جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 217 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

العودة والتحرير
[ العودة والتحرير ]

·عاطف ابو بكر/ابو فرح : قصيدتان:لبطليْنِ  من بلادنا
·الذكرى الثامنه لرحيل الشهيد البطل نبيل عارف حنني (ابو غضب)..
·سقطت الذرائع ألأسرائيلية بشأن حقوق المياه الفلسطينية
·دورة الوفاء لحركة فتح دورة الشهيد القائد أمين الهندي
·سفارة فلسطين في رومانيا ووزارة الثقافة الرومانية تكرمان الشاعر والمفكر الفلسطيني
·الاتحاد العام لطلبة فلسطين بتونس يقيم احتفالا جماهيريا بيوم التضامن العالمي مع ا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
علي ابوحبلة: على ابو حجلة : «الفوضويون»
بتاريخ الأحد 09 أغسطس 2020 الموضوع: قضايا وآراء

«الفوضويون»
علي ابو حبلة


«الفوضويون»
علي ابو حبلة


حركة الإعلام السوداء باتت ظاهرة تقلق نتنياهو وشرائح سياسية في المجتمع الاسرائيلي ،تظاهر آلاف الإسرائيليين، ضد ما يعتبرونها «تهديدات للديمقراطية الإسرائيلية»، ويطلق اليمين الإسرائيلي عليهم «الفوضويين « لتبرير قمع الاحتجاجات المتواصلة أمام منزل رئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو، ويتنصل منهم «اليسار والمركز الصهيوني» اللذان يخشيان من أن تصطبغ الاحتجاجات بلونهم وسلوكهم. إنّهم «الفوضويون» الذين أعطوا لحركة الاحتجاج الإسرائيلية الأخيرة بعض الزخم بعد تحويلها، أحيانا، إلى مواجهات عنيفة مع الشرطة،في مشهد يذكر بتعامل قوات الاحتلال بتلك الهمجية والعنف ضد الفلسطينيين .

حركة الاحتجاجات الهادئة التي تطالب نتانياهو بالاستقالة خرجوا عن طورهم نتيجة عنف الشرطة ضدهم واقتحموا حواجز الشرطة ورجموا أفرادها بالبيض والحجارة وأغلقوا شوارع في مركز المدينة وقاموا بتعطيل القطار الخفيف، جوبهت بعنف الشرطة المفرط ما أسفر عن إصاباتٍ في صفوفهم واعتقال العشرات منهم واقتيادهم إلى مركز شرطة المسكوبية.

إطلاق صفة الفوضويين على المحتجين ضمن مبررات قمع الاحتجاجات بالقوة ، والتعامل معهم بيد حديديّة ، أحد الكتّاب الإسرائيليين عبر بقوله عن تلك الاحتجاجات إن «الفوضويين» ليسوا مشكلة الاحتجاجات «بل هم المدماك الأهم فيها»، لأنه من الصعب احتواء مطالبهم من خلال «عناق الدّب»، كما حدث في حالات سابقة، وذلك لأن مطالبهم، أصلا، غير واضحة وغير محددة.

وبينما اعتبر البعض اتهامات اليمين واتباع نتنياهو للمتظاهرين بأنّهم «فوضويون» لنزع الشرعية عنهم وتبرير قمعهم، كما ذكر ، خرج آخرون ضد استخدام المصطلح («الفوضوييّن») كوسيلة والإساءة والاتهام وإسباغ الشرعية على عنف الشرطة من قبل أتباع نتنياهو وضد درء «التهمة» عن المتظاهرين من قبل معارضيه، وكأن العنف والقمع الشرطي هما أمر مشروع للتعامل مع «الفوضويين»، إذا وُجدوا.

وكان وزير الأمن، في حينه، نفتالي بينيت، قد أصدر مطلع العام أوامر عسكرية تقضي بإبعاد 30 ناشطا من حركة «فوضويين ضد الجدران» عن الضفة الغربية، في خطوة تعتبر سابقة ضد إسرائيليين من «اليسار»، وذلك بدعوى الحد من المس بالجنود الإسرائيليين من خلال المظاهرات الأسبوعية، التي تقام ضد جدار الفصل العنصري في النبي صالح وكفر قدوم ونعلين وبلعين.

في هذا السياق، كتبت «الناشطة الفوضوية» (كما عرّفت نفسها) شيري إيزنر مقالًا نشرته صحيفة «هآرتس»، كتبت فيه أنّ «الفوضويّة» ليست مصطلحا خاليًا من المضمون يمكن لمن يشاء ملؤه بما يحلو له. «الفوضوية» هي أيديولوجيا مناهضة التراتبية والقمع، وهي تعرّف الدولة والحكومة والشرطة والجيش كأجسام تتأسس على صور وأشكال قمعية مثل الرأسمالية، العنصرية، وسطوة القوة وكراهية النساء، التمييز ضد المعاقين والمثليين وغيرها، وتهدف الفوضوية إلى تفكيك منظومات سلطة القمع وبناء مجتمع غير تراتبي يقوم على التضامن والتعاون المتبادل وتوفير الحاجات الأساسية لبني البشر على اختلافهم».

وفي راهن الاحتجاجات الإسرائيلية الحالية، فإنّ «الفوضويّة»، كما تقول الكاتبة، توجّه انتقادها لأداء الحكومة في إدارة الأزمة الراهنة، وتربط بين سياستها المتعلقة بأزمة كورونا وسياستها التدميرية تجاه الفلسطينيين، الأثيوبيين، الشرقيين، النساء والمثليين والفقراء وغيرهم، وترى فيها حكومة تفضل غنى الطغمة السياسية على حياة الناس.

وترى الكاتبة أنّ نشاط الفوضويين و الفوضويات هو ميدان لعنف الشرطة، «ليس بسبب سلوكهم التظاهري، بل بسبب الرسائل التي يبعثونها والتي تستأنف على وجود منظومات السلطة وأجهزة قمعها ،وتقتبس الكاتبة نوعام تشومسكي الذي يعتقد أنّ المبدأ الأساسي للفوضوية ينبع من الليبرالية الكلاسيكية مباشرة ومن عصر التنوير، الذي يرى أنّ كل سلطة عليها واجب إثبات شرعيتها، وإذا ما فشلت بذلك فيجب حلها وبناؤها من جديد».

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية