني تقف مع المحتل والاستعمار والاستيطان وتعمل على حماية مسلكيات الحكومة الصهيونية وجرمها في المحافل الدولية تناقض عجيب !
ولكن وهنا السؤال هل العيب في واشنطن؟
الجواب :أن العالم لا تحكمه الأخلاق والقيم والمبادئ ولا يتم التعامل مع الشعوب على هذا الأساس وان الكون مثل البحر (القوى يأكل الضعيف)فالشعب الفلسطيني لم يمنح اليهود جزءا من ارض فلسطين نتيجة لما تعرض له اليهود من ظلم في أوربا ,كما لم يمنح اليهود وطن لهم في فلسطين بناء على الوعد الذي أصدره وزير خارجية بريطانيا عام 1917م كما لم يمنحهم وطن القرار 181الدولي الذي نص على تقسيم فلسطين بين العرب واليهود,ولكن الذي أقام لليهود دولة في فلسطين هي قوتهم ومساندة المستعمرين لهم ولكن الأساس هم اليهود الذين عقدوا العزم على إقامة وطن قومي لهم في فلسطين قبل خمسون عاما من قيام دولة إسرائيل وسخروا كل إمكانيات وعلاقات اليهود في الكون من اجل خدمة هذا الهدف ,فهل نحن سرنا على خطاهم؟
الفضيحة المدوية التي سوف تكون في استخدام أمريكيا الفيتو ضد شعب يريد إن يكون له دولة ويتحرر من الاستعمار يؤمن بالسلام كأساس لتعامل مع المحيط وينادي بالقيم الديمقراطية ,فحينما يجد هذا الشعب نفسه في مواجهة أقوى قوة في الكون أين كانت النتيجة فهو المنتصر لأنه تحدى ونازل أمريكيا في معركة الكينونة وأظهر وجها القبيح وعمل على تقليص وجودها في المنطقة العربية والإسلامية بل في العالم من خلال كشف حقيقة زيفها والتي تحاول إن تظهر وكأنها مناصرة للشعوب في التحرر,
من هنا يجب على الجمهور الفلسطيني أينما حل إن يواكب هذا الحراك الدولي بحراك شعبي فلسطيني أولا وعربي وإسلامي مناصرة لهذه الخطوة الفلسطينية من اجل إخراج قضيتنا من إدراج المفاوضات إلى طاولة الحل الذي اقر في مقررات هذه المؤسسة الدولية والعمل بكل حكمة على إن يكون الحراك الشعبي الفلسطيني سلمي بكل معنى الكلمة من اجل إظهار الوجهة القبيح للمستوطنين والعمل على توجيه وسائل الإعلام الدولية على الأفعال الهمجية للمستوطنين والاستيطان الذي كان العقبة التي حرقت كل سبل المفاوضات وعدم إعطائهم الفرصة من اجل عدم خسارة أي قطرة دم من إنسان فلسطيني لان فلسطين بحاجة إلى كل مواطن من اجل البناء والتعمير ليرتفع اسمها وعلمها في عنان الكون بجهد أبنائها
وأخيرا على الدول العربية الوقوف إلى جانب هذه الخطوة الفلسطينية وعدم ترك القيادة والشعب فريسة لنهش القوى الرافضة لإعطاء الشعب الفلسطيني حقه من خلال قطع الطريق على التهديد بالحصار المالي على السلطة ولقد أتى موقف خادم الحرمين تعبير أصيل عن المواقف المتواترة للملكة مع الشعب والقضية منذ البداية موقف ينم عن الإخوة والمحبة والرعاية لفلسطين وشعبها وعلى باقي الدول الاقتداء بهذه المواقف الطيبة لتكون فلسطين الدولة 194
اسم الكاتب/نبيل عبد الرؤوف البطراوي


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.16 ثانية