جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 188 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: رضوان عبد الله : الموافقون. ..اعلى درجات النفاق
بتاريخ الأحد 28 يونيو 2020 الموضوع: قضايا وآراء

http://www.manarahalshark.com/themes/humanrights/thumbs.php?src=/images/newspost_images/radwan888.jpg&w=450&zc=0
منارات۔۔۔۔"الموافقون. ..اعلى درجات النفاق."، 
بقلم رئيس الهيئة التنفيذية للاتحاد العام للاعلاميين العرب،
الاعلامي د. رضوان عبد الله



منارات۔۔۔۔"الموافقون. ..اعلى درجات النفاق."

الاعلامي د. رضوان عبد الله
بقلم رئيس الهيئة التنفيذية للاتحاد العام للاعلاميين العرب،

  

انتشرت خلال العشر سنوات الاخيرة موضة جديدة من النضال الثوري بين الحركات الثورية الفلسطينية والعربية،  الا وهي الموافقة العمياء،فترى المتبوع له ، او نستطيع ان نقول انه الصبي او الغلام التابع للمسؤول ، يقول " نعم " عمياء بدون مناقشة ، و بدون اي تردد حين يهمس " المعلم" ببنت شفة تكون ال" نعم" جاهزة وتحت الطلب دونما ادنى مناقشة ولا تركيز ولا تفكير بالنتيجة كي يكسب رضى"المعلم "، او المسؤول عنه وينعم عليه ما ينعم من النعائم،طبعا ليست البهائم، من مردودات مالية ومناصب وکراسی وبذخ وسخاء عليه من اموال السحت والربى والغنائم المنظورة وغير المنظورة، وهذه ظاهرة مرضية اساس كل علة في المجتمعات المناضلة وبالتالي تؤدي الى انحطاط المستوى الفكري والثوري لاي منظمة ثورية نضالية ، وتجعل من المستوى القيادي لتلك الحركات والتیارات الثورية، من احزاب وفصائل وتنظيمات، يصل الى الدرك الاسفل...وبالتالي ينخفض كثيرا مدلول النضال ومقارعة العدو ومواجهته، وتنضوي المفاهيم والاسس الثورية من النظريات الاخلاقية والنظم والمبادىء التي تقوم عليها تلك الجماعات ، المناضلة ظاهريا ، والتي تخدم الاهداف والوسائل الى شريعة ال" نعم" العمياء لجلب المكتسبات واستثمار الرعيل واستغلال الاجيال بما يخدم الفرعونية المستجدة الكافرة بامجاد الشهداء والاسری والمناضلين.
   وليس ابلغ مما نراه ونلمس من سرقات لنضالات الاجيال ، في التیارات الثورية ، و من تسلقات وتعملقات للانتهازيين الوصوليين الذين جلبوا بالصدفة المحضة ، ليس لكونهم يستحقون ما اوصلوا اليه،بل لالغاء عشرات السنين من النضال الثوري لكبار وقدامى حاملي الفكر والفكرة و"الفوكرة" اي صنع الفكرة ان صح التعبير، ويتم العمل على تربيعهم على كراسي قش سوف لن تدوم ،لو طالت، و ستهبط من تحت قعودهم عند اول هزة ريح قوية ستجرفهم مع حاضرهم السيء النظير ،ولا نتردد بتذكر حديث الرسول الكريم حين اكد على علامات المنافق الثلاث: اذا تحدث كذب،واذا وعد اخلف واذا اؤتمن خان، واستنادا الى هذا الحديث الشريف فان اعلى درجات النفاق هي الموافقة العمياء مما يذكرنا بال"نعم " الكاذبة غير الامينة والحانثة بالعهود ، وغير المبنية على وعي ولا على فهم ولا على تفكر او تدبر،بل الايماء بهز الرأس كما تهتز الارجوحة تحت القعود، وتجعل من صاحبها موافقا" ، غلاما عبدا لكرسي القش بل منافقا صغيرا مهما علا او كبر، وملتزما بأعلى الدرجات النفاقية التي لا تغني ولا تذر ، ومتمسكا بحشرجات الموافقة ، هي خيوط عنكبوت سوف لن تجعله الا كمن هو مستجير من الرمضاء بالنار ، والاخطر من ذلك حين تتحول التبعية الثورية الى الشخصانية، والولاء يكون للفرعون ، الرب الادنى ، والذي جيء باتباع له من ممتلكات حزبية غريبة عن الجسم وعن المجتمع ويتربع بأربعته على طهارة العقلاء فارضا" جهالة الجهلاء والضلالة العمياء ، على عقود الزمن الجميل الذي يحاول الفراعنة جاهدين لمحوه ظنا منهم ان تيوس العزاء تغني عن اكباش العيد...وان جلابيط الصحراء وسعادين الواحات تستطيع فرض واقع النفاق الأعمى ، اي الموافقة الضالة العمياء،اما اله التمر فسوف يتم أكله عن بكرة ابيه كي تسود الفكرة الناصعة البياض المستندة الى جذور النخلة المثمرة من الاساس ، وينجلي نور الشمس الساطع بعد فجر اول هلال لعيد، وسيعود المطران الى كرسيه الرسولي الاعظم وسيعود الشيخ الى منبر جامعه الاكرم ، والصوامع الحقة لن تتهدم.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية