جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 322 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

منوعات
[ منوعات ]

·طبيب الأسنان د. رفيق حجازي :الزراعة الفورية تتميز بأنها تتم في نفس اليوم
·التوقيت الأفضل لإجراء أشعة D4 للحامل
·هشاشة العظام ... الأعراض والأسباب والوقاية
·رواية - مطارح سحر ملص
·كورونا ينتشر في 4 دول عربية جديدة
·( وحده المتجهم ) كمال ميرزا يعرف
·تعزية ومواساة : الحاجة حليمة محمد مصطفى نصر ام محمد
·رواية الزغب النرجسي عواطف الكنعاني
·رواية خُلِقَ إنسانا شيزوفيرنيا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
احمد دغلس: احمد دغلس : تسمين حماس والرد الفلسطيني
بتاريخ الأربعاء 20 يونيو 2018 الموضوع: قضايا وآراء


تسمين حماس والرد الفلسطيني
أحمد دغلس


تسمين حماس والرد الفلسطيني

أحمد دغلس

تبعا للمعلوم وسياقا بالمألوف وجب الحذر والتحرك السريع ...، بما يعني بان المعلوم ومشروع التطبيق أصبح بين قاب قوسين او أدنى ...؟! القوسين يتمثلا بتفكيك منظمة التحرير الفلسطينية التي لم تستطيع لا إسرائيل ولا حماس تفكيكها على مدى عشرات السنين رغم الانقلاب وتدويل الانفصال الفلسطيني الذي يدخل مرحلة حرجة اليوم إن لم نستطيع تجاوزه بقرارات حاسمة تطبيقية وإن كانت مؤلمة لأنها ستكون اقل خسارة من تسمين حماس بامتدادها إلى سيناء بشرعية مالية عربية سعودية إماراتية وتجميل قطري وإخاء مصري مفروض ..؟!

في السابق ترددت ألإشاعات ..؟! حول تمدد غزة الى سيناء المصرية ، لكنها بقيت في إطار التجاذب السياسي والرفض...، لكن ما سبق يمكن ان يضاف على وفي عًلْف تسمين غزة ... ، إذ قامت الدنيا ولم تقعد فرحا عندما أكدت مصر ان صنافير وتيران مصرية لكنها في النتيجة غدت سعودية...!! الذي لا يساعدني لأقمع نفسي بنفسي خوفا من انتصار علم " الخوف " عندما يتذكرون ظلما وبهتانا " بالبحش " في الخرائط العثمانية وذكريات السلف وأقاويل ونصائح الأمهات بان غزة كانت بسيناء ، ما يعني إقامة الدولة الفلسطينية المنشودة من اجل العدل وحقوق الإنسان التي تم اكتشافه أمريكيا بصيغة أخرى غير صيغة منظمة حقوق الإنسان الرسمية التي نفضوا أيديهم منها بالانسحاب بحجة ممارسة الظلم على إسرائيل ...؟! ليقابله قانون الشر ألأمريكي الجديد بتقسيم اكثر " بعثرة " من تقسيم سايس بيكو الظالمة للمصالح الأمريكية والغربية ...؟! لتصحيح الغلطة التاريخية بإقامة " الإمارات " في كل حارة ومدينة في بلادنا حفظا لأمن واستقرار الغرب وإسرائيل ويا دار ما دخلك شر ، بإقامة الدولة الفلسطينية بالإيمان ودين الإسلام برعاية ألجاره إسرائيل وأمريكا وكرم الإخوة ليكون قدوة في اليمن وسوريا وليبيا والجزائر ومصر ولبنان بموديل غزة حتى يتم الربط أللوجستي بين ربيع غزة الربيع العربي الأول بالانقلاب وربيع غزة التالي بالحل ألإنساني الدويله ...

أتدللي يا حماس وكل الإخوان المسلمين ( هسا ) بعرف كل واحد حدوده دون خلافات ولا استدراكات ولا نهر ولا شريعة الغور الفلسطيني العربي بكفي ( شوية بحر ) في غزه ...؟! حدودها إيرز " بيت حانون " الحنونة التي تفصلنا عن إسرائيل ، الضفة والقدس العاصمة الموحدة لليهود ، مربوطة بممر آمن مؤقت حسب الظروف والسلوك للمؤمنين الخلفاء الراشدين فقط ليوم الجمعة ولصلوات العيد وليلة القدر ( بلا اسراء ومعراج ) لأن الحائط فقط للبكاء ويا بيت ما دخلك شر وطوبا لننام قريري العين بلا فلسطين ولا بطيخ "" بلاد العرب اوطاني "" برعاية ألأمير والولي والسنة والشرع ألإسلامي وأهل الكتاب من يهود ومسلمين .

ألان أمريكا وإسرائيل وحركة الإخوان المسلمين سيكتشفون أنهم " وحدويون " ...، ويكتشفوا ان المدن المقسمة ...، رفح المصرية ورفح الفلسطينية غير إنسانية ولا قانونية ..؟! الحل سيكون أسهل من الحل الصنافيري والتيراني لأننا قوم واحد وجيران وعائلات واحدة بالطرفين مسكونين ...؟! ضربه إسرائيلية ، أمريكية إخوانجية ...، عصفورين بحجر بقيام دولة فلسطينية بمكرمة مصرية " مفروض " وبسخاء اخوي مالي سعودي إماراتي ويا دار ما دخلك شر .... وبرطعي يا إسرائيل ( إن ) لم نفيق من سبات الانتظار بما يسمى بالمصالحة ودور اليسار الطازه من " تبويس " حماس على حساب الوحدة الوطنية ووحدة المنظمة م .ت . ف التي عانت منا أولا " بالتهميش " وثانيا من رصاص رحمة اليسار تباعا. من على دوارات المدن الفلسطينية وأمام السفارات الفلسطينية وبلاغة المقالات التناسلية .؟! الوقت والزمان لا يرحم ، ولا يرحم الشرعية الفلسطينية ولا السيد الأخ الرئيس والفصائل الوطنية إن لم نتمكن من ان نتمكن من عدم السماح في تسمين غزة ...، وذلك بان نعطي المهلة القانونية " فورا " لإنهاء الانقسام ألآن وليس غدا قبل ان تتمدد غزة عندها عندما تتمدد تكون ( لسنا نحن ) وإن قلنا انها متمردة ، فحذار الانتظار .

احمد دغلس

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية