جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 279 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

منوعات
[ منوعات ]

·طبيب الأسنان د. رفيق حجازي :الزراعة الفورية تتميز بأنها تتم في نفس اليوم
·التوقيت الأفضل لإجراء أشعة D4 للحامل
·هشاشة العظام ... الأعراض والأسباب والوقاية
·رواية - مطارح سحر ملص
·كورونا ينتشر في 4 دول عربية جديدة
·( وحده المتجهم ) كمال ميرزا يعرف
·تعزية ومواساة : الحاجة حليمة محمد مصطفى نصر ام محمد
·رواية الزغب النرجسي عواطف الكنعاني
·رواية خُلِقَ إنسانا شيزوفيرنيا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: القدس المفتوحة وشؤون الأسرى تعقدان مؤتمرًا حول قضية الأسرى في الأدب الفلسطيني ال
بتاريخ الخميس 13 سبتمبر 2018 الموضوع: متابعات إعلامية

القدس المفتوحة" و"شؤون الأسرى" تعقدان مؤتمرًا حول "قضية الأسرى في الأدب الفلسطيني المعاصر"


القدس المفتوحة" و"شؤون الأسرى" تعقدان مؤتمرًا حول "قضية الأسرى في الأدب الفلسطيني المعاصر"

12/9/2018

 برعاية فخامة رئيس دولة فلسطين محمود عباس "أبو مازن"، عقدت كلية الآداب في جامعة القدس المفتوحة وهيئة شؤون الأسرى والمحررين في منظمة التحرير الفلسطينية، يوم الأربعاء الموافق 12-9-2018م، مؤتمرًا علميًا بعنوان: "قضية الأسرى في الأدب الفلسطيني المعاصر"، وذلك في رام الله، وفي غزة عبر تقنية الربط التلفزيوني "الفيديو كونفرنس".

وعقد المؤتمر  بحضور اللواء قدري أبو بكر رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين، وأ. د. يونس عمرو رئيس الجامعة، وأ. د. هاني أبو الرب رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر، ومحافظ غزة إبراهيم أبو النجا، ونائب رئيس مجلس أمناء الجامعة أ. د. رياض الخضري، وأعضاء من المجلس، ونواب رئيس الجامعة، وشخصيات وطنية وأكاديمية.

وأوصى المشاركون في ختام المؤتمر بحثّ الكتّاب المبدعين في أدب الأطفال على الاهتمام بأدب الأسرى تعزيزًا للتربية الوطنية للطفل الفلسطيني، ودعوا وزارة التربية والتعليم العالي إلى إثراء منهاج اللغة العربية وآدابها بأدب الأسرى، والجامعات الفلسطينية لطرح مقرر دراسي في أقسام اللغة العربية خاص بأدب الأسرى.

وشدد المشاركون على أهمية توجيه طلبة الدراسات العليا إلى كتابة الرسائل العلمية في أدب الأسرى، وعلى استضافة الأسرى المحررين في محاضرات وندوات مدرسية وجامعية.

ودعا المؤتمرون الفضائيات الفلسطينية إلى تخصيص برنامج لأدب الأسرى وإنتاج أفلام وثائقية حول أدبهم. 

كما طالب المشاركون بنشر الإبداع الأدبي للأسرى من قبل المؤسسات الثقافية الرسمية والأهلية، وبترجمة مختارات من أدب الأسرى إلى لغات عالمية، وكذلك إقامة معرض للكتاب خاص بأدب الأسرى بالتعاون مع وزارة الثقافة واتحاد الكتاب والأدباء الفلسطينيين.

وشدد المشاركون على ضرورة منح جائزة تقديرية لأفضل إصدار أدبي، تقدمها جامعة القدس المفتوحة وهيئة شؤون الأسرى والمحررين.

وافتُتح المؤتمر بكلمة ممثل فخامة رئيس دولة فلسطين محمود عباس، وكلمة هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر، نقل خلالهما تحيات فخامته للحضور وتمنياته للمؤتمر بالنجاح.

وقال: "نلتقي وإياكم في هذا المؤتمر الذي أتى نتيجة لثمرة جهود جبارة ومتواصلة استمرت لنحو 6 أشهر من الإعداد والتجهيز بعمل مشترك مع كلية الآداب في جامعة القدس المفتوحة".

وأضاف اللواء أبو بكر: "يأتي انعقاد المؤتمر إدراكًا وقناعة بأن قضية الأسرى والمحررين قضية وطنية وإنسانية وحضارية بامتياز تستمد قوتها من عمق التاريخ الكفاحي التحرري وتفاعلاته الثقافية والإبداعية في المجالات الأدبية والثقافية والفكرية والأمنية والاجتماعية والفنية والإنسانية والتاريخية والسياسية، بكتابات وطنية تعكس رغبة أسرانا وأسيراتنا وقدراتهم وطموحاتهم في التحرر والانعتاق من قيود الأسر والاحتلال عبر إطلاق  الفكر والإبداع".

وأوضح اللواء أبو بكر أن استهداف إدارة سجون الاحتلال للإنتاج الثقافي للأسرى لن تثني عزيمتهم في تحقيق الذات وتغذية الذاكرة والإبداع، و"إننا إذ نحيي كل من أسهم بإنجاح المؤتمر فإننا نؤكد بأن أدب السجون وإبداعات الحركة الأسيرة تحمل في طياتها معاني الحياة والقيم الإنسانية والحرية والصمود والتضحية والانتماء والإرادة والتحدي، وتتضمن عمق المشاعر الإنسانية والأمل والحياة".

وقال: "لقد عملنا على تجسيد الآفاق الثقافية من خلال تشجيع ورعاية التعليم للأسرى داخل المعتقلات في نطاق الثانوية العامة والالتحاق بالجامعات في درجتي الماجستير والبكالوريوس، ومن خلال العمل معًا على المساهمة والمشاركة في العديد من المؤتمرات واللقاءات والندوات، بما فيها مسابقة جائزة الحرية للأسرى، لنشر الإبداعات الأدبية للأسرى وتعميم صوت الحركة الأسيرة".

وتابع قائلاً: "إننا في هيئة شؤون الأسرى والمحررين دأبنا على روح المبادرة وتجاوز نمطية العمل الوظيفي والانطلاق نحو آفاق الفكر والثقافة والانفتاح مع العالم لنقْل صوت الأسرى بإبداعات ثقافية وحضارية تلامس الوجدان والضمير التحرري والثقافي".

وأكد جاهزية الهيئة للتعاون مع المؤسسات المهتمة بقضية الأسرى وإبداعات الحركة الأسيرة لإبقاء قضيتهم في المكانة التي تستحقها ضمن قضية العمل الوطني، معربًا عن أمله بأن يسهم المؤتمر في الارتقاء بالأدب الخاص بالأسرى.

وثمن مواقف السيد الرئيس محمود عباس أبو مازن في تصديه لصفقة العصر والحصار والاستهداف الأمريكي بحقوقنا الوطنية في العودة وتقرير المصير وإقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، و"نرفض أي محاولات للمساس بحقوق أسرانا وأسيراتنا، ملتزمين بالحفاظ عن مشروعنا وتاريخنا النضالي العريق".

إلى ذلك، قال أ. د. عمرو إن عنوان المؤتمر يجسد استحقاقًا وطنيًا وإنسانيًا وأدبيًا لقضية الأسرى في سجون الاحتلال، ويمثل موقفًا تضامنيًا مع الأسرى القابضين على جمر انتظار الحرية، ويؤكد العروة الوثقى بين المعاناة والإبداع.

وأضاف: "اختارت جامعة القدس المفتوحة، بالشراكة مع هيئة شؤون الأسرى والمحررين، عنوان المؤتمر الذي توزع على ثلاثة محاور: الشعر، والنثر، ومفردات الحياة في الأسر".

وتابع: "حقق المؤتمر وحدة الخارطة الجغرافية لفلسطين، إذ شارك فيه باحثون من الضفة الغربية وقطاع غزة وفلسطين التاريخية 1948".

وقال أ. د. عمرو: "كلي أمل بأن يسهم هذا المؤتمر في حفظ أدب الأسرى من الضياع وتوثيقه ونشره ليكون ذخرًا للأجيال القادمة، ولكسب التأييد لهذه القضية محليًا وعالميًا".

وأشار أ. د. عمرو إلى أن دعم التعليم للأسرى يعد جزءًا من دعم قضية الحرية للمعتقلين كافة وتعزيز صمودهم داخل السجون، ويسهم في مواجهة التحديات القاسية التي يعيشونها وما يتعرضون له من إجراءات قمعية وقوانين تعسفية، أبرزها حرمانهم من التعليم.

وقال إن جامعة القدس المفتوحة خرجت نحو 3 آلاف أسير محرر، ويدرس على مقاعدها 700 أسير يقبعون في سجون الاحتلال، وهناك 500 أسير محرر يتلقون علومهم في الجامعة، ولقد كان من أول أهداف الجامعة التوجه للحركة الأسيرة ليتلقى أسرانا علمًا يليق بهم،

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية