جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 982 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

مع الأحداث
[ مع الأحداث ]

·الرئيس عباس يهنئ بايدن بتنصيبه رئيساً ويتطلع للعمل سويًا من أجل السلام
·مركز الملك سلمان يُسيّر جسر جوي لمساعدة منكوبي انفجار بيروت
·ثوري فتح: العودة حق مقدس والاحتلال إلى زوال
·رحيل القائد والمناضل الوطني الكبير أحمد عبد الرحمن
·حزب عدالة الفلسطيني يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية الإهمال الطبي للأسرى
·*حركة فتح تدين حملات الاعتقال السياسي المسعورة في غزة
·تنويه إعلامي حول ما نشر تضليل وأكاذيب طالت إقليم فتح في سوريا
·الرئيس محمود عباس يهنئ الرئيس السيسي بذكرى انتصارات حرب أكتوبر
·القدوة : مؤسسات الاقراض وعلي راسها فاتن وريادة غير ملتزمين بتعليمات سلطة النقد


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: عيسى قراقع : انتبهوا... نحن الذين هربنا النطف
بتاريخ الأثنين 05 فبراير 2018 الموضوع: قضايا وآراء

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/27751466_10156003412060119_2724679407655747667_n.jpg?oh=40af018281f48b7eb158f725f8ae3ebe&oe=5AE110C4
انتبهوا... نحن الذين هربنا النطف
بقلم عيسى قراقع
رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررينخف


انتبهوا... نحن الذين هربنا النطف

بقلم عيسى قراقع
رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين
63 اسيرا فلسطينا استطاعوا تهريب نطفهم وانجاب الاطفال، خرج النور من الظلام، وخرجت الحياة من العدم ، ارتبك السجانون والفاشيون وقادة الظلام الذين اعتقدوا انهم القوا القبض على الحياة من الوريد الى الوريد واغتالوها خلف القضبان.
لم يحدث في التاريخ البشري ولا في اي سجن من سجون العالم ان تلد المراة من الغياب الا في فلسطين المباركة الطاهرة المحروسة بالشهداء والاسرى والجرحى وببهجة لا تفارق السماء.
لم تحدث المعجزات الكبرى الا في فلسطين ، الصحراء في سجن النقب صارت خضراء ، الجوع في الاضرابات المفتوحة عن الطعام صار صرخة الارداة الانسانية والكبرياء ، حبات الملح ذابت في الاجساد ونزلت في الروح حبات ماء ، المؤبدات تكسرت اوقاتها، الطفل الي هبط من رحم امه يجتمع فيه الحاضر مع الغائب ويكون اللقاء.
لم تحدث المعجزات الا في فلسطين، نحن الذين هربنا النطف وملأنا البيت بالاطفال المبتسمين الذين جاءوا من مخاض الألم ، خرجوا من بين آلاف الابواب المصفحة، وخرجوا من بين الاسلاك والاقفال والابراج ووصلوا وكان الميلاد وعرس المكان.
نحن الذين هربنا النطف، اصرارنا على الحياة لم تفهمه الترسانة العسكرية الاسرائيلية ، كرامتنا وعشقنا للحرية والبيت والعائلة والفرح، لم يفهمه الجلادون والمحققون الذين غرقوا في دمنا في القدس وفي جنين وفي رفح.
نحن الذين هربنا النطف ، استدعينا المستقبل والامل، هزمنا الجفاف والسجن والقمع والفراغ المسلح ولم نزل ، نزيح موجة الموت عن وجوهنا، نحكي مع احلامنا كي يبتسم الهواء، ننشد مع الطيور كي يرقص الشجر، هنا في السجن تفتح النواة في الثرى عروقها ويعقد الثمر.
انتبهوا نحن الذين هربنا النطف، وبعد مئات السنين الطويلات ، وبعد مليون قنبلة غاز القيت علينا، وبعد عشرات الجولات من التحقيق القاسي، وبعد ان اجريت على اجسادنا الآف التجارب الطبية ، نسقط السياج والخوف وتنبسط الحقول على مدى البصر، اطفالنا جاءوا يحملون اسماءنا وفصيلة دمنا، يحملون ملامحنا ودهشتنا، ينقشع الليل ويسطع القمر.
انتبهوا نحن الذين هربنا النطف ، المحللون والاطباء والعلماء قالوا هذه ثورة بيولوجية، البعض قال هي انتفاضة انسانية، الاسرائيليون شددوا الاجراءات التعسفية ، أغلقوا غرف الزيارات بالواح الزجاج، وراقبوا الانفاس والهمسات والكلمات السريّة.
انتبهوا نحن الذين هربنا النطف، كيف تنتصروا علينا اذا؟ الحياة بدأت من عندنا ، نمد أيادينا لأولادنا ، نحتضنهم رغم برودة الوقت ، حياتنا بياض، حياتكم سواد، فخلف كل شهيد يرتقي طفل جديد لا يعرف الانحناء ، وخلف كل سجن ولد يدق الباب ينادي على ابيه ولم ينته النداء.
انتبهوا نحن الذين هربنا النطف، احتفلنا باطفال الاسرى البعيدين، صاروا قريبين، رجعوا من المستحيل ، لأنهم يعرفون الحب ومدخل الطريق، يلملمون الرياح، يسرجون حلمهم ويهبطون، يعانقون ما مضى من حروف السنين وينتشرون ويتكاثرون.
نحن الذين هربنا النطف
هو اسير قتلوه في المسكوبية
وما اعترف
هو اسير صلبوه في الامراض والمؤبد
ولم يخف

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية