جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 236 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
محمود أبو الهيجاء: محمود أبو الهيجاء : المهزلة الأميركية
بتاريخ الأحد 10 فبراير 2019 الموضوع: قضايا وآراء


https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/42907669_10156613217410119_8069602808782913536_n.jpg?_nc_cat=103&oh=cceb305e1bda1ce0ff09a4682d70e81c&oe=5C60411A
محمود أبو الهيجاء
المهزلة الأميركية
كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"


محمود أبو الهيجاء : المهزلة الأميركية
كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"
لن يكون بوسع الادارة الأميركية في الموضوع الفلسطيني، ان تجعل من "وارسو" العاصمة البولندية، كمثل العاصمة النرويجية "أوسلو" - بغض النظر عن أي تقييم لما أنتجت أوسلو - لأن الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا الفلسطيني، منظمة التحرير الفلسطينية، لن يكون هناك.
لن يكون بوسع هذه الادارة ذلك، وهي تريد من اجتماع "وارسو" الذي تريده مع من تقول إنهم حلفاؤها وأصدقاؤها (..!!!) إقامة أحلاف جديدة، من أجل حروب وهمية، وإنتاج تسوية للقضية الفلسطينية، باعتماد صفقة ترامب الصهيونية أساسا لهذه التسوية، التي هي ليست إلا مخطط "هولوكوست" لهذه القضية الأعدل في هذا العصر.
لا أحد سيكون هناك في "وارسو" له الصفة أو الحق كي يتحدث باسم الشعب الفلسطيني، ونثق ان الأشقاء الذين سيشاركون في هذا الاجتماع لن يفعلوا ذلك، وهم أدرى بصلابة موقف الشرعية الفلسطينية في كل ما يتعلق بالقرار الوطني المستقل، كما أنهم أدرى أن الحلّ العادل للقضية الفلسطينية سيظل أبدًا هو الحل الذي يفضي إلى إقامة دولة فلسطين المستقلة، بعاصمتها القدس الشرقية، وبالحل العادل لقضية اللاجئين، وفق قرارات الشرعية الدولية، ومبادرة السلام العربية. غير ذلك فإن الحل الناقص لن يحقق أي استقرار ولا أي أمن في المنطقة العربية، ولن يجلب لها السلام والازدهار، وهذا يعني ان الدفاع عن الحل العادل في أي محفل كان، هو دفاع عن مصالح الأمن القومي العربي، ودفاع عن مستقبل هذه الأمة، لا دفاع عن فلسطين وقضيتها العادلة فحسب.
ولعلها ليست مصادفة أن تكون "وارسو" مكانا لاجتماع الصفقة الفاسدة للإدارة الأميركية، هذا هو المكر العادل للتاريخ، كي يذكر البشرية بأن محارق الإبادة العنصرية التي ارتكبتها ألمانيا النازية في بولندا يمكن ان تتكرر اليوم بفعل هذه السياسة الأميركية، التي تريد ان تجعل من "وارسو" كما جعلتها النازية، مكانا لمحرقة إبادة ضد شعب بسيط ومظلوم ومعذب، ضد شعبنا الفلسطيني، والتي تريد إدارة ترامب تأجيج نيرانها بحطب صفقتها الصهيونية، من اجل ان تأكل هذه المحرقة حقوق شعبنا كلها وتحيلها الى رماد مع كامل تطلعاته العادلة والمشروعة ..!!! لكن "وارسو" اليوم ليست "وارسو" الأمس، بغض النظر عمّن يقودها اليوم، ونتحدث عن التاريخ الذي" لا يعيد نفسه إلا كمهزلة" هي الآن مهزلة المحاولة الأميركية ..!! وفلسطين الإرادة الحرة، والقرار الوطني المستقل، فلسطين الحق والعدل، بقيادتها الشرعية الشجاعة والحكيمة، وبشعبها الصامد المقاوم الباسل، ليست هي فلسطين النكبة والضياع والتبعية، ولهذا لن تخرج الادارة الأميركية من اجتماع وارسو بغير الخيبة والفشل، بل لن تعود حتى بخفي حنين - وعلى إدارة ترامب أن تقرأ قصة هذا المثل العربي البليغ - لأن فلسطين لن تكون في "وارسو".

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.28 ثانية