جي سوفت

Welcome to
ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( ذاكرة وطن )


( الموقف ) يكتبها للصباح مأمون هارون


اشراقة الصباح


https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/13221465_10157015582665360_5919473872874200341_n.jpg?oh=b14e8040eed7bb271f1d5b81d3160477&oe=5984375C
عبد الرحيم جاموس : المشروع الوطني الفلسطيني ما بين الإنقسام وتغول العدوان ...؟


https://scontent-lhr3-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/13886488_128525544255477_4070365617426813425_n.jpg?oh=e61cb64f207e09cc95217dd96e76d5e4&oe=599DE426
حنا عيسى : يوم المرأة العالمي .. بين التاريخ والقانون المرأة وحدها ..

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/18765987_10154402777790826_7180277893935521772_n.jpg?oh=9b7ee5c1001c63cf7dc193861433502f&oe=59B6D913

عبدالكريم ابو عرقوب : فتح .. 52 عاما من التضحيات والانجازات والتحديات

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/18119100_10158611016565343_2505938871987162388_n.jpg?oh=cceeaf54ca56f67a24762bba46d4120c&oe=599135B6
بكر أبوبكر : أنا لا أنتمي لحركة فتح!

https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999460692.jpg
وليد ظاهر : تداعيات إنتخاب اسرائيل لرئاسة اللجنة الدولية لمكافحة الإرهاب

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/644522_10202612787787850_1949177246_n.jpg?oh=35997d8139c4e3938234526310e30f9c&oe=597FA025
نبض الحياة يكتبها عمر حلمي الغول

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-0/p480x480/16684075_10154903235985119_338968007994543665_n.jpg?oh=f89ac9ffdaa6c25b1ba80c72f80f41b6&oe=594B4F81
احمد دغلس : ألإتحاد العام للجاليات الفلسطينية في اوروبا يُعزي

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/14718701_1142619432495079_2518834458185117862_n.jpg?oh=d6d4edf28556db9b10bf082273708e55&oe=595D7051
عز الدين أبو صفية : الهبة الجماهيرية بين التصعيد والاحتواء السياسي


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Sary Alqudwa


https://scontent-lhr3-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/10383971_10152664992540119_6199445658977143257_n.jpg?oh=82eac172cec9f937df440dcc281fff8b&oe=599C3D9E

سري القدوة : معركة الكرامة التاريخ المشرق لفلسطين

سري القدوة : في ذكري يوم الارض .. اننا لعائدون ...


سري القدوة : هذا الجيل الفلسطيني الغاضب

 فجر فلسطيني جديد 

ثورة النيل البشرية

سري القدوة : ريهام تكمل فصول المأساة ..!


سري القدوة :الانتصار لفلسطين الوطن والقضية
 


 سري القدوة : حركة ( الانقلاب الحمساوية)

 زيارة تاريخه هامة لوزير الخارجية الكويتي ..
زيارة تاريخه هامة لوزير الخارجية الكويتي


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 255 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

شؤون فلسطينية
[ شؤون فلسطينية ]

·حنا عيسى : المتاحف في القدس
·إنذار متأخر قبل الطوفان
·تواصل تختتم المرحلة الثانية من مراحل مشروع نجمة وقمر في محافظة خان يونس
·خان يونس بلدنا
·وزارة الصحة تصرف شهرين من مستحقات عمال شركات النظافة بمستشفيات غزة
·الدكتور خالد السراحنه يزور مدرسة ثانوية جنين الشرعية
·جبهة التحرير الفلسطينية تكرم لجنة اصلاح الرمال الغربي
·المبادرة الوطنية الفلسطينية تحتفل بتخريح طلاب الثانوية العامة
·تيسير خالد : يدعو الامين العام للأمم المتحدة الى إحالة ملف الجدار الى المحكمة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
عبدالكريم ابو عرقوب: عبدالكريم ابو عرقوب : فتح .. 52 عاما من التضحيات والانجازات والتحديات
بتاريخ الأثنين 02 يناير 2017 الموضوع: قضايا وآراء

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/18765987_10154402777790826_7180277893935521772_n.jpg?oh=9b7ee5c1001c63cf7dc193861433502f&oe=59B6D913
فتح .. 52 عاما من التضحيات والانجازات والتحديات

بقلم: عبدالكريم ابو عرقوب
قبل اثنين وخمسين عاما صدر بيانا صاغته ثلة من المؤمنين بأن على الفلسطينيين أخذ زمام المبادرة بالدفاع عن حقوقهم الوطنية المشروعة والمسلوبة، وحمل عبء حماية الهوية الوطنية والكينونة الفلسطينية،


فتح .. 52 عاما من التضحيات والانجازات والتحديات
بقلم: عبدالكريم ابو عرقوب
قبل اثنين وخمسين عاما صدر بيانا صاغته ثلة من المؤمنين بأن على الفلسطينيين أخذ زمام المبادرة بالدفاع عن حقوقهم الوطنية المشروعة والمسلوبة، وحمل عبء حماية الهوية الوطنية والكينونة الفلسطينية، لادراكهم بأن الوجود الفلسطيني على الارض يتهدده التهجير والتشريد والطرد، لتمرير الكذبة الصهيونية بأن فلسطين ارضا بلا شعب.. وقبل 52 عاما كان القرار الشجاع بأن ارض فلسطين محمية بسواعد ابنائها الحقيقيين المستعدين للتضحية والمؤمنين بأن النصر قادم وان الاهداف الوطنية ليست خاضعة للمساومة .. وادركت طليعة الثورة المعاصرة ان واجب تحرير الارض فلسطيني اولا وقومي ثانيا وانساني ثالثا، وان تجميع عناصر القوة ومواجهة اسباب التشرذم والفرقة والضعف السبيل الامثل لابقاء شعلة النضال متقدة ومسيرته مستمرة مهما بلغت التضحيات والتحديات.
وقبل 52 عاما جاء اعلنت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح انطلاقتها الرسمية لتحمل اسم فلسطين التي ننتمي اليها ونعتز بتاريخها ومكانتها وكل ما انتجته من حضارات ما زال نورها ينير العالم اجمع، وبحاضرها ومكانتها وايمانها بأنها ستيقى بوابة السلام للمنطقة او فتيل الحرب فيها ما لم ينل شعبها حقوقه ويعيش في وطنه حرا عزيزا مستقلا اسوة بباقي شعوب الارض، كما حمل اسمها فلسفتها النضالية للحفاظ على طابعها الوطني العام وليس الحزبي الضيق، وان هدفها الاسمى هو تحرير الارض، وانطلقت معمدة بايمانها بأن المستقبل لن يكون الا فلسطينيا تسطع فيه شمس الحرية ويأخذ الشعب الفلسطيني مكانته التي يستحق ليواصل رسالته الانسانية ويرتقي بواقعه ويواجهة كل اشكال الظلم والجهل والتخلف من جهة ومساندة المظلومين في ارجاء المعمورة من جهة اخرى.
لم يكن قرار انطلاقة فتح بيانا فارغ المضمون او شعارا للاستهلاك بل تعمد بدماء اول شهداء الحركة بعد تفجير نفق عيلبون لتوجيه انظار العالم نحو الاهداف التوسعية للحركة الصهيونية جغرافيا وسرقة الثروات العربية، فجاء بياناها الاول مدويا ومفاجئا للاعداء والاصدقاء، ومبشرا بثورة عارمة في وجه الاحتلال الصهيوني للارض الفلسطينية، ثورة طويلة الامد عمادها الايمان بالاهداف والعمل على تحقيقها بكل الوسائل الممكنة تمتد الى مختلف الساحات والمجالات.
لقد ادركت فتح ان المشروع الصهيوني التوسعي يتطلع الى تجاوز حدود فلسطين، ليتمدد كما السرطان في الوطن العربي، وان اطماع الصهاينة لا نهاية لها، وانها هذه الحركة الاستعمارية رأس الحربة للدول الاستعمارية لضرب دول المنطقة وشعوبها، ما دفع قادة فتح الاوائل الى الاسراع في مواجهتها بعدما وقفت دول المنطقة واحزابها اليسارية واليمينية تنتظر مخلصا وتخوض صراعات داخلية فكرية وايدولوجيه وسياسية تساعد المستعمرين على استكمال مخططاتهم العدوانية، فدعت الى وحدة التوجهات والاهداف والعمل على ارض المعركة وليس من خلال المنابر والبيانات وتسويق سياسات هذه الدولة او تلك وهذا الحلف او ذاك، فرأت فيها بعض الحكومات تهديدا لمصالحها وبعض الاحزاب تدميرا لوجودها.
نهضت فتح من بين ركام النكبة وعملت بكل الوسائل لمواجهة الاحتلال واعوانه ومسانديه، ونفذت عملياتها في كل الارض المحتلة وبوتائر متصاعدة واشكال متنوعة، وحولت اللاجئين في المنافي الى ثوار يدافعون عن حقوقهم وهويتهم الوطنية ومقاومين لكل مخططات التوطين والتسليم بالامر الواقع، فخاضت المواجهات مع المحتلين بعمليات عسكرية بطولية ضد قواته في عمق الوطن وعبر حدوده البرية والبحرية وداخل مستوطناته، وخاضت مواجهات بطولية وحروب متتالية كمعركة الحزام الاخضر والكرامة والليطاني وبيروت وشاركت في حرب اكتوبر على الجبهات السورية والمصرية، كما خاضت معارك الدفاع عن وجود الفلسطينيين في دول الجوار وحقهم في مقاومة الاحتلال بكل السبل بما فيها الانتفاضات الشعبية المتعاقبة، وواجهت مؤسساته في شتى بقاع الارض عسكريا وسياسيا واقتصاديا وثقافيا، بتعزيز معسكر الاصدقاء في كل بقاع الارض وتمتين العلاقة مع قوى التحرر في ارجائها حتى تسلمت راية الثورة العالمية ورعت العشرات من الاحزاب والثورات المناهضة للاستعمار والاستبداد والظلم، ما شجع عشرات الاف المقاتلين من العرب والاجانب الى الانضمام الى صفوف الثورة الفلسطينية التي قادتها فتح وسقط العديد منهم شهداء في معارك البطولة ضد الاحتلال.
ونحن نحيي اليوم الذكرى الثانية والخمسين لانطلاقة فتح نستذكر العلاقة الجدلية بين فتح قيادة وعناصر ومناصرين وبين الجماهير بمختلف اعماره ابنائها وفئاتهم وقطاعاتهم واطيافهم، تعزيزا لرؤيتها بانها حركة تحرير وطني للشعب كله دون تمييز او تفضيل او مواربه او مساومة، فأنشأت المؤسسات الصحية لرعاية الفلسطينيين في مخيمات اللجوء في دول الجوار، وشيدت المدارس ووفرت كل سبل الدعم لانشاء الجامعات الفسطينية في ارض الوطن، وتوفير الفرص لمواصلة تعليم الطلبة في مختلف الدول الصديقة، وحرصت على تعزيز الاقتصاد المقاوم للاحتلال وحماية الارض، كما انشأت مؤسسات اجتماعية لرعاية اسر الشهداء والجرحى والمعتقلين وكل من طالهم بطش الاحتلال، فاستحقت لقب "ام الجماهير" بكل ما تحمل كلمة الام من معنى، فحظيت بالتفاف جماهيري حولها اعطتها الثقة والقدرة على قيادة النضال الوطني على مدى اكثر من نصف قرن دون تراجع او كلل او ملل او انحراف عن الاهداف.
استطاعت فتح ان تعيد فلسطين الى الخارطة السياسية وان تعيد للفلسطينيين هويتهم المسلوبة وان تحافظ على ديمومة النضال والصراع مع الاحتلال، كما استطاعت وضع القضية الفلسطينية على سلم الاهتمام الدولي، وراكمت على دعم الاشقاء والاصدقاء واخترقت معسكر الاعداء بالعمل الدبلوماسي وادارة الصراع بجرأة وايمان وثقة بالنفس، لتصبح فلسطين الدولة رقم 194 بين دول العالم اجمع والتي تحظى باعتراف سياسي تجمع عليه الدول واحزابها وشعوبها، ويصبح العلم الوطني يرفرف على ارض الوطن وبين اعلام الدول في الامم المتحدة.
وكما استطاعت ان تحاصر الاحتلال وامتداداته السياسية والاقتصادية والعنصرية، ليواجه حصارا دوليا مع كل شعوب الارض المحبة للسلام والمتطلعة الى والعدل والحرية.
واليوم ونحن نحتفل بذكرى انطلاقة حركة فتح نؤكد انها ماضية نحو انهاء الاحتلال واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة الديمقراطية دولة يسودها النظام والعدل والقانون والمساواة بين كل ابنائها، واننا على ثقة بأن برنامجها الوطني اصبح الاقرب الى تحقيق الاهداف، وان الاحتلال ومؤسساته تواجه مزيدا من الرفض الدولي والشعبي يوما بعد اخر، وان تنكره للحقوق الوطنية لن تزيده الا فشلا وانهيارا وتراجعا، فلم تعد سياسة التضليل والخداع التي مارسهتا حكوماات الاحتلال المتعاقبة منذ قرن تنطلي على احد، وان دماء الشهداء والجرحى وعذابات الاسرى وكل اجراءات الاحتلال لم تقدر على ثني الفلسطينيين عن اهدافهم المشروعة، فما زالت راية فتح خفاقة حتى يرفع شبل او زهرة علم فلسطين فوق مآذن القدس عاصمة دولة فلسطين وكنائسها واسوارها كما كان يردد الشهيد الخالد ياسر عرفات.


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
سري القدوة : القدس .. قوة الحضارة والتاريخ



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://scontent-lhr3-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/10389194_10152847972975119_7396085445227885157_n.jpg?oh=bfa67f27811748592636a7d25ac5934d&oe=599D75D5

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.11 ثانية