جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 591 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: - رؤيــــة بشأن عمل دائرة المغتربين
بتاريخ الثلاثاء 18 فبراير 2020 الموضوع: قضايا وآراء

https://fatehmedia.ps/file/attachs/48978.jpg
رؤيــــة بشأن عمل دائرة المغتربين
كتب روحي فتوح عضو مركزية فتح
رئيس دائرة شؤون المغتربين


- رؤيــــة بشأن عمل دائرة المغتربين -

كتب روحي فتوح عضو مركزية فتح
رئيس دائرة شؤون المغتربين

أن العمل على جعل الجاليات الفلسطينية قادرة على أن تصبح رافداً قوياً وأصيلاً من روافد العمل الوطني الفلسطيني، وقادرة على مواجهة  التحديات والرواية الإسرائيلية والتأثير الصهيوني في المجتمعات الأجنبية، وبخاصة في أوروبا والأمريكتين كما ويكون العمل مع بقية القارات أفريقيا وآسيا واستراليا بحاجة إلى الاهتمام الجدي، وبذل الجهود لتوحيدها في إطار وطني شامل لا يرفع إلا العلم الفلسطيني والابتعاد عن الرايات الحزبية والفصائلية.

من أجل الخروج من دائرة الإرباك والتشتت القائمة حاليا، مطلوب مغادرة الحالة النمطية، ومغادرة العقلية السائدة والأساليب التقليدية في طريقة معالجة الاشكاليات داخل الجاليات وبناء مؤسساتها على أسس وطنية وديمقراطية . وهذا بحاجة إلى :-

أولا: على دائرة شؤون المغتربين في منظمة التحرير أن تمارس دورها كمشرف ومتابع عمل الجاليات دون التدخل بشؤونها الداخلية أو تنصب نفسها قائدة عليهم. الدائرة هي الجهة الرسمية التي ترعى وتتابع عمل الجاليات من الناحيتين الوطنية والقانونية في إطار التزام الجاليات بمنظمة التحرير الفلسطينية باعتبارها الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني. وعلى الدائرة أن تكرس دورها الإشرافي والرقابي وتفسح المجال أمام الجاليات لإدارة وقيادة نفسها ورعاية مصالحها ومنتسبيها، دون فرض ارادات أو قيادات عليها.

الجاليات عمل وطني شعبي فلسطيني، وليست حالة تنظيمية استقطابية تشكل أرضية للتنافس التنظيمي بين القوى والأحزاب والفصائل الفلسطينية لمن يستطيع أن يضم إليه عدد من أبناء الجالية. فالعمل الوطني العام بعيدا عن الاستقطاب والتحريض والتنافس يخلق لنا جاليات تقُدر وتحتَرم عمل المنظمة وقيادتها الشرعية ويدفعها نحو مزيد من العمل ورص الصفوف لتشكل قوى ضاغطة ومؤثرة في صناع القرار في البلدان والمجتمعات التي يعيشون فيها.

ثانيا: التوجه نحو تشكيل جاليات عصرية وحديثة يسهم في قيادتها جيل الشباب والمرأة الذين ولدوا ترعرعوا وتعلموا في بلدانهم التي أصبحوا فيها مواطنين يمارسون عاداتهم وتقاليدهم، وينخرطون في أحزابهم السياسية ومنظمات المجتمع المدني. فالجيل الثاني والثالث من شباب الجاليات الفلسطينية في دول المهجر لديهم القدرة على القيادة وكسب وعي وضمائر أبناء المجتمعات التي يعيشون فيها، ولهم قدرة التأثير في الحياة السياسية وعلى الناخبين في هذه الدول الأمر الذي يجعلهم من خلال جالياتهم قوة فلسطينية مؤثرة وقادرة على التأثير على صناع القرار والانحياز والوقوف إلى جانب نضال شعبنا الفلسطيني ومؤيدة لسياسات القيادة الشرعية الفلسطينية.

ثالثا: يجب أن ننأى بجالياتنا عن مشاكلنا الفلسطينية الداخلية، وأبعادها قدر المستطاع عن تجاذباتنا وصراعاتنا التنظيمية سواء بين فصائل منظمة التحرير الفلسطينية أو مع القوى والتيارات الإسلامية ( حماس، والجهاد وغيرها على اختلاف مسمياتها).

مطلوب أن يكون خطابنا يجُمِع ويقُرِب ولا يُبعدِ ويُفرِِِق، وأن يصطف أبناء الجاليات الفلسطينية في كل مَكان تحتَ راية العَلم الفلسطيني الابتعاد عن الرايات الحزبية والتنظيمية.

جالياتنا كنز وطني كبير، وقوة عظيمة لا يستهان بها ويجب الحفاظ عليها وتعزيز دورها وقوتها، والحفاظ على زخمها في أعمالها الميدانية داخل مجتمعاتها وتوظيف أعمالها كافة لخدمة القضية الفلسطينية وليس لهذا التنظيم أو ذاك. فلا يجوز أن يحول عمل الجاليات من قوة مكتسبة لمصلحة نضال شعبنا إلى حالة اصطفاف تنظيمية وحزبية، فدورها في داخل المجتمعات التي تعيش فيها، التي اكتسبت فيها حق المواطنة، ولها الحق قي ممارسة دورها الانتخابي، فلماذا التنافس على كسب ولائها وعضويتها ؟ فالمطلوب كسب ولائها لفلسطين وتعزز دورها الفاعل لدعم النضال الوطني العام وليس الحياة الفئوية الضيقة.

رابعا: ومن اجل القيام بتنفيذ الرؤية والخطة للوصول إلى الهدف المنشود في ايجاد جاليات حديثة وعصرية بقيادات شابة من أوساطهم، فهذا يتطلب تشكيل مجلس أعلى لشؤون الجاليات، يوضع له نظام داخلي، ومدونة ضوابط ترسم الطريق بكيفية التعامل معها، ومساعدتها في قيادة الجاليات من خلال سياسات ورؤى وطنية تزودهم بها.


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.17 ثانية