جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 886 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

شؤون فلسطينية
[ شؤون فلسطينية ]

·المالكي: فلسطين تشتكي الولايات المتحدة إلى محكمة العدل الدولية.
·الذكرى الـ 66 لاستشهاد بطل القُدس وفلسطين عبد القادر الحسيني
·حين تنتصر سجادة الصلاة على خوذة الجندي!
·قرى القدس المدمرة
·حنا عيسى : المتاحف في القدس
·إنذار متأخر قبل الطوفان
·تواصل تختتم المرحلة الثانية من مراحل مشروع نجمة وقمر في محافظة خان يونس
·خان يونس بلدنا
·وزارة الصحة تصرف شهرين من مستحقات عمال شركات النظافة بمستشفيات غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
محمود أبو الهيجاء: محمود أبو الهيجاء : الرجل الذي فقد ظله
بتاريخ الخميس 21 فبراير 2019 الموضوع: قضايا وآراء


https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/52126877_10156932565630119_2980698971187445760_n.jpg?_nc_cat=105&_nc_ht=scontent-mad1-1.xx&oh=ca88208ca75147d8b72f2170222e89c7&oe=5CF23EF8
الرجل الذي فقد ظله
محمود أبو الهيجاء
كتب رئيس تحرير الحياة الجديدة


الرجل الذي فقد ظله
بقم محمود ابو الهيجاء

كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"
ذكرنا برنامج «الاتجــاه المعاكس» الذي يبث من فضائية «الجزيرة» في حلقته الأخيرة، بفيلم من ســتينيات القرن الماضي هو فيلم «الرجل الذي فقد ظله» للمخرج المصري كمال الشــيخ، وحكاية الفيلم أن رجلا من عالم الصحافة، يصعــد بانتهازيــة فاقعة، علــى اكتاف زميل لــه من أجل تحقيــق طموحــه الفــردي، ضاربــا كل القيــم الأخلاقية والتقاليد الانسانية، وخائنا لطبقته الاجتماعية الوسطى، من أجل ان يكون واحدا من أبناء الطبقة الارستقراطية من خلال سعيه للارتباط بامرأة من هذه الطبقة..!!!
المفارقة المؤلمة أن رجل الصحافة في «الاتجاه المعاكس» وليس كما في الفيلم المصري، وبتطرف ثورجي انتهازي بالغ، كان يصعد ببعض لغة الألم الفلسطيني على أكتاف اصحــاب هذا الألــم ذاتهم، وبــدا وكأنه يشــتم حتى ذاته وهــو يطعــن بممثله الشــرعي والوحيد منظمــة التحرير الفلســطينية، حين اتهمها بأنها تعادي دولة اسرائيل في العلــن بينما تعمل فــي الباطن على تثبيتها...!! وعشــرات الآلاف من الشــهداء والجرحى والأســرى الذين ســاروا في دروب النضال الوطني تحت راية منظمة التحرير، من أجل حرية فلســطين واســتقلالها، كانوا وفق مــا يريد الاتجاه المعاكس فقط لتثبيت دولة اســرائيل..!!!.
والمدهش هنا أن اسرائيل ذاتها تقر أنها ترى عكس ذلك تماما، وتعترف أن شــهداء فلسطين وأســراها يقضون مضاجعها، برغم غيابهم المادي والقسري، بدلالة أنها تقرصن اليوم أموال المقاصة الفلسطينية، لأنها التييدفع منها رواتبالشهداء والأسرى الذين تصفهم اسرائيل بالارهابيين..!! ترى إلى أين تريد لغة الدولار هذهأن تأخذنا..؟؟؟ نعرف أن «الاتجاه المعاكس» برنامج باذخ الدفع للمشاركين فيه، ثلاثة آلاف دولار، لكل مشــارك في كل حلقة، وما خفي اعظم اذا ما كان ترتيب الآراء والمخرجات وفق ما يريد اصحاب البرنامج متفق عليها..!!
وعن التطبيع الذي كان موضوع حلقة هذا البرنامج، تنافخ رجل الصحافــة ضد التطبيع وهو يحــاور بتطبيع اعلامي فاضح «الطرف الآخر» الاســرائيلي الــذي تنافخ هو الآخر بإنجازات حكومته بهذا الشــأن التــي قال إنها كانت باهرة فــي مؤتمر وارســو..!! والخلاصة أن رجــل الصحافة وهو يتهم بحوار مطبع الكل العربي الرسمي بأنه لتثبيت دولة اسرائيل (...!!) لم يكن هو قبل صاحبه الاسرائيلي، يخدم غير هــذه المقولة، غير الصحيحة موضوعيا وهو يرددها بتجريد عدمي مطلق، لأن هناك من الأنظمة العربية من استشهد فعلا في سبيل القضية الفلسطينية، ولا نظن أن رجل الصحافة هذا لا يعرفها، ولا نظن هل ايعرف كذلك أن ما سمي بالربيع العربي إنما كان من بين أهدافه، فك ارتباط النظام العربي بالقضية الفلسطينية، ولو كان هذا النظام لتثبيت دولة اسرائيل وأنه ناجح تماما في هذه المهمة وهذا الدور، ما كان لهذا «الربيع» الأخرق أن يكون.
رجل فقد ظله، ومن يفقد ظله، لا حقيقة له ولا مستقبل، ومن لا حقيقة له ولا مســتقبل، يظل مجرد سلعة، وإذا ما كان مــن عالم الصحافة والإعلام فإنه الســلعة المطلوبة دائما في أســواق التهريــج والعبث الإعلامي التي أكثر من يجسدها اليوم برنامج الاتجاه المعاكس.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.58 ثانية