جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 224 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·مروان مشتهى : أيها الإنسان .. صبرك يكمن في ابتلاءك
·صالح الشقباوي : الشياطين وابلسة الوطن يتحالفون لإسقاط الشرعية
·صالح الشقباوي : ردا على اخي وصديقي د.نافذ الرفاعي التنوير في الفكر العربي
·عائد زقوت : رسائل الرمال الساخنة والمياه الدافئة
·اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى
·حنا عيسي : ما هي حقيقة وثيقة كامبل السرية وتفتيت الوطن العربي؟
·ابراهيم احمد فرحات : {{الطيب عبدالرحيم ابوالعبد}
·سالم سريه : اللوبي الصهيوني في فرنسا –الجزء الخامس
·سري القدوة : ميثاق الشرف بين الأحزاب والفصائل المشاركة في الانتخابات الفلسطينية


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: بلقاسم فرحات : القضية الفلسطينية مقدسة
بتاريخ الأربعاء 23 سبتمبر 2020 الموضوع: قضايا وآراء

القضية الفلسطينية مقدسة
بقلم :بلقاسم فرحات


القضية الفلسطينية مقدسة
بقلم :بلقاسم فرحات
مسؤول النشر رئيس التحرير فى الوسيط المغاربى
تصريحات رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون التي أكد فيها ان الجزائر لن تبارك خطوات التطبيع العربي مع الاحتلال الاسرائيلي ولن تشارك فيها,قطعت الشك باليقين, وأكدت بما لا يدع مجالا للشك,ان الجزائر مع فلسطين قولا وفعلا,ظالمة او مظلومة.
والحقيقة ان موقف الجزائر من القضية الفلسطينية ام القضايا العربية او بالأحرى القضية المركزية للعرب والمسلمين, لم يكن مفاجئا كما -يقول المحللون والمتتبعون للشأن الجزائري والدليل على ذلك-. على سبيل المثال ان كل الدول العربية أوقفت الدعم المالي لفلسطين, باستثناء الجزائر, فهي الدولة العربية الأكثر التزاما في دفع الحصة المقررة عليها من الجامعة العربية لدعم الفلسطينيين في المواقيت المحددة.
- وعليه لا غرابة أبدا ان تجدد الجزائر على لسان رئيسها السيد عبد المجيد تبون موقفها الرافض للتطبيع مع الاحتلال الصهيوني بشكل رسمي, وبالفعل لقد قالها السيد الرئيس تبون وبصوت عال مساء يوم الأحد عبر التلفزيون الجزائري ان هناك نوعا من الهرولة نحو التطبيع ونحن لن نشارك فيها ولن نباركها, والقضية الفلسطينية تبقى مقدسة بالنسبة الينا وللشعب الجزائري برمته, وأكد الرئيس تبون انه ليس هناك حلا, للقضية الفلسطينية الا بدولة فلسطينية في حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشريف... وإذا أعلنت هذه الدولة ستحل مشكلة الشرق الأوسط.
ان تأكيد الرئيس تبون على الموقف الثابت للجزائر من القضية الفلسطينية يعكس في الواقع مشاعر الجزائر شعبا ورئاسة وحكومة إزاء القضية الفلسطينية, خاصة في هذا الظرف الصعب الذي تمر به, حيث ازداد عدد المتآمرين في السر والعلانية وكثر عدد المهرولين نحو إبرام اتفاقية" السلام" اقل ما يقال عنها انها مشبوهة وتضر القضية الفلسطينية ولا تخدمها على الإطلاق.
ان بلد المليون ونصف المليون شهيد الذي احتضن القضية الفلسطينية منذ الأيام الأولى لانطلاق تورثها واحتضن ميلاد إعلان استقلال دولة فلسطين في المجلس الوطني الفلسطيني في 15 أكتوبر 1988 لا, ولن يتخلى شعبها ورئيسها عن مبدأ إقامة دولتها مهما كانت الإغراءات والضغوطات, فالقضية الفلسطينية قضية شرف بل هي قضية حياة او موت, وهذا الموقف ليس غريبا على الجزائريين الذين دفعوا ثمنا باهظا لانتزاع الحرية من المستعمر الفرنسي الغاشم.
بعد ثورة تحريرية عارمة, دامت 7 سنوات ونصف. وبالفعل فقد عبرت الأحزاب الجزائرية على مختلف توجهاتها السياسية ومعها المجتمع المدني عن رفضها للتطبيع مع الاحتلال الصهيوني واعتبرته خيانة وطعنة في خاصرة الشعب الفلسطيني, وخيانة عظمى للمبادرة العربية"الارض مقابل السلام".
الحمد لله لقد أثلجت تصريحات السيد الرئيس صدور الجزائريين وأحرار العالم والفلسطينيين الذين أشادوا كثيرا بهذا الموقف البطولي الشجاع واعتبروه رسالة مهمة للعالم. مفادها ان حل القضية الفلسطينية يمر حتما عن طريق الالتزام بقرارات القمم العربية والإسلامية والشرعية الدولية, وحسب متطلبات السيادة الوطنية في مواجهة المشروع الصهيوني.
صفوة القول ان الجزائر مع الثوابت القاضية بعدالة القضية الفلسطينية والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني, وهي من الثوابت الأساسية للسياسة الخارجية للجزائر, هذا ما تؤمن به الجزائر منذ الأيام الأولى لاندلاع الكفاح الفلسطيني ضد الاحتلال الصهيوني.



 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية