جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1392 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·مروان مشتهى : أيها الإنسان .. صبرك يكمن في ابتلاءك
·صالح الشقباوي : الشياطين وابلسة الوطن يتحالفون لإسقاط الشرعية
·صالح الشقباوي : ردا على اخي وصديقي د.نافذ الرفاعي التنوير في الفكر العربي
·عائد زقوت : رسائل الرمال الساخنة والمياه الدافئة
·اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى
·حنا عيسي : ما هي حقيقة وثيقة كامبل السرية وتفتيت الوطن العربي؟
·ابراهيم احمد فرحات : {{الطيب عبدالرحيم ابوالعبد}
·سالم سريه : اللوبي الصهيوني في فرنسا –الجزء الخامس
·سري القدوة : ميثاق الشرف بين الأحزاب والفصائل المشاركة في الانتخابات الفلسطينية


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: أحمد بدوي : غزة تذبح مرة أخرى
بتاريخ الأربعاء 15 يونيو 2011 الموضوع: قضايا وآراء

غزة تذبح مرة أخرى

بقلم: أحمد بدوي

بداية  أود أن أهنيء نفسي والشعب الفلسطيني بوصول أول لجنة تحقيق مشكلة من قبل القيادة الفلسطينية إلى نهاية أعمالها، فلقد عودتنا القيادة الفلسطينية على قتل المواضيع الخلافية والمصيرية بتشكيل لجان تحقيق لم ترى تركيبتها ولا صلاحياتها ولا نتائج عملها النور  وبالتالي يتم ردم الموضوع وتناسيه.


غزة تذبح مرة أخرى

بقلم: أحمد بدوي

بداية  أود أن أهنيء نفسي والشعب الفلسطيني بوصول أول لجنة تحقيق مشكلة من قبل القيادة الفلسطينية إلى نهاية أعمالها، فلقد عودتنا القيادة الفلسطينية على قتل المواضيع الخلافية والمصيرية بتشكيل لجان تحقيق لم ترى تركيبتها ولا صلاحياتها ولا نتائج عملها النور  وبالتالي يتم ردم الموضوع وتناسيه. لكن هذه المرة فاجأتنا القيادة الفلسطينية التي خلقت الفساد قبل النظام وهو الأمر الخلاق والابداعي الذي يحسب لها وتستحق العديد من الجوائز عليه، لكن السؤال الذي يطرح نفسه  ما هو سبب نجاح أول لجنة تحقيق فلسطينية؟  هل هي الصلاحيات المناطة باللجنة  ام الدافع وراء تشكيل اللجنة؟  أم ديناميكية وجدية أعضاء اللجنة ؟ أم الشعور لعميق لدى أعضاء اللجنة بثقل المسئولية الوطنية والمصالح العليا للشعب الفلسطيني  أم تماهي وتداخل مصالح اعضاء اللجنة والنتائج التي توصلت إليها؟ هذا لو افترضنا أن ما أعلن هو من عمل اللجنة !!!
> من الواضح تماما أن اهتمام  الرئيس باللجنة واصراره على انجاحها هو المختلف هذ المرة فلقد غاب هذا الاهتمام والاصرار من قبله عن اللجان السابقة وإن تم تشكيلها جميعا بدافع المصالح العليا للشعب الفلسطيني. ولهذا أهنيء نفسي والشعب الفلسطيني  بنجاح أول لجنة تحقيق، الأمر الذي يدعوني للتفائل بأن مصير باقي اللجان التي تم تشكيلها والتي سيتم تشكيلها مستقبليا ستلاقي نفس مصير لجنة تحقيق محمد دحلان .
> لا أريد الخوض في نقاش المخالفات القانونية التي شابت عمل اللجنة ونتائجها ولا عدد اللجان التي شكلت في السابق دون نتائج كون المشكل سياسي مشخصن ومثقل بالمصالح والجهوية  لحساب الحاكورة في بقايا وطن اصغر من اية حاكورة في ارض الله الواسعة. والا لما كان هناك داعي للتصويت داخل مركزية فتح فمخالفة القوانين واللوائح سواء العامة ام الحركية لا تقتضي التصويت عليها، كما أن الرئيس عودنا على تجاهل القانون في الكثير من القرارات التي قام باصدارها منذ اغتصاب غزة من قبل حركة حماس.
> المذهل في تقرير اللجنة المكون من قرابة مائة وثمانون صفحة الذي خلا من أية  أدلة أو استنتاجات أو توصيات أنه لم يأت على الكثير من جرائم دحلان وفتح غزة كونها المسئولة عن النكبة والنكسة والأنقسام ومقتل الليدي ديانا وأن شئتم ثقب الأوزون ونقص الاوكسجين في جبال الهمالايا  وتعنت القذافي وصالح وتمسكهما في الكرسي .
> إن لكل عضو من اعضاء المركزية اللذين صوتوا لصالح مقترح الرئيس عباس  بمحاكمة أو ذبح  فتح غزة أو تيار كبير منها برئاسة دحلان، مصلحة، وهذه هي السياسة فلا مكان للاخلاق ولا لشرف الخصومة فالكل منهم يريد ان يبدأ حملته لوراثة عباس في داخل فتح ولكن ليس في غزة التي رماها الرئيس لحماس وهو الآن يدفع بتيار قوي من فتح غزة للاستئثار بها أو انه اراد التهرب من المصالحة مع  حماس غزة  بالانسحاب نحو الداخل الفتحاوي والاشتباك مع فتح غزة  لخلق معيق جديد امام تنفيذ اتفاق المصالحة التي فوجيء بها وباركها دحلان، فالمتتبع لبرامج الرئيس وحكومته وحركته في العمل على استرداد غزة لحضن الشرعية سيضنيه البحث عن تلك البرامج لغيابها ، ولما فاجأه الآخرون ممن قرأوا جيدا المتغيرات الأقليمية ببريق أمل في عودة غزة مفتاح القضية الوطنية للجناح الآخر من الوطن، آثر هو ومن هم ممعنين في الجهوية ومن لا يفكرون خارج سياج الحاكورة في اللجنة المركزية  الاستمرار في الاختباء خلف خنصر الرئيس الذي اختار خيار التفاوض واستحقاق ايلول الذي افرغه كل من اوباما ونتنياهو من شكله ومضمونه، على المسير قدما في الوحدة الوطنية والمصالحة وتصليب الموقف الجمعي الفلسطيني، فالجهوية والحواكير تسهل السيطرة المطلقة عليها وعلى مواردها.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية