جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 368 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·مروان مشتهى : أيها الإنسان .. صبرك يكمن في ابتلاءك
·صالح الشقباوي : الشياطين وابلسة الوطن يتحالفون لإسقاط الشرعية
·صالح الشقباوي : ردا على اخي وصديقي د.نافذ الرفاعي التنوير في الفكر العربي
·عائد زقوت : رسائل الرمال الساخنة والمياه الدافئة
·اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى
·حنا عيسي : ما هي حقيقة وثيقة كامبل السرية وتفتيت الوطن العربي؟
·ابراهيم احمد فرحات : {{الطيب عبدالرحيم ابوالعبد}
·سالم سريه : اللوبي الصهيوني في فرنسا –الجزء الخامس
·سري القدوة : ميثاق الشرف بين الأحزاب والفصائل المشاركة في الانتخابات الفلسطينية


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
حنا عيسى: متابعات اعلامية يكتبها الدكتور حنا عيسي
بتاريخ الثلاثاء 27 نوفمبر 2018 الموضوع: متابعات إعلامية

https://www.s-palestine.net/arabic/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1493452700_7490.jpg&w=690
متابعات اعلامية يكتبها الدكتور حنا عيسي
الاسلامية المسيحية: حملة إسرائيلية مسعورة تستهدف شباب القدس وقياداتها
الفساد يطول عمره كلما انسحب الشرفاء من الميادين (أ.د.حنا عيسى)
"حجم التغيير في بلادنا لعيبة وحارس مرمي" (أ.د.حنا عيسى)



"أنا لا أعرف الحقيقة المجردة ولكني أركع متواضعا أمام جهلي وفي هذا فخري وأجري" (أ.د.حنا عيسى)
"الطريقة الوحيدة لتفادي الخطأ هي الجهل
"من يجهل أن سريره قاس ينم جيدا"
"ماذا يعرف الحمار عن غناء العندليب؟"
"من يقر بجهله يظهره مرة واحدة، ومن يحاول إخفاءه يظهره عدة مرات"
(الجهل يحمل صبغتين صبغة دينة وصبغة علمية، فالأول هم الناس الذين يركضون وراء الدين دون إدراك أو تفكير، وأصبح الدين عندهم عادة خرجت من طور العبادة ، فلا يفكرون في شيء، وأخطرهم الذين تركوا الحياة وتفرغوا للزهد والتعبد. وأخطر أنواع الجهل لأنه جهل مجتمعي وليس فردي، وأثاره تظهر على المجتمع بشكل عام، والدليل ما نراه في زماننا الآن من حروب وكوارث وصراعات مغلفة باسم الدين، فكل طرف يقاتل ويقول إن الله يقاتل معه وأنه يقاتل في سبيله...أما القسم الثاني فهو الجهل المغلف بالعلم والانبهار وراء الثورة العلمية والتكنولوجية والتي أخرجت الإنسان من إنسانيته واجتماعيته إلى مجرد آلة أو مستهلك، ومع انتشار وسائل التواصل لا يكاد يمر يوم دون أن نسمع أخبار هناك دراسة تؤكد والباحثون توصلوا، وغيرها من القصص التي تشد الجهلة لكي يسبحوا في بحر جهل مصبوغ بلون العلم، فيشد إليه الهواة الباحثون عن أي إعجاز علمي أو بحثي دون أن يستندوا إلى أي دليل مادي أو أي دراسة موثوقة، وهذا من أسوأ أنواع الجهل في اعتقادي، لأنه يجعل صاحبه لا يعترف بجهله، بل ويصر عليه بحجة العلم... والعولمة والحداثية سلبت شعوب العالم الثالث هويتها وثقافتها؛ بحجة العلم والتقدم، وراحت شعوب العالم الثالث تتهافت وراء كل ما هو حداثي وجديد، ونسوا هويتهم وثقافتهم، وهذا أظهر مفهوما جديدا وهو، الحرب العصرية هي أن تستطيع التحكم في الآخر دون إشعاره أنه ليس في حرب أو أنه حر في قرارته واختياره، لقد أصبحنا نفخر بكل ما هو غربي، وننتقد كل ما هو لنا، حتى ثقافتنا وهويتنا، وأصبحت شخصيتنا مهزوزة وهشة، أصبحنا فقراء فكريا وثقافيا.
إن الجهل أساس كل الشرور كما قال أفلاطون، فالجهل مع الدين إرهاب، والجهل مع الحرية فوضى، والجهل مع الثروة فساد، والجهل مع السلطة استبداد، والجهل مع الفقر إجرام، وهو أسوأ آفة قد تبتلى به أي أمة. والجهل ليس مجرد مشكلة فردية بل هو خطر ووباء يهدد مجتمعات كاملة وحضارات، فكم من حضارة قضت على الجهل وامتدت لعشرات السنين وكم من حضارة هزمها الجهل وأفناها)



"يعد النقد الذاتي وسيلة جيدة للزعماء والحكام يستفادوا منها في تصحيح أخطائهم" (أ.د.حنا عيسى)
(هــناك فــرق بيــن النــقد والــحقد وبــين الــنصيحة والفــضيحة وبيــن الــتوجيه والــوصاية ، إن حيــاة النــاس لــم تــدوّن باســمك لتــخبرهم كيــف يعيــشون )!
عندما قابل اينشتاين تشارلي تشابلن .قال اينشتاين :أكثر شيء يعجبني في فنك أنه عالمي .
أنت لا تتكلم أي كلمة والعالم كله يفهمك .
رد تشارلي : هذا صحيح .!لكن شهرتك أكبر من ذلك ..العالم كله معجب بك .
مع أنه لا أحد يفهمك !
(النقد الذاتي هو وسيلة مهمة لكثير من الساسة والحكام من أجل تصحيح مسارهم، وتعديل برامجهم، وتقويم سياستهم في إدارة شؤون الرعية، وقد ضرب السلف الصالح من الخلفاء المسلمين خير مثال على ذلك، فقد كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه مثالا في محاسبة النفس ونقدها، لذلك استطاع بناء دولة إسلامية مترامية الأطراف يرهبها القاصي والداني)
(إن ممارسة النقد الذاتي من قبل قيادات الاحزب وكوادرها ، توفر للأحزاب ضمانة كبيرة لاكتشاف الأخطاء وتصحيحها وبالتالي استمرار نمو الأحزاب بدلاً من أنتهاءها نتيجة هذه الأخطاء، وممارسة النقد الذاتي هي التي تحول الخطأ إلى فائدة والسلبيات إلى إيجابيات)
ومن هذا المنطلق فإن النقد الذاتي ضرورة ملحة في حياة الإنسان لأنه بمثابة تقييم من قبل الفرد يشخص به الإنسان أخطائه وسلبياته، وبالتالي يتوقف عليها وعن سلبياتها ويبدأ في معاتبة نفسه عن ما بدر منها من اخطاء وعلل وهكذا فيكون بمقدروه تجاوزها ومعالجتها في قادم المناسبات.








الاسلامية المسيحية: حملة إسرائيلية مسعورة تستهدف شباب القدس وقياداتها

أدانت الهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات اليوم الثلاثاء الموافق 27/11/2018م، الحملة الاسرائيلية الشرسة ضد أبناء القدس وقياداتها، والتي تمثلت باعتقال العشرات منهم وعلى رأسهم محافظ محافظة القدس عدنان غيث.

وأشارت الهيئة الى أن الحملة الأخيرة وصلت الى حد منع وزير شؤون القدس عدنان الحسيني من السفر، واحتجاز جواز سفره.

وأكدت الهيئة في بيانها الى أن استهداف المقدسيين والتضييق عليهم بالاعتقال والترهيب تارةً وهدم البيوت تارةً اخرى، جميعها للاستفراد بالمدينة المحتلة وإكمال ما تبقى في أدراج حكومة الاحتلال من مخططات وملفات تهويدية ضد المدينة ومقدساتها ولا سيما المسجد الأقصى المبارك.

ومن جانبه أكد الأمين العام للهيئة الدكتور حنا عيسى على خطورة الأوضاع في مدينة القدس المحتلة، وما تمارسه سلطات الاحتلال من جبروت ضد البشر والحجر فيها، مشيراً الى ان دفاع الفلسطينيين عن أرضهم ومقدساتهم سيستمر ويتواصل على الرغم من جميع الاجراءات والانتهاكات.

واشار الامين العام الى أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي ومن خلال اجراءاتهاوانتهاكاتها الاخيرة تهدف إلى تغيير وضع المدينة المقدسة وتكوينها السكاني وتهديد وجود المسجد الأقصى من خلال الحفريات التي تجريها حوله وتحته وإقامة منشات إسرائيلية جديدة تكون نواة لتحرك المتطرفين الإسرائيليين وللانقضاض على هوية القدس العربية كما تهدف جميع هذه المحاولات إلى التضييق على المقدسيين في مدينتهم ودفعهم او إجبارهم على الرحيل وزرع القدس بمزيد من البؤر الاستيطانية على طريق فرض السيطرة الكاملة علىيها.






"إن الفراعنة والأباطرة تألهوا ؛ لأنهم وجدوا جماهير تخدمهم بلا وعي "
"تذكروا : ليست المشكلة في الفساد أو الطمع ، المشكلة هي النظام الذي يدفع دفعا لتكون فاسدا"
إن الفساد بهذا الشكل الكبير هو نتاج لعدم الكفاءة المؤسسية وضعف الاستقرار السياسي والرتابة الحكومية البيروقراطية وضعف الأنظمة التشريعية والقضائية. وهذا يدعو إلى ضرورة إيجاد مبادرات جريئة وواعية لمحاولة فهم الفساد بجوانبه من حيث الأسباب والنتائج ولكن المحاولات التي تعالج الفساد كمشكلة قليلة وذلك يعود إلى انه متى نشأ النظام الفاسد واستقر وكانت هناك أغلبية تعمل داخله فلن تكون هناك حوافز لدى الأفراد لمحاولة تغييره أو الامتناع عن المشاركة فيه حتى لو كان كل شخص سيصبح في حال أفضل لو زال الفساد. وهذه معضلة كبيرة نعانى منها جميعاً. ومن هنا يمكن الاستنتاج أن الفساد وعدم الاستقرار السياسي وجهان لعملة واحدة. فالسلطة المطلقة تقود إلى فساد مطلق.





"حجم التغيير في بلادنا لعيبة وحارس مرمي" (أ.د.حنا عيسى)
"من الصعب على بيضة ما ان تتحول الى طائر ….! وسيكون مشهدا سخيفا اذا ما تخيلتها تطير وهي ما زالت بيضة …! نحن ايضا مثل هذه البيضة في الوقت الحاضر. ولا نسطيع ان نستمر على هذ الشكل فعلينا اما ان تفقس البيضة او تفسد للأبد"
"لا تستطيع وضع رجلك في نفس ماء النهر مرتين ، فإن الماء يتغير كما أنت تتغير"
"مازلت أؤكد أن العمل الصعب هو تغيير الشعوب أما تغيير الحكومات فإنه يقع تلقائياً عندما تريد الشعوب ذلك"
"هذه الإدارة مهووسة بنظافة المدينة… نسيت أن أول خطوة لـ تنظيف المدينة: تغيير الإدارة الوسخة"
"التقدم مستحيل بدون تغيير ، واولئك الذين لا يستطيعون تغيير عقولهم لا يستطيعون تغيير أي شيء"
التغيير هو سنة من سنن الله في الكون، وهو ضد الثبات كما أنه تعبير عن الحركة الدائمة للكون، ولكنه قد يقلق البعض لأنها تخرجه من دائرة الإرتياح التي تعود عليها. والحقيقة أن معظم الناس يبتعدون عن التغيير لأنهم يخافون أن يكون مؤقتاً ولذلك فقد لا يستحق المعاناة أو المحاولة.

والتغيير هو محاولة مستمرة من الإنسان إلى تطوير ذاته وواقعه من السيئ إلى الحسن، ومن الحسن إلى الأحسن، إنه معالجة الخطأ وتطوير الصواب.

والتغيير لغة يعني الاتيان في الشيء بما يعارضه أو يضاره ويناقضه. والتغيير اصطلاحاً هو التبدل الذي تتعرض له مختلف البنى الاجتماعية، والذي يمس جميع أنواع الفعاليات، وما يرتبط بها من التزامات تقتضي إعادة النظر في الوسائل والإمكانات، وكيفية استعمالها وتوظيفها، ومن ثم فإنه لا يمكن أن يكون جزئيا، بل لابد أن يكون شموليا وكليا، حتى ولو بدون قصد إلى ذلك، لأن أي تغير يحدث في بنية ما من المجتمع، ينعكس تلقائيا على بقية البنيات.

والتغيير التنظيمي هو عملية تحسين وتطوير وإدخال تعديلات على كل ما يخص المنظمات من أهداف وسياسات وعناصر العمل بغرض إستحداث أوضاع داخلية تحقق الإنسجام والتوافق بينها وبين الأوضاع الخارجية قصد اكتساب ميزة تنافسية والتفوق على المنظمات الأخرى.

يرتكز التغيير الناجح على ثلاثة مبادئ أو خطوات أساسية هي:

• ارتق بطموحاتك ومعاييرك، وفكر بالقادة العظماء الناجحين، وكيف سارت حياتهم في الإتجاهات التي رسموها لأنفسهم.

• تخلص من الإعتقاد الخاطئ بأنك محدود الإمكانات عندما ترتقي بطموحاتك يجب أن تؤمن وتعتقد بأنك قادرعلى تحقيقها، فعندما نغير المعتقدات فإننا نغير معها المستحيل إلى ممكن، والصعب إلى سهل، والخارق إلى عادي والمشكوك فيه إلى المؤكد.
• إبحث عن الإستراتيجيات والطرق التي سوف تسلكها نحو تحقيق هذه الطموحات والطريق يبدأ بمحاكاة الناجحين والعظماء، والتجارب الناجحة التي سوف ترسم لك الطريق نحو النجاح الذي تريده.

التغيير الاجتماعي:
عندما كانت ظاهرة التغير والحركة، ظاهرة ملموسة، ودائمة ومستمرة دون توقف؛ فنجدها قد أخذت مكان الصدارة من التفكير البشري، وذلك منذ فجر الحضارات الإنسانية بصفة عامة وحتى يومنا هذا ، وعلى الرغم من هذا الاهتمام المبكر والمستمر من قبل المفكرين، فإن مفهوم التغير قد عولج من قبل أولئك المفكرين من منظورات وتصورات مختلفة ، وذلك تبعاً للاتجاهات الفكرية ولأيديولوجيات السائدة في كل مجتمع ، وفي كل عصر من العصور . وما يجمع عليه المفكرون هو أن التغير الاجتماعي ظاهرة اجتماعية، وحقيقة لا تقبل الشك، فالمجتمع بطبيعته متغير، فهو يأخذ من الجيل السابق جوانب ثقافية ويضيف عليها تمشياً مع واقعه الاجتماعي ومتطلباته المستجدة .

مصادر التغير الاجتماعي وآلياتـه:

تختلف مصادر التغير الاجتماعي، إلا أنه يمكن القول بأن هناك مصدرين للتغير هما:
1. المصدر الداخلي: أي أن يكون نتيجة لتفاعلات تتم ضمن الواقع الاجتماعي أو النسق الاجتماعي، فتعمل على بلورة نوع من الوعي الداعي بل والقابل للتغير، مثل القرارات الإدارية والتعليم، والمشروعات الكبرى، وكذلك بعض الحركات الداعية للتجديد أو الإصلاح الخ .

2. المصدر الخارجي: الذي يأتي من خارج النسق، نتيجة انفتاح المجتمع واتصاله بغيره من المجتمعات الأخرى، وما ينتج عن ذلك من الاستيرادات والإعلام والابتعاثات ، أو تدخلات المنظمات الدولية ، الخ .

وسواء أكان المصدر من الداخل أم من الخارج فإن ذلك يقوم على آليات محددة هي:

1. الاختراع والاكتشاف: يبدو في ابتكار أشياء جديدة لم تكن موجودة من قبل، مثل إكتشاف البترول ، المخترعات كوسائل المواصلات والاتصالات ومختلف التقنيات .

2. الذكاء والبيئة الثقافية: بلا شك أن الاختراع أو الاكتشاف، إنما يتطلب مستوى مرتفع من الذكاء والإبداع والمبادرات الواعية من الأشخاص والجماعات .

3. الانتشـار: ويعني قبول المكتشفات والتفاعل مع المخترعات والتجديدات الوافدة من قبل أفراد المجتمع؛ إلا أن المخترعات لن يكتب لها النجاح في أن تؤدي إلى عملية التغير حتى تعم وتنتشر لدى أشخاص كثيرين أي على نطاق واسع في المجتمع مثل انتشار الفضائيات والإنترنت وتوظيفها في خدمة إحداث التغيير وتوجيهه.

التغيير التربوي:
وهو استجابة مخططة أو غير مخططة من قبل المؤسسات سواء تربوية أو غيرها استجابة للضغوط التي يتركها التقدم و التطور الفني الملموس... وهو جملة من المبادئ والمفاهيم والجهود التربوية، تسعى عبر عمليات منطقية هادفة لإحداث نقلة نوعية في عملية التربية لمواكبة التقدم العلمي والتطورات الناشئة على جميع جوانب حياة الإنسان لتحقيق الأهداف التي يسعى لها المجتمع.




 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.15 ثانية