جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 105 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

العودة والتحرير
[ العودة والتحرير ]

·عاطف ابو بكر/ابو فرح : قصيدتان:لبطليْنِ  من بلادنا
·الذكرى الثامنه لرحيل الشهيد البطل نبيل عارف حنني (ابو غضب)..
·سقطت الذرائع ألأسرائيلية بشأن حقوق المياه الفلسطينية
·دورة الوفاء لحركة فتح دورة الشهيد القائد أمين الهندي
·سفارة فلسطين في رومانيا ووزارة الثقافة الرومانية تكرمان الشاعر والمفكر الفلسطيني
·الاتحاد العام لطلبة فلسطين بتونس يقيم احتفالا جماهيريا بيوم التضامن العالمي مع ا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
محمود أبو الهيجاء: محمود ابو الهيجاء : المرسوم برسم القدس
بتاريخ الأحد 22 ديسمبر 2019 الموضوع: قضايا وآراء


https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1554191926_2842.jpg&w=690
المرسوم برسم القدس
محمودأبو الهيجاء 
كلمة الحياة الجديدة


المرسوم برسم القدس
كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"

محمودأبو الهيجاء
تنسى، بل وتتناسى حركة حماس، ان الرئيس ابو مازن هو من اعلن ومن على منصة الامم المتحدة، في ايلول الماضي، اننا عازمون على اجراء الانتخابات العامة، في الوقت الذي لم تكن حماس فيه تتحدث بغير سياسة القمع والاقصاء في قطاع غزة المكلوم، والقمع والاقصاء حتى "للمقاومة" يوم "تعقلنت" اثر اغتيال اسرائيل للقيادي في الجهاد الاسلامي بهاء ابو العطا، وسكنت طيعة لتفاهامات التهدئة، وهو التعقلن (..!!) الذي اشادت به اسرائيل، والذي جاء فيما بعد بالقاعدة الامريكية الاستخباراتية، على حدود القطاع المكلوم، كمثل مكافأة لحماس على هذا التعقلن الواهم انه تعقلن التحصين للامارة الاخونجية ..!!!
وتنسى، وتتناسى حماس ايضا، ان القدس في قلب هذه الانتخابات ان تجري فيها، ولا انتخابات البتة دون القدس، لأنها وخاصة بعد اعلان "ترامب" اعتبارها عاصمة لدولة الاحتلال الاسرائيلي، باتت اليوم هي محور الصراع الفلسطيني الاسرائيلي، ولأن حماس لا تراها كذلك، بحكم ما تأمر به تفاهات التهدئة، تطالب اليوم باصدار المرسوم الرئاسي بشأن الانتخابات، قبل ان تكون القدس حاضرتها، وصندوقها الاساس...!! لا بل ان عضو مكتبها السياسي، موسى ابو مرزوق، يعتبر ربط اجراء الانتخابات بالقدس، أمرًا مرفوضا ...!!
ليس بوسع اي خطاب، ولا اي منطق، ولا اي شعار، ان يشير مجرد اشارة الى حماس بوصفها صاحبة منهج ديمقراطي، في فكرها، وسياساتها، وسلوكها، وعلاقاتها الفصائلية، وثلاثة عشر عاما من تحكمها الانقلابي بقطاع غزة المكلوم، أثبتت وبما لا يدع اي مجال للشك، بانها سلطة الاستحواذ والاقصاء، التي تقف بالضد من اية وسيلة ديمقراطية، للتعبير عن اي موقف لا يتماهى مع موقفها ..!! لا بل ان سجونها في القطاع المكلوم، لا زالت تمتلئ حتى بالذين لديهم نوايا ديمقراطية، للتعبير عن حالهم، وحال أوضاعهم التي أحالتها حماس الى أصعب من الصعوبة ذاتها ..!!! هل نذكر فقط، وعلى سبيل المثال لا الحصر، كيف واجهت حماس حراك "بدنا نعيش" بعنف القمع المليشياوي ..؟؟ وقبل ذلك من اين للديمقراطية ان تكون مع حكم جاء بالعنف المسلح، منقلبا على الشرعية والدستور والاخلاقيات الوطنية كلها، وعلى ابسط واوضح قيم الديمقراطية ومفاهيمها ..!!
لا تريد حماس المرسوم الرئاسي، وهي تعرف ان قرار الوطنية الفلسطينية الذي يكرسه الرئيس ابو مازن، بشأن القدس ان تجري في قلبها الانتخابات، ودون ذلك لا انتخابات، تعرف حماس ان هذا القرار، غير قابل للتراجع، او للتساهل، ولا للمساومة بأي حال من الاحوال، ولهذا فان مطالبتها بإصدار المرسوم الرئاسي اليوم دون ان يرتبط بضرورة اجراء الانتخابات في القدس، هي مطالبة لا تريد الانتخابات من اساسها، لا بل انها بعض تفاصيل الشيطان الذي في جعبتها ، لتواصل احابيلها البلاغية التي تزعم ديمقراطية لا محل لها من الاعراب، في قاموسها ولغتها ونهجها ..!
القدس قبل المرسوم وهذا ما سيكون وعلى حماس ان تفتش عن ذرائع أخرى ان شاءت لتواصل احابيلها التي لن تخدع أحدًا، لأن الديمقراطية وحماس كمثل خطين مستقيمين لا يمكن ان يلتقيا أبدا. واذا كان لا بد أن نجيب على سؤالها اين المرسوم فنقول لها أنه برسم القدس وفي متن أوراقها وروح هذا المتن وأهدافه الوطنية.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية