جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 649 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: أمجد طه البطاح : تداعيات الكاوبي الأمريكي
بتاريخ الأثنين 23 مايو 2011 الموضوع: قضايا وآراء

تداعيات الكاوبي الأمريكي
كتب أمجد طه البطاح
كاتب صحفي ومحلل سياسي سوري

خرج علينا في الأيام الماضية الرئيس الأمريكي باراك أوباما بخطاب كعادته حمل مواقف متناقضة ومتقلبة فقد برز موقفه المتناقض تجاه ما يحدث في البلدان العربية حين أراد تحديد سياسة أمريكا تجاه ما يسمى الشرق الأوسط وذلك وفق معايير المصلحة الأمريكية _ الإسرائلية في المنطقة .


تداعيات الكاوبي الأمريكي


كتب أمجد طه البطاح
كاتب صحفي ومحلل سياسي سوري

خرج علينا في الأيام الماضية الرئيس الأمريكي باراك أوباما بخطاب كعادته حمل مواقف متناقضة ومتقلبة فقد برز موقفه المتناقض تجاه ما يحدث في البلدان العربية حين أراد تحديد سياسة أمريكا تجاه ما يسمى الشرق الأوسط وذلك وفق معايير المصلحة الأمريكية _ الإسرائلية في المنطقة .
فقد كرر تحريضه للثورة في سورية وليبيا وحاول سرقة ثمار الثورة في مصر وتونس وهمش ثورات البحرين واليمن وقطر والسعودية وغيرها .
الأهم فيما طرحه أوباما أن خطابه كان لايسمن من جوع لكنه وبكل وضوح تجاوز كل اللياقة والبرتوكولات الرسمية وصادر حرية الجميع كأنهم عبيد عنده حين نصب نفسه راعيا لحرية الشعوب التي لاتريد التعامل معه أصلا .
أما فيما يخص الشأن السوري فقد طلب من السيد الرئيس بشار الأسد إما أن يبدأ الإصلاحات أو يتنحى وهدد أن سورية إن لم تمتثل لشروطه سيتم عزلها من الخارج . وهذا قمة الإنتهاك للحرية ولكل الأعراف الدولية . فالإصلاحات بدأت منذ زمن وهي متسارعة وتسير على قدم وساق فعن أي إصلاحات يتكلم مستر أوباما قد يقصد ترك التحالف مع إيران ودعم المقاومة والهرولة لتقديم الولاء للكيان الصهيوني فهذه خطوط حمراء محرمة لايقبل بها الشعب السوري .
ويعود كاوبوي الحرية الأمريكي على عدم التنازل عن آمن إسرائيل ومواصلة دعم إسرائيل وأمنها .
في تهديد صريح لأمن جميع الدول العربية وتابع تهديده بقوله رؤساء آخرون سيلحقون بالرئيس التونسي والمصري .
وهنا نجد أن خطاب أوباما يمكن أن يفهم منه حجم المخطط التآمري الذي يحاك ضد الدول العربية وسورية على وجه الخصوص خاصة بعد تأكيد أوزباما على أنه على إسرائيل الرجوع إلى حدود ( 1967 ) فجاء الرد المباشر من نتنياهو بتكرار رفضه لما جاء على لسان أوباما للعودة حتى حدود ( 1967 ) .
في حين إعتبرت الرئاسة الفلسطينية رفض نتنياهو رفضا للسلام .
وتستمر المؤامرة خاصة بعد إستمرار العقوبات التي تتالى على سورية رغم أنها غير مؤثرة لكنها تعد مساندة سافرة للعدوان الإسرائيلي على سورية والعرب وتحريض لتصعيد الأزمة ولكننا نعتبرها وساما على صدر الأسد وشعبه الصامد .
مما أجبر هيلاري كلينتون بعد كل تحريضها السابق للإعتراف بأن السيد الرئيس بشار الأسد أكثر رئيسا إصلاحيا وسورية تتجه بالإصلاحات إلى الأمام .
لكن ما نريد التساؤل حوله :
هل يستمر إنتهاك أوباما للقانون الدولي من خلال ضربه المستمر لليبيا وتمديد التواجد الأمريكي في العراق خاصة بعد المقابر الجماعية هناك وما يحدث من إنتهاكات صريحة لحقوق الإنسان أضف إلى ذلك تغاضيه المستمر عما فعلته إسرائيل على مر تاريخها من مجازر سافر وجرائم حرب آخرها يوم العودة ( 15 / 5 / 2011 ) ؟؟؟
وهل الأحكام العرفية في البحرين بسجن ( 9 ) بحرينين لمدة ( 20  ) سنة لخطف عنصر آمن ؟؟؟؟ وبإعدام إثنين من المشاركين بالإحتجاجات هو أمر عادي ؟؟فقط لكون الحكومة البحرينية حليف قديم لواشنطن وأوباما يكتفي بتجديد إلتزامه بأمنها متغاضيا عما يحدث من إنتهاكات لحقوق المحتجين فيها وإكتفى فقط بالدعوى لحورا وطني ما بين السلطة والمعارضة ؟؟؟
وهل يملك أي رئيس أو ملك أو ... أو ...  الشجاعة لتقديم طلب للمحكمة الدولية لإعتقال أوباما أو أي واحد من رموز حكومته أو أي واحد من أركان الكيان الصهيوني كما فعلوا بالعقيد معمر القذافي ؟؟؟
وهل التعتيم السياسي والإعلامي لما يحدث في قطر هو الحل للأزمة القطرية ؟؟؟
وماذا ستفعل يا اوباما تجاه المظاهرات التي دعى لها ثوار قطر ليوم الجمعة ( 27 / 5 / 2011 ) ضد الملك وزوجته ؟؟؟
وما هو حجم التغطية التي ستفردها الجزيرة القطرية لهذا الحدث ؟؟؟
وهل سيتم التسابق مع العربية وغيرها لعرض الرأي والرأي الآخر ؟؟؟
وبعد أن سقطت كل المخططات والأقنعة عمن كان وراءها لنتقف على أن المسألة ليست أسماء بل ما يهمنا هو الامن والأمان ثم محاسبة المقصرين والمتورطين ثم الإصلاح وبعدها لكل حادث حديث .

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية