جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 586 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الاحتلال الإسرائيلي
[ الاحتلال الإسرائيلي ]

·حمزة يونس بطل يستحق التوثيق
·في يوم ضحايا التعذيب:إسرائيل تضع اللمسات الأخيرة على أكثر اقتراحات القوانين وحشي
·موجة جديدة من مصادرة الاراضي والتوسع في نشاطات الاستيطان وهدم المنازل
·هجوم استيطاني في محافظتي بيت لحم والخليل وسيطرة على مساحات واسعة جنوب نابلس
·(جرائم اسرائيلية تتوالى ضد المقدسات المسيحية والإسلامية في القدس المحتلة)
·تقرير الإستيطان الأسبوعي
·إسرائيل تروج مزاعم عن تنامي القوة العسكرية للجزائر!
·تقرير الإستيطان الأسبوعي : إسرائيل تنتهج سياسة تدميريه ممنهجه
·شهيدان اثر انفجار جسم مشبوه و3 إصابات برصاص الاحتلال في قطاع غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
محمد جبر الريفي: محمد جبر الريفي : أم الدنيا مصر وقطار الرحمة
بتاريخ الخميس 11 أكتوبر 2018 الموضوع: قضايا وآراء


http://www.aaffaq.com//admin/media/post/gallery/13861_gallery.jpg
أم الدنيا مصر وقطار الرحمة
محمد جبر الريفي




أم الدنيا مصر وقطار الرحمة
محمد جبر الريفي

مصر أم الدنيا كما يسمونها المصريون سمعت اسمها يتردد في أذني لأول مرة في حياتي منذ أن كنت طفلا صغيرا في السادسة من عمري .. انطبعت مصر لحظتها في مخيلتي كخيمة بيضاء كبيرة كخيام اللاجيين التي أقيمت بعد الهجرة قرب الشاطيء عام 48. . كان الوقت عصرا والشمس تميل باشعتها الذهبية نحو الغرب حيث سيسقط قرص الشمس الأحمر بعد ذلك في البحر وعندها سيعم الظلام في آخر محطة في غزة سيصل اليها القطار القادم من مصر .لقد أطلق الإعلام المصري عليه في تلك الأيام وكانت ثورة 23 يوليو المجيدة في عامها الأول اسم قطار الرحمة ..في ذلك اليوم رايت القطار لاول مرة في حياتي عربة قيادته السوداء الفاحمة الذي ينطلق منها الدخان صفارته الطويلة وصوت عجلاته الحديدية التي هي أشبه بعزف نشيد وطني حماسي لشدة وقعها على سكة الحديد ..يومها اقترن القطار عندي باللواء محمد نجيب اول رئيس لجمهورية مصر بعد الإطاحة بنظام الملك فاروق وكان ابي رحمه الله قد حزن على صورة الملك بطربوشه الأحمر وشاربه الأسود المجدول إلى الأعلى كقرن ثور وهي تزال من على جدار غرفة الضيوف في بيتنا الطيني الواسع التي كانت تتوسطه شجرة سدر كبيرة طالما كانت هدفا لأولاد المدارس والشوارع يرمونها بالحجارة من أجل الحصول على ثمارها من النبق .. كانت غرفة الضيوف جدرانها الأربعة مزينة بصور كثيرة صورة الحاج أمين الحسيني مفتي فلسطين وصورة جدي وقد أمسك بيده سيفه الطويل الموشى غمده بالخرز .. قطار الرحمة ومحمد نجيب وام الدنيا مصر كل هذه الكلمات كانت تتردد على شفاه الناس المقطبة التي لا تنفرج إلا قليلا بسبب قسوة الحياة وضنك المعيشة التي سببتها النكبة ولم يكن لعبد الناصر أي حضور سياسي في ذلك الوقت فلم يكن يتردد اسمه بين الجماهير في القطاع حتى تم الإطاحة باللواء محمد نجيب بعدها صعد نجمه كقائد للثورة ورئيس للجمهورية أصبح حديث الناس في المقاهي والمناسبات الوطنية وقد اعتادت دار الإذاعة الإسرائيلية في تلك الأيام ان تذكر اسمه في نشراتها الإخبارية مقترنا برتبة بكباشي وهي تعادل رتبة مقدم في الجيوش العربية .. في عصر ذلك اليوم وقد مالت الشمس أكثر نحو البحر انتابني الفرح وانا المح قطار الرحمة وهو قادم بين الحقول يتلوى كالثعبان وحين توقف في المحطة الأخيرة هرع الناس إليه جاءوا من الشوارع والازقة الضيقة ومن حارات غزة القريبة ومن بيارات البرتقال كل واحد منهم يراوده الأمل في الحصول على كيس من الطحين الأبيض ..اما انا فقد تطلعت حولي انظر بعينين متقدتين فرحتين للقطار الذي جاء من أم الدنيا محملا بالخير والبركة في تلك اللحظة كنت شاهد عيان على الاندفاع نحوه حتى غربت شمس ذلك النهار غربت تماما لكن مع ذلك ثمة أصوات أقدام عارية كثيرة كنت اسمعها في المحطة ...


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.20 ثانية