جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 66 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: ختام الفرا : يوم إحياء ذكري الأرض .
بتاريخ الخميس 30 مارس 2017 الموضوع: قضايا وآراء

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/s720x720/17553905_10158475960690343_1830920628991043251_n.jpg?oh=1e947937bd6b33f9e043635a2573e328&oe=595D30AB
يوم إحياء ذكري الأرض .
.بقلم ختام الفرا 
يوم إحياء ذكري الأرض هو يوم يحييه كل الفلسطينيون في 30 آذار من كلّ سنة في الثلاثين من اذار، يحيي شعبنا في كافة أماكن تواجده ذكرى يوم


يوم إحياء ذكري الأرض ..بقلم ختام الفرا 
يوم إحياء ذكري الأرض هو يوم يحييه كل الفلسطينيون في 30 آذار من كلّ سنة في الثلاثين من اذار، يحيي شعبنا في كافة أماكن تواجده ذكرى يوم الأرض الخالد ويجدد فيها العهد لشهداء شعبنا الذين هبّوا في الجليل والمثلث والنقب وسخنين وادي عرابه، في هذا اليوم من آذار عام 1976 للدفاع عن أرضهم وكرامتهم وتصدوا ببسالة لقرارات الحكم العسكري الإسرائيلي بمصادرة آلاف الدونمات من أراضي شعبنا. يومها هب الشعب كله ليؤكد دفاعه عن أرضه واستعداده للتضحية في سبيلها.
يوم الأرض الذي انطلق صرخة مدوية في الثلاثين من آذار عام 1976 م ـ معلماً بارزاً في التاريخ النضالي للشعب الفلسطيني بإعتباره اليوم الذي أعلن فيه الفلسطينيون تمسكهم بأرض آبائهم وأجدادهم. وتشبثهم بهويتهم الوطنية والقومية وحقهم في الدفاع عن وجودهم رغم الحروب الإسرائليه، وعمليات القتل والإرهاب والتنكيل التي كانت ـ وما زالت ـ تمارسها إسرائيل بحق الشعب الفلسطيني بهدف إبعاده عن أرضه ووطنه. يوم الأرض في هذه السنة يأتي والعدو الإسرائيلي يواصل عملياته الإرهابية ضد الفلسطنين، وإعتقال وحصار وبناء المستوطنات اليهودية علي أرضنا فلسطين والقدس مغتصبا، يوم الأرض عرس شهدائهَُ خير ياسين، رجا أبو ريا، رأفت الزهيري، خديجة شواهنه، خضر خلايله، ومحسن طه.
يا جماهير شعبنا الصامد في أنحاء مدن فلسطين وغزه والشتات نجدد العهد على مواصلة الكفاح حتى إستعادة حقوق شعبنا الفلسطيني. تعود أحداث يوم الأرض الفلسطيني لعام 1976 بعد أن قامت السلطات الإسرائيلية العنصرية بمصادرة آلاف الدونمات من الأراضي العربية ذات الملكية الخاصة أو المشاع في نطاق حدود مناطق ذو أغلبية سكانية تحت غطاء مرسوم جديد صدر رسمياً في منتصف السبعينات، أطلق عليه اسم مشروع “تطوير الجليل” والذي كان في جوهره الأساسي هو “تهويد الجليل” وبذلك كان السبب المباشر لأحداث يوم الأرض هو قيام العدو الاسرائيلي بمصادرة 21 ألف دونم من أراضي عرابة وسخنين ودير حنا وعرب السواعد وغيرها في منطقة الجليل في فلسطين التي احتلت عام 48 (وهي القرى التي تدعى اليوم مثلث الأرض).
تأتي ذكري يوم الأرض هذه الأيام ، وقضيتنا الوطنية تتعرض لخطر شديد يتجلى بإستمرار الحصار و العدوان والاستيطان التوسعي ورفض حكومة الإحتلال تلبية استحقاقات الشعب الفلسطيني و نيل حقوقه العادلة وحق العوده.
اليوم نحيي ذكرى يوم الأرض وشعبنا مازال صامداً على أرضه، متمسكاً بأهدافه وحقوقه الوطنية، ومصّممًا على مواصلة الكفاح والتصدي لكافة عمليات مصادرة الأراضي، وبناء وتوسيع المستوطنات وبناء جدار الفصل العنصري وتهويد للقدس، وفي مواجهة الحصار الظالم والعدوان والمجازر الوحشية المتمثلة بإرتكاب عمليات القتل والاغتيال وهدم البيوت وتشريد سكانها.
ورغم التضحيات الكبيرة التي يقدمها شعبنا الفلسطيني يقف شامخاً في وجه كافة المشاريع التصفوية التي تهدف إلى تكريس الإحتلال وتنفيذ مؤامراته بالقضاء على تطلعات شعبنا وطموحاته المشروعة في التحرر والعودة والاستقلال. قد توحّد شعبنا البطل في كافة أماكن تواجده وعبر عن عزمه على مواصلة كفاحهُ حتى نيل حقوقه العادلة.
وواصل ذلك في كافّة المحطات النضالية المتعاقبة ضد جوهر المشروع الصهيوني القائم على الإستيلاء على الأرض وتهويدها والتنكّر لحقوق شعبنا وعدالة قضيتنا، وواصل كفاحه وما يزال رغم كل الصعوبات من أجل حشد أكبر تأييد لقضيته العادلة على كافة الصعيد والميادين للتضامن مع حقه المشروع في بناء دولته المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس، وبناء مجتمع العدالة الإجتماعية المنشود. وفي سياق تعليق المفاوضات وربط استئنافها بوقف العدوان والإستيطان والتوجه للمجتمع الدولي ومطالبته بتحمل مسؤولياته تجاه السياسية الإسرائيلية العداونية.
إن هذه الأخطار تتزايد بشكل كبير على مشروعنا الوطني خاصة في ظل إستمرار حالة الإنقسام الذي تعيشه الساحة الفلسطينية، وبما يوفر خلاله الفرصة للإحتلال لتنفذ مآربه في التهام المزيد من الأراضي وقطع الطريق نهائياً على إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس على كافة الأراضي المحتلة عام1967 ناهيك عن التهرب الكامل من حل قضية اللاجئين طبقا للقرار 194 لذلك فان مهمة العمل على إنهاء حالة الإنقسام وإستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينة، تكتسب أهميه قصوى تتطلب بذل كل الجهود المخلصة وبما يمكن شعبنا من التوحد في مواجهة الأخطار التي تهدد شعبنا وقضيته الوطنية، على ضوء هذه التحديات شعبنا وجماهيرنا تنتظر منا موقفًاً وطنياً مسؤولاً فيه ترفّع عن المشاعر أو المصالح والحسابات الحزبية الضيقة لصالح الجماعي، والوطني الضروري والواسع إلى أن “يوم الأرض كان مناسبة لتوحيد أبناء شعبنا الفلسطيني، وليكن اليوم مناسبة أخرى لإعادة الوحدة الوطنية لشعبنا وأرضنا، والتحلي بالمسؤولية لإنهاء الإنقسام”. المجد والخلود لشهداء شعبنا الحرية لأسرانا والشفاء لجرحانا عاشت ذكرى يوم الأرض

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 5
تصويتات: 1


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية