جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 544 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
علي ابوحبلة: علي ابو حبلة : قادة يتحدون مبادئ الأمم المتحدة
بتاريخ الثلاثاء 21 يناير 2020 الموضوع: قضايا وآراء

قادة يتحدون مبادئ الأمم المتحدة بالاحتفال بالذكرى 75 لمعسكر اوشفتير - بيركيناو
علي ابو حبلة


قادة يتحدون مبادئ الأمم المتحدة بالاحتفال بالذكرى 75 لمعسكر اوشفتير - بيركيناو
علي ابو حبلة


يجتمع أكثر من 40 من قادة العالم في القدس غداً الأربعاء للاحتفال بالذكرى 75 لمعسكر أوشفيتز - بيركيناو، كجزء من المنتدى الدولي للهولوكوست، الذي يحمل عنوان «تذكر المحرقة ومكافحة معاداة السامية» وهذا الاجتماع يشكل خرقا فاضحا لمبادئ وقرارات الأمم المتحدة وخاصة فيما يتعلق بالقدس، منذ عام 1967 أصدرت الأمم المتحدة بأجهزتها المختلفة؛ مجلس الأمن والجمعية العامة، عدة قرارات بشأن الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، والانتهاكات التي مارستها حكومات تل أبيب المتعاقبة ضد الفلسطينيين عامة، والقدس على وجه الخصوص. فالقرار» 252» : صدر في الثاني من مايو/أيار 1968، ويستنكر القيام بعرض عسكري إسرائيلي في القدس.والقرار « « 253: صدر في 21 مايو/أيار 1968، وفيه يدعو مجلس الأمن إسرائيل إلى إلغاء جميع إجراءاتها التعسفية لتغيير وضع المدينة.وفي 30 يونيو/حزيران 1980: أصدر مجلس الأمن القرار رقم « 476 « وأشار فيه إلى أنه في حال رفضت إسرائيل الالتزام بهذا القرار، فالمجلس مصمم على بحث الطرق والوسائل العملية التي ينص عليها ميثاق الأمم المتحدة لضمان التنفيذ الكامل لهذا القرار. وفي 29أغسطس/آب: أصدر القرارَ رقم « 478 « ويتضمن عدم الاعتراف بالقانون الإسرائيلي بشأن القدس، ودعوة الدول إلى سحب بعثاتها الدبلوماسية من المدينة.
استنادا إلى تلك القرارات فان قيام زعماء 41 دولة بزيارة القدس وتدعي حرصها على الأمن والسلم العالمي هو من باب النفاق السياسي ليس إلا، خاصة وان المدعوون من زعماء العالم لمناسبة الاحتفال في حفل المحرقة في القدس المحتلة، والفلسطينيون اليوم هم من يكتوون بنيران محرقة الاحتلال، وأن قرار ترمب للاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ولا حتى رؤساء الدول التي تزور إسرائيل اليوم لمؤتمر ما يسمى معاداة السامية بإمكانهم من تغيير هوية القدس وتاريخها ومكانتها الدينية.
ان واقع العرب المرير بفعل انقسامهم وخلافاتهم وما يعصف بدولهم من نزاعات طائفية ومذهبية ومطلبية مكن إسرائيل في استمرار تمرير مخططها التهويدي للقدس ومحاولات الضم لأجزاء من الضفة الغربية وتنكرها لحقوق الشعب الفلسطيني، العرب وان ابدوا استياءهم واستنكارهم لما يحدث، فإنهم غير قادرين على منع حدوثه كما أنهم غير قادرين على مساءلة إسرائيل ومحاسبتها وقد « تجنبت إسرائيل لحد الآن كل شيء من القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني وقرارات الهيئات الدولية وفتح تحقيق المحكمة الجنائية الدولية.
التاريخ سيؤرخ 21/1/2020 يوم انتصرت فيه إسرائيل على كل قرارات الأمم المتحدة ، وهي تحتفل باستقبال واحد وأربعين زعيم من دول العالم بينهم الرئيس الروسي بوتين تحت يافطة محاربة أعداء السامية والتضامن مع الاحتلال الإسرائيلي بذكرى الهولوكوست، وسيذكر التاريخ تغاضي المحتفلين بذكرى
الهولوكوست ومعاداة السامية تجاهل ما ترتكبه إسرائيل من محرقة ضد الشعب الفلسطيني تتم بصمت أممي، وان النظام الدولي يتحمل تبعة مسؤولياته عن هذا السكوت وذلك بعدم وضع حد للمحرقة الصهيونية العنصرية بحق الشعب الفلسطيني، إن دول الاتحاد الأوروبي والدول الغربية عموما مطالبة للتحرك لوضع حد للمحرقة الاسرائيلية التي ترتكب بحق الفلسطينيين بدلا من حجيجهم للقدس وان صحوة الضمير تجاه دعم إسرائيل ضد الهولوكست التي ارتكبها النازيون ضد اليهود، أن يقف الأوروبيون اليوم في وجه المحرقة الاسرائيليه التي ترتكب بحق الفلسطينيون، وان زيارتهم للقدس تشكل انتهاكا وخرقا فاضحا لكل قرارات ومبادئ الأمم المتحدة.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.34 ثانية