جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1191 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الرياضي
[ الصباح الرياضي ]

·برشلونة يتوج بطلاً للدوري الاسباني لكرة القدم.
·رياضيو غزة يتصدرون سباق المسافات الطويلة
·كلاسيكو الأرض يبتسم لبرشلونة بهدف سواريز
·منتخبنا الوطني يحتل المركز الـ126 في تصنيف الفيفا
·نهر الحياة ...!
·ألمانيا تتخطى الجزائر بصعوبة وتضرب موعدا مع فرنسا
·المبدع نعمان يقود منتخبنا الوطني لأول لقب قاري وبلوغ أمم آسيا
·الاتحاد الفلسطيني للسباحة يستقبل المدرب وليم ماردوخ
·مفوضية كشافة ومرشدات اريحا والأعوار تناقش فعاليات اسبوع الشباب


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
ماهر حسين: ماهر حسين : فوضى ترامب
بتاريخ الأربعاء 10 أبريل 2019 الموضوع: قضايا وآراء

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/49102326_10156830738385119_4877456850947145728_n.jpg?_nc_cat=101&_nc_eui2=AeHNX6PKy7Ym9MEDLxBIKCszICZG_y0-jkpndiZHCrK8HNOgXahC5mPpRMqiR2xw31U69e_9lcrSTH4raNH71Lwnnuyfv-AOVyW7RbiKvuGwlw&_nc_ht=scontent-mad1-1.xx&oh=7fd13a991f7a16894ff1b7d23bc0015b&oe=5CD91CC6
فوضى ترامب .
جريدة الصباح الفلسطينية
ماهر حسين .



فوضى ترامب .
ماهر حسين .
جريدة الصباح الفلسطينية

تقود الولايات المتحدة الأمريكية العالم منذ سنوات بشكل منفرد وبشكل خاص منذ إنهيار الإتحاد السوفيتي كقوة عظمى ، وبحكم قوة الولايات المتحدة وسطوتها الدولية تتمتع بعض الدول التابعة لها والقريبة منها بنفوذ أكبر من الشرعية الدولية والقانون الدولي والمثال الأكبر هو إسرائيل ، فإسرائيل أكبر من القانون وأكبر من الأمم المتحدة وأهم من الإجماع الدولي وأعلى من الجمعية العمومية لأنها حليف أساس وإستراتيجي للولايات المتحدة الأمريكية وبالتالي هي فوق القانون والمحاسبة طبعا" في المقابل تجد العديد من الدول التي تعاني الفقر والتخلف والحصار بسبب عدم رضا الولايات المتحدة الأمريكية عن مواقف وسياسات هذه الدول.
نحن في فلسطين تجمعنا علاقة غريبة مع الولايات المتحدة الأمريكية فهي بالنسبة للشباب الفلسطيني كانت وما زالت تُعتبر الٌحلم والأمل حيث هناك رغبة كبيرة لدى العديد من أبناء شعبنا في الهجرة للولايات المتحدة الأمريكية لبدء حياتهم ، وفي الحقيقة فإن الكثير من أبناء شعبنا قد صنعوا قصة نجاحهم بعد هجرتهم الى الولايات المتحدة الامريكية فلقد تعلم الكثير من أبناء شعبنا في أمريكا وباتوا من القامات العلمية التي نعتز بها وكذلك نجح العديد من الشباب الفلسطيني بأن يجعل من هجرته الى أمريكا نجاح كبير في عالم الأعمال والتجارة والمال .
طبعا" في المقابل ساهم العديد من أبناء شعبنا بشكل إيجابي في تعزيز التنوع الثقافي في أمريكا وهناك قصص نجاح مميزة في مجالات الحياة الثقافية والسياسية والإقتصادية الأمريكية ونتحدث بفخر عن الدكتور إدوارد سعيد وعن رشيدة طليب وغيرهم الكثير الكثير .
وعندما نتحدث عن النجاحات الفلسطينية والعربية في أمريكا فيجب التوضيح بإن كل ما قدمه الفلسطيني والعربي من إثراء للحياة في الولايات المتحدة الأمريكية كان بمبادرة فردية بعيدا" عن أي جهد منظم و بعيدا" عن أي عمل مؤسسي ولهذا لم يتحول الدور الفلسطيني والعربي الى قوة ضغط سياسي على القرار السياسي هناك .

ومن غرائب العلاقة الفلسطينية الأمريكية بأنها محسومة نظريا" من خلال إعتبار أغلب الأحزاب والمنظمات الفلسطينية للولايات المتحدة الأمريكية بأنها دولة منحازة وداعمة لإسرائيل وغير محايدة وهذا طبيعي بحكم العلاقات الإسرائيلية الأمريكية الوثيقة وهو أمر صحيح نظريا" تماما" ولكن هذا لا يمس بأهمية الولايات المتحدة الأمريكية في التسوية السياسية ولهذا سعت القيادة السياسية ومنذ سنوات لمحاولة تعديل وتحييد الموقف الأمريكي ولو بشكل نسبي من خلال شرح الموقف الفلسطيني .
تم إيجاد قنوات إتصال مباشر وغير مباشر مع أمريكا حتى وصلنا الى الإعتراف بمنظمة التحرير الفلسطينة كممثل شرعي ووحيد للشعب الفلسطيني ولهذا الإعتراف مقابل سياسي تمثل أساسا" في القبول الفلسطيني لقرارات الأمم المتحدة وكذلك الإعتراف بإسرائيل.
طبعا" ساهمت الولايات المتحدة الأمريكية بدعم بناء المؤسسات في فلسطين وبشكل خاص بعد إتفاق أوسلو وقام الرؤساء الأمريكان بزيارة فلسطين وتم إستقبالهم رسميا" في بيت لحم بشكل خاص .
كل ذلك وأكثر من ذلك بات من الماضي بعد أن تسلم الرئيس ترامب كرسيه في البيت الأبيض ، علما" بأنه وفي بداية فترة الرئيس ترامب كان هناك شعور بإمكانية أن يقوم الرئيس الأمريكي بإيجاد حل سياسي مقبول للطرفين حتى ولو كان هذا الحل يحمل إسم صفقة وهو لفظ تجاري .
ومع كل مواقف ترامب المرفوضة والتي لن نقبلها هناك وعي سياسي لأهمية الحوار مع أمريكا ، وحتما" يجب أن يكون هناك قناة حوار في مكان ما وفي طريقة ما مع أمريكا وهذا لا يعني التنازل عن حقوقنا فنحن أصحاب حق بل نحن نطالب بالحد الأدنى من حقوقنا التي تتمثل بقيام دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية ليتحقق السلام .
وبالمختصر نقول ...
السلام لا يتحقق بإعلان القدس عاصمة موحدة لإسرائيل والسلام لا يتحقق بضم الجولان لإسرائيل وكل ذلك مرفوض رسميا" وشعبيا" وكل ذلك يجعل من فرص تحقيق السلام تتراجع وبالتالي يكون القادم فوضى.
فبديل السلام هو الفوضى التي لا تٌفيد أي طرف .


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية