جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 833 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·مروان مشتهى : أيها الإنسان .. صبرك يكمن في ابتلاءك
·صالح الشقباوي : الشياطين وابلسة الوطن يتحالفون لإسقاط الشرعية
·صالح الشقباوي : ردا على اخي وصديقي د.نافذ الرفاعي التنوير في الفكر العربي
·عائد زقوت : رسائل الرمال الساخنة والمياه الدافئة
·اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى
·حنا عيسي : ما هي حقيقة وثيقة كامبل السرية وتفتيت الوطن العربي؟
·ابراهيم احمد فرحات : {{الطيب عبدالرحيم ابوالعبد}
·سالم سريه : اللوبي الصهيوني في فرنسا –الجزء الخامس
·سري القدوة : ميثاق الشرف بين الأحزاب والفصائل المشاركة في الانتخابات الفلسطينية


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
تقارير: إقامة الدولة تحتاج لحس مشترك بالمسؤولية فياض: العالم أقر بجاهزيتنا وعليه أن يظهر
بتاريخ الأربعاء 03 أغسطس 2011 الموضوع: مع الأحداث


إقامة الدولة تحتاج لحس مشترك بالمسؤولية
فياض: العالم أقر بجاهزيتنا وعليه أن يظهر جاهزيته لإنهاء الاحتلال
غزة - الصباح -  قال رئيس الوزراء سلام فياض إن مهمة إقامة دولة فلسطين المستقلة وبسط سيادتها فوق ترابنا الوطني على حدود الرابع من حزيران من العام 1967، تشكل أولى أولوياتنا، وحقا أساسيا من حقوق شعبنا الذي يسعى بإصرار وعناد لتقرير مصيره والعيش بحرية وكرامة في وطنه كباقي شعوب الأرض.


إقامة الدولة تحتاج لحس مشترك بالمسؤولية
فياض: العالم أقر بجاهزيتنا وعليه أن يظهر جاهزيته لإنهاء الاحتلال
غزة - الصباح -  قال رئيس الوزراء سلام فياض إن مهمة إقامة دولة فلسطين المستقلة وبسط سيادتها فوق ترابنا الوطني على حدود الرابع من حزيران من العام 1967، تشكل أولى أولوياتنا، وحقا أساسيا من حقوق شعبنا الذي يسعى بإصرار وعناد لتقرير مصيره والعيش بحرية وكرامة في وطنه كباقي شعوب الأرض.
وأشار رئيس الوزراء، في حديثه الإذاعي الأسبوعي اليوم الأربعاء، إلى أن السلطة الوطنية كانت قد بلورت في آب من العام 2009، في إطار برنامجها فلسطين إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة وبالاستناد إلى خطة الإصلاح والتنمية للأعوام 2008-2010، خطة تفصيلية وبجدول زمني محدد بمدة عامين، لاستكمال بناء مؤسسات دولة فلسطين بحلول شهر آب من العام الحالي. وقال: 'بموجب هذا البرنامج، فإن إقامة دولة فلسطين المستقلة كاملة السيادة، والتي يستطيع شعبنا العيش في كنفها بحرية وكرامة، تمثل أبرز الأهداف التي عملنا على تحقيقها وفرضها كحقيقة واقعة لا يمكن لأحد تجاوزها أو إنكار وجودها، ويأتي في صلب هذه الخطة إنجاز المشاريع التنموية الهادفة لتحقيق مستقبل آمن ومستقر ومزدهر لمواطنينا، وبحيث تمكنهم في نفس الوقت من تعزيز قدرتهم على الصمود والبقاء حتى رحيل الاحتلال وانتزاع الحرية والاستقلال'.
وشدد فياض على أن عمل السلطة الوطنية ارتكز خلال السنوات الماضية على تحقيق الجاهزية الوطنية لإقامة الدولة، واستنهاض كامل طاقات شعبنا في سعيه لإنهاء الاحتلال، وما يتطلبه ذلك من جهد لتوفير مقومات صمود المواطنين على أرضهم في مواجهة المشروع الاستيطاني، ومواصلة عملية البناء رغم الاحتلال وممارساته، بل ولضمان التعجيل في الخلاص منه.
وقال: 'انخرطت قطاعات واسعة من أبناء شعبنا في تنفيذ هذه الخطة، وتمكنا من تجاوز التصنيفات المجحفة بحق شعبنا وأرضه المحتلة، وتنفيذ المشاريع التنموية بما أتى مستجيبا لحاجة المواطنين بهدف تعزيز صمودهم وتمكينهم من العيش بحرية وكرامة، واستنهاض طاقاتهم وتوسيع انخراطهم في المقاومة الشعبية السلمية اللاعنفية التي أعادت الاعتبار لنضالنا ومشروعنا الوطني'.
 وأكد رئيس الوزراء أن شعبنا قد تمكن بفعل هذه النجاحات من انتزاع إقرار دولي في نيسان الماضي باكتمال جاهزيته لإقامة الدولة، وأنه بات يمتلك مؤسسات قوية وقادرة على إدارة شؤون البلاد، وتوفير الخدمات للمواطنين بكفاءة واقتدار يضاهيان أداء مؤسسات دول قائمة، وشكّل هذا الإنجاز والإقرار به الركيزة الأساسية للجهد والنضال السياسي الذي تقوده منظمة التحرير الفلسطينية على الساحة الدولية، بما في ذلك في أروقة ومؤسسات الأمم المتحدة.
وقال: 'إن المهمة المباشرة أمام شعبنا وقيادته السياسية اليوم تكمن في توظيف هذا النجاح نحو تحقيق إنجاز سياسي يشكل أداة إضافية تقربنا من لحظة الخلاص من الاحتلال'، وأضاف: 'وهذا هو الوقت الذي نحتاج فيه إلى استنهاض كامل جهودنا على الساحتين المحلية والدولية للوصول بهذا المشروع إلى نهايته'.
وشدد فياض خلال حديثه الإذاعي على أن الإنجاز الرئيسي لمضمون هذه العملية، تمثل في امتلاك شعبنا الثقة بالقدرة على الإنجاز، وإسقاطه لكل الادعاءات المشككة في قدرته وكفاءته بغية تقويض مسعاه لنيل حقوقه.
 وقال: 'إلا أن إقرار العالم بجدارته وجاهزيته أسقطت كل تلك الذرائع، وباتت هذه الجاهزية تشكل الركيزة الأساسية للجهد الفلسطيني المبذول على الساحة الدولية بهدف تدويل قضيتنا وإدخال العالم برمته في العملية السياسية وضمان تحمله لمسؤولياته القانونية والأخلاقية للإسراع في إنهاء الاحتلال، وتمكين شعبنا من تقرير مصيره وبسط سيادته الوطنية على أرضه'.
 وأكد فياض أن هذا هو مضمون وجوهر الجهد الذي تقوده منظمة التحرير تمهيدا للاجتماعات القادمة للأمم المتحدة، والهادف إلى تكريس الإجماع الدولي حول حقوق شعبنا الوطنية، وفي مقدمتها حقه في الحرية والاستقلال وتحقيق السيادة الوطنية من خلال إنهاء الاحتلال الإسرائيلي.
وقال: 'لقد أكملتم الجاهزية الوطنية لإقامة الدولة، وعلى العالم، الذي أقر لكم بهذا الإنجاز، أن يظهر جاهزيته لإلزام إسرائيل بإنهاء احتلالها الذي طال أمده، وبات، وبإقرار المجتمع الدولي، يشكل العقبة الوحيدة أمام ولادة دولة فلسطين وممارستها لسيادتها على أرضها'.
وقال: 'إقامة الدولة الفلسطينية، وانتزاع سيادتها، يتطلبان حسّا مشتركا بالمسؤولية الوطنية وإدراكا جامعا لهذا الهدف الوطني الذي تُجمع عليه قوانا السياسية والاجتماعية ومؤسساتنا الأكاديمية والثقافية ومنظماتنا غير الحكومية ومجالسنا المحلية وقطاعنا الخاص ولجان حماية الأرض ومناهضة الاستيطان والجدار، لا بل وكل مواطن في بلادنا'.
وختم فياض حديثه بقوله: 'حتما ستنتصر إرادة البناء والحياة، وحتما سيبزغ فجر الحرية على مدن وقرى وبلدات ومخيمات وخرب ومضارب بدو فلسطين، وصولا إلى أزقة البلدة القديمة في القدس الشريف، العاصمة الأبدية لدولتنا المستقلة كاملة السيادة على حدود عام 1967'.


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول مع الأحداث
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن مع الأحداث:
د. حنا عيسى: الفوضى بالمنطقة العربية تهدد بمستقبل غامض وتنذر بتفكك عربي طائفي



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.15 ثانية