جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 237 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·مروان مشتهى : أيها الإنسان .. صبرك يكمن في ابتلاءك
·صالح الشقباوي : الشياطين وابلسة الوطن يتحالفون لإسقاط الشرعية
·صالح الشقباوي : ردا على اخي وصديقي د.نافذ الرفاعي التنوير في الفكر العربي
·عائد زقوت : رسائل الرمال الساخنة والمياه الدافئة
·اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى
·حنا عيسي : ما هي حقيقة وثيقة كامبل السرية وتفتيت الوطن العربي؟
·ابراهيم احمد فرحات : {{الطيب عبدالرحيم ابوالعبد}
·سالم سريه : اللوبي الصهيوني في فرنسا –الجزء الخامس
·سري القدوة : ميثاق الشرف بين الأحزاب والفصائل المشاركة في الانتخابات الفلسطينية


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: في الذكرى الاربعين على رحيل الفدائية الأسطورة.
بتاريخ الأحد 11 مارس 2018 الموضوع: متابعات إعلامية

في الذكرى الاربعين على رحيل
الفدائية الأسطورة.


في الذكرى الاربعين على رحيل
الفدائية الأسطورة
دلال المغربي

غياب أقوى من الحضور
كتب : حسن فقيه 

في كل عامٍِ إذا ما أقبل الربيع واخضرت الأغصان وتفتحت الأزهار مرت دلال المغربي الفراشة الفولاذية...وانشقت من قلب الأرض سنبلة من يافا تعانق نسيم البحر وترددُ أنشودة العاشقين لفلسطينِ,والروحُ هناك امتدادٌ للموج...في ذهابٍ و إياب أسطوري...ولغةُ البحر تعرفُ إن الشاطئ هو الشاطئ...والأرض هي الأرض...ولكنها الذكرى في كل لحظةٍ تجيء و تضيء ذكرى دلال الفدائية الساطعة...والمقاتلة المضرجة بالدماء والمضخمة بالبطولة...أقوى من الحضور...وأعلى من الموج...

في الحادي عشر من آذار للعام ثمانية وسبعون كان الموعدُ مع الشهادة...والمكان ساحل يافا...أربعين  عاما مرت والبطولة هي البطولة...والعملية الفدائية التي نفذتها دلال المغربي مع مجموعتها الجريئة ما زالت حاضرة في ذاكرة ووحدات الأجيال...وعصيةٌ على النسيان...ذلك إن الفلسطينيين محرمة عليهم فاكهة النسيان...والوصية هي الوصية...لم تمزقها الأجيال وظلت تعملُ بها وتنهض إليها...وتلتصق بها وسام عزٍ وشرف...ومحط تقديرٍ وفخار...أعوام طويلة مرت ودلال المغربي الشابة الأسطورة...تلقي بظلالها وإسرارها على حاضر المقاومة الفلسطينية كشاهدٍ على إن فلسطين قادرة دائما على إنجاب إبطالها وحراسها...وانْ لا شيء يفصل بين الفلسطيني ووطنه...وان فلسطين هي أولا ودائما.

في معسكرات الثورة تعلمت دلال فن القتال وفي مدارس حركة فتح تلقت تعاليم التضحية والفداء...والمعلم خليل الوزير أبو جهاد أول الرصاص وأول الحجارة.في حلقات الاشتباك يتابعُ دلال المتقدمة التي لا تهابُ ولا تتراجع...

كانت دلال أسطورة في التدريب...فهي الشجاعة الفائقة...والبطلة الباهرة في التزامها العسكري والميداني...

طار قلبها إلى فلسطين...وهاجت نفسها للقاء يافا...فأخذت تتحينُ فرصة الشهادة وتترقب لحظتها المجيدة...وتلظى فؤادها بشوق المواجهة ودفعها شوقها لأن تكون الفدائية الأولى...


فأجاءها الخبر...
 
أين الطريق إلى يافا؟؟؟أين الطريق إلى البحر؟؟؟
عبروا على الكتف بارود وفي القلب ورود...كانت فلسطين الحبيبة بانتظارهم...وكانوا يشتعلون ويضيئون كأغاني العاشقين...سيردون الصاع صاعين...قصاصُ عدلٍ للمارقين على العدل والعملية الفدائية باسم الشهداء ومن اجل أرواحهم التي وهبوها للميادين وللروابي والتلال...

فكانت عملية الشهيد كمال عدوان...لتثبت إن يافا لا يمكنُ إنْ تغير لغتها...ولا يمكن إنْ تتكلم لغةً أخرى...وليس باستطاعة الغزاة العابرون إن يغيروا ألوان العلم الفلسطيني ولا يمكن للأخضر فيه إنْ يصبح رماديا أو ازرق...أو إنْ يهوي...لأنه دائما في الأعلى...

وهنا والشيء بالشيء يذكر ونأتي على قول الشاعر الراحل نزار قباني الذي كتب بعد العملية("إن دلال أقامت الجمهورية الفلسطينية ورفعت العلم الفلسطيني,ليس المهم كم عمر هذه الجمهورية,المهم إن العلم الفلسطيني ارتفع في عمق الأرض المحتلة").

فبعد إن عانقت دلال العلم الفلسطيني ولثمته تقديسا...رفعته عاليا...وأخذت ترددُ...
إلى الأعلى دوما يا علم
إلى الأعلى دوما يا علم
فداك أرواحنا
فداك دماؤنا
تتابعك نوظرنا
بالعهد...
                  بالشوق...
                                    بالقسم...

في ذكرى دلال نحنُ إمام مشهد العمل الفدائي المسلح الذي أرسى دعائم الثورة الفلسطينية...في ذكرى دلال وإمام عيونها وعلى مرأى دمها نجدد بيعة الدم لكل شهداء فلسطين الذين قاتلوا قتال الإبطال الأوفياء ليظل الأحمر في علم فلسطين احمرا والأخضر اخضر...

نتذكر اليوم شهداء فلسطين بكل الأسماء التي نعرفها...أبو عمار وأبو جهاد وسعد صايل وكمال عدوان وكمال ناصر وأبو يوسف النجار وأبو حسن سلامة وأبو علي إياد وصلاح خلف وماجد أبو شرار وفيصل الحسيني...وغسان كنفاني وعمر القاسم وأبو علي مصطفى...نتذكر ماجدات فلسطين...نتذكر شهداء العملية البطولية على ساحل يافا...وشهداء العمليات والدوريات الفدائية...نتذكر كل هؤلاء الذين حملوا الراية وعاشوا لامتهم إبطالا وماتوا في سبيلها بررة كراما...وسطروا صحائف إخلاصهم جهادا واستبسالا...

إن الذين مزقوا جسدك الطاهر بالرصاص...وما زالوا يحتجزونه هم واهمون...لأن روحك اليوم راضية مرضية ترفرف في سماء المعركةِ بأجنحة الرضا بين أرواح الشهداء...وتمضي تحلق في سماءِ فلسطين...

يا دلال...
السلامُ على روحكِ الطاهرة المستبسلة
السلامُ على بحر يافا يعانق الكف المقاتلة
السلامُ على وجهكِ الصبوح كوجه القمر
السلامُ على برتقالة يافا تطرحُ أشهى الثمر
السلامُ على عروس البحرِ تتزين بالبارود وأغصان ِ الشجر...


دمُكِ الزكي ينتشرُ مسكا في كل إرجاء فلسطين...وعطر روحكِ يفوح في كل ساحاتِ الأقصى...
نذكركِ بآجل صور البطولة وأعظم مشاهد التضحية والفداء...وأنت باقية في يافا كالبرتقال...وحيةٌ فينا أبدا...
ستظلين يا دلال شجرةً وارفة الظلال يستضيء بها الفدائيون والمقاتلون...
وأنت سوسنه برية تشقُ صخور الوطن وتزفُ إلى غرغرات التراب...
وأنت الفدائية الأولى...الشاهقة والسنديانة العالية والغزالة التي ترتوي من النبع بشغف غزير...
اليوم نترسمُ دربكِ ونسير على خطاكِ...ونرفع علم فلسطين على هامِ الجبال وأعمدة النور والمآذن والكنائس...


سلامٌ عليكِ في الشهداء الخالدين
ونحنُ على العهد...
والوعد...

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.19 ثانية