جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 135 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الاحتلال الإسرائيلي
[ الاحتلال الإسرائيلي ]

·حمزة يونس بطل يستحق التوثيق
·في يوم ضحايا التعذيب:إسرائيل تضع اللمسات الأخيرة على أكثر اقتراحات القوانين وحشي
·موجة جديدة من مصادرة الاراضي والتوسع في نشاطات الاستيطان وهدم المنازل
·هجوم استيطاني في محافظتي بيت لحم والخليل وسيطرة على مساحات واسعة جنوب نابلس
·(جرائم اسرائيلية تتوالى ضد المقدسات المسيحية والإسلامية في القدس المحتلة)
·تقرير الإستيطان الأسبوعي
·إسرائيل تروج مزاعم عن تنامي القوة العسكرية للجزائر!
·تقرير الإستيطان الأسبوعي : إسرائيل تنتهج سياسة تدميريه ممنهجه
·شهيدان اثر انفجار جسم مشبوه و3 إصابات برصاص الاحتلال في قطاع غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: وائل الريماوي : استحقاق ايلول .. حق و امتحان لا بد من اجتيازه ..
بتاريخ الأحد 24 يوليو 2011 الموضوع: قضايا وآراء

استحقاق ايلول .. حق و امتحان لا بد من اجتيازه ..

بقلم د. وائل الريماوي - صوفيا


تخوض السلطة الفلسطينية معززة بدعم عربي وإقليمي ودولي معركة دبلوماسية حامية الوطيس للحصول على عضوية منظمة الأمم المتحدة مع آخر استعمار عرفه العالم في العصر الحديث.


استحقاق ايلول .. حق و امتحان لا بد من اجتيازه ..

بقلم د. وائل الريماوي - صوفيا


تخوض السلطة الفلسطينية معززة بدعم عربي وإقليمي ودولي معركة دبلوماسية حامية الوطيس للحصول على عضوية منظمة الأمم المتحدة مع آخر استعمار عرفه العالم في العصر الحديث.
يدرك الشعب الفلسطيني وتدرك معه السلطة الفلسطينية أن الفوز بهذه المعركة لا يعني نهاية الاحتلال الإسرائيلي لأراضي الضفة الغربية وقطاع غزة التي احتلتها "إسرائيل" في حرب عام 1967. لكنهم يدركون أيضا أن الفوز في هذه المعركة الشرسة يعني الانتصار على سياسية التهويد والاستيطان التي اتبعتها حكومة الاحتلال الإسرائيلي طوال العقود الماضية وهي السياسة التي لا زالت مستمرة من أجل إنهاء أية إمكانية لإقامة دولة فلسطينية مستقلة ومترابطة وذات سيادة في الأراضي المحتلة عام 1967.

إن كسب معركة سبتمبر المقبل التي هي محطة مهمة في مسيرة نضال الشعب الفلسطيني يعني الحصول على اعتراف دولي بالدولة الفلسطينية على حدود عام 1967 التي تريد "إسرائيل" تهويدها وابتلاعها ما يعزز موقف الفلسطينيين على طاولة المفاوضات ويجعل أي حل مستقبلي يمكن أن يجري التوصل إليه يتم على أساس خطوط الرابع من حزيران عام 1967.

تعد معركة الشعب الفلسطيني ومن ورائه العالم العربي في شهر سبتمبر المقبل للحصول على اعتراف بالدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران عام 1967 من قبل 184 دولة عضوا في الأمم اختبارا حقيقيا لإرادة العالم الحر وخاصة إرادة الولايات المتحدة التي تهدد باستخدام حق النقض الفيتو، فالعالم الحر مطالب بأن يتخذ موقفا عادلا إلى جانب الحقوق الفلسطينية المشروعة بان يرفض أقدم وآخر احتلال استيطاني في العالم ويمنع بالتالي منح الشرعية لإجراءات الاحتلال الإسرائيلي الرامية إلى الاستيلاء على الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة.

إن ما شجع الاحتلال الإسرائيلي على الاستمرار في سياسة الاستيطان وتهويد الأراضي الفلسطينية وما أوصل مفاوضات السلام إلى طريق مسدود هو الموقف الأمريكي المتردد أمام "إسرائيل" وهو ما شجعها على الاستمرار في الاستيطان وتهويد الأرض الفلسطينية.

تجد السلطة الفلسطينية نفسها أمام معركة دبلوماسية صعبة اضطرت لخوضها حفاظا على البقية الباقية من فلسطين التاريخية فهي فاوضت الاحتلال الإسرائيلي أكثر من عقدين من الزمان وكانت النتيجة مزيدا من ترسيخ الاحتلال والتهويد فكان اللجوء للأمم المتحدة على أمل إنقاذ ما يمكن إنقاذه.



 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية