جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t31.0-8/22179659_10155662621375119_481768853299770481_o.jpg?oh=65f2681515e3c35ef2158643c256ec2d&oe=5A7F3797
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس

http://s-palestine.net/arabic/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1478756502_6109.JPG&w=690



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/23379988_808297419375077_8798708000370090126_n.jpg?oh=b5e2c54783258b85d3f4d14c42a341ae&oe=5A64EABC



( الموقف ) يكتبها للصباح مأمون هارون


اشراقة الصباح

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/21462692_10159378941020343_9020521049868892780_n.jpg?oh=9ad8efd67c633aca8201eea2953e715c&oe=5A596725
عدنان الضميري : الاحتلال جريمة .. وحامي المجرمين

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/20953277_10155532326305119_4495875033252571944_n.jpg?oh=3e7de002de93adfca2d4bf997e0bb1cf&oe=5A373E83


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 253 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

مع الأحداث
[ مع الأحداث ]

·300 طفل يقبعون في السجون الإسرائيلية
·د. محمد اشتية: المصالحة ضرورة وطنية ويجب أن تنجح
·هنية والسنوار يغادران غزة في جولة خارجية
·من يقف وراء اختطاف رجل الأعمال بريكة في غزة؟
·د. حنا عيسى: الفوضى بالمنطقة العربية تهدد بمستقبل غامض وتنذر بتفكك عربي طائفي
·وفد فتحاوي رفيع يشارك في تشييع جثمان الشهيد فقهاء
·سرقة أكياس طحين من منزل مواطن بالبريج
·انتخاب نبيل شعث نائبا لرئيس الاشتراكية الدولية
·كتائب الدين القسام تهيمن على قطاع غزة وتتولى الإشراف على كافة ال


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون



مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
نمر العايدي: نمر العايدي : نقل السفارة والاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال ؟
بتاريخ الثلاثاء 05 ديسمبر 2017 الموضوع: قضايا وآراء

نقل السفارة والاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال ؟؟؟.
بقلم نمر العايدي



نقل السفارة والاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال ؟؟؟.
بقلم نمر العايدي
أصبح الشعب الفلسطيني والعالم العربي والإسلامي أمام أحجية كبيرة ولغز كبير ومحير يصعب حلة ولو تم إحضار جميع سحرة العالم ،الذي يجري على الساحة الفلسطينية من هجوم منظم يعتمد على إطلاق بالونات اختبار في فترات وجيزة ،الهدف منها النيل من صمود الشعب الفلسطيني .
في الفترة الأخيرة عادت القضية الفلسطينية الى قلب الحدث ،لكن ضمن برنامج أعد بشكل خبيث ولئيم الهدف منه هو إيصال الشعب الفلسطيني الى حاله يقبل فيها كل ما يطرح علية وإيصاله الى حاله أن الرفض أو القبول لا يغير من الواقع شيئاً.
لذلك يصبح الشعب الفلسطيني على مشروع حل سياسي ويمسي على مشروع أخر ،وكل المشاريع والمقترحات المطروحة لا تلبي طموحات ورغبات الشعب الفلسطيني وهي دولة كاملة السيادة على حدود 4/6/1967.
هذه الأمور التي يتم طرحها والترويج لها مثل دولة فلسطينية في غزة وحكم ذاتي في الضفة ،أو غزة تتبع لمصر أمنياً وحماس تسيطر على الأمن الداخلي ،والضفة تتبع للأردن أمنياً والسلطة تسيطر على الوضع الداخلي ،وهناك من يدعوا الى سياسة ضم الضفة الى دولة الاحتلال وغيرها من المشاريع التصفويه التي بمجملها لا ترقى لا من قريب أو من بعيد الى ما يسعى الية الفلسطينيين .
من الواضح أن إدارة ترامب قد اتخذت قرارها بنقل السفارة الامريكية والاعتراف بالقدس عاصمة أبدية لدولة الاحتلال ،وأن المسألة مسألة وقت وأن القرارات سوف تنفذ في القريب العاجل وعلى أبعد الحدود ستكون قبل الانتخابات النصفية التي ستجري في العام القادم .
يبدو أن القدر شاء أن يقف الفلسطينيون وحدهم في وجهه العاصفة على مر السنوات الماضية ،وكنا في كل مرة ندفع من لحمنا الحي ،وكان العرب وغيرهم لا يسمع منهم سوى الشجب والاستنكار والإدانة سواء كانت خفيفة اللهجة أو عنيفة أو إدانة بشدة أو بغضب أو دون غضب الأمر سيان ولن يغير من الأمر شيء .
يبدو أن الحالة العربية الحالية لن تسمح للعرب أن يغضبوا أو يكدروا خاطرهم أو يحزنوا قليلاً أو كثيراً ،فالحزن والغضب يضر بالصحة ويجلب الضغط والسكري لهم ونحن لا نريد لهم أي سوء أو ضرر .
لكن ليعرف العالم أننا منذ أن قررنا أن نفجر الثورة ونؤسس للدولة ،قبلنا التحدي وكنا نعرف ما هي العواقب ،لذلك لم ندير ظهرنا ولم نهرب من قدرنا وذهبنا الى الموت مبتسمين وقلنا هذه قضيتنا ونحن عجول الأرض وسوف نحرثها ونزرع الأرض ونحصد الثمر الذي سيكون يانعاً مخضراً طيباً ،لأن هذه الأرض لا تعرف إلا الرجال الطيبين والمخلصين والمدافعين عن ثراها بما يملكون من غالي ورخيص .
نحن لا نزاود عل أحد ونكن بالغ مشاعر التقدير والوفاء لكل من ساند وساعد الشعب الفلسطيني في محنته الطويلة ،لكن في هذه المرحلة لا يوجد منطقة رمادية ،إما مع الشعب الفلسطيني قلباً وقالباً أو مع الذين يريدون سوءاً بهذا الشعب وقضيته المقدسة .


حول نية ترامب اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل ؟؟؟.
يبدو أن جميع الأحداث التي خطط لها منذ زمن بعيد قد أتت أكلها في هذه الأيام ،والأجواء في الوقت الحاضر أصبحت مهيأة بشكل كبير للتعامل مع كل ما يطرح بدون ردة فعل تذكر ،وأن الذي تريد فعله أمريكا وإسرائيل بالقضية الفلسطينية من الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل ،سيصبح أمراً واقع ويمر مر الكرام ،بعد أن ضمنت أمريكا العرب جميعاً ،وأصبحوا كا لخاتم في يدها .
من المعروف أن نقل السفارة أو الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل،هذا يعني رسمياً وفعلياً القضاء على أي فرصة لقيام حل الدولتين الذي على أساسه يتفاوض عليه الفلسطينيون مع الإسرائيليين سواء بشكل مباشر أو غير مباشر .
يبدو أن أمريكا لا تستطيع التفريق والتمييز بين الحكام العرب والشعوب العربية ،ولا تعرف أن هذا الأمر سيساعد على نمو فكرة التطرف والإرهاب الذي تعتمد فكرته الأساسية أن الإسلام في خطر ،ويجب رفع الظلم عنه من خلال محاربة جميع دول العالم وخاصة العالم العربي لتقام دولة العدل والحق ،وهذا يتأتى فقط من خلال قيام دولة الخلافة .
الأجواء في العالم العربي تشهد منذ فترة طويلة توتراً وحروب طاحنة أتت على الأخضر واليابس وأتت على البشر والحجر والشجر ،وبعد الانتهاء من مرحلة داعش جاء الدور على توتير الأجواء بين العرب السنة وإيران .
في هذه الأجواء التي وضعت مستقبل الدول العربية في خطر يهدد وجودها في أي لحظة تتحرك بها الخطة المرسومة منذ زمن بعيد ، وهي تهيئة الأجواء وتمهيد الطريق لأن تقوم أمريكا بنقل السفارة أو الاعتراف بالقدس وكأن الأمر طبيعي وعلى الفلسطينيين تقبل الأمر دون ردة فعل، لان أمريكا بيدها عصى غليظة ومن يقف في طريقها يكون مصيره الهلاك .
هذا الأسلوب قد ينجح مع بعض الدول العربية وفعلاً نجح في عدة دول مثل مصر وليبيا وتونس وسوريا واليمن وممكن أن ينجح مع دول أخرى ،لكن مع الحالة الفلسطينية الوضع مختلف تماماً ،لان القيادة والشعب في خندق واحد ويتعرضون لنفس المصير وخير دليل ما حصل مع الشهيد أبو عمار وأبو علي مصطفي والشيخ أحمد ياسين وغيرهم من قيادات الشعب الفلسطيني ،ناهيك عن من أعتقل ومن مازالوا رهن الاعتقال .
يقول المثل الشعبي (من يلعب بالنار بتنحرق أصابيعه )وهذا ما سيحدث في المنطقة إذا بقيت الإدارة الأمريكية ماضية قدماً فيما تنوي القيام به ،فإنها تكون قد وضعت النار بالقرب من براميل الوقود والذي إن انفجرت لا أحد يعرف ما ستؤول اليه الأمور .





 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
سري القدوة : القدس .. قوة الحضارة والتاريخ



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-1/p160x160/10389194_10152847972975119_7396085445227885157_n.jpg?oh=0f9b83c7c8aa19eb24d07a7ceda7236c&oe=5A9ECE8A

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.22 ثانية