جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 946 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: بسام صالح : عدوى سرطان الجدران
بتاريخ الأثنين 21 نوفمبر 2016 الموضوع: قضايا وآراء

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-0/p480x480/15171035_10154633668505119_2832940798461370124_n.jpg?oh=a082287678429c064c5c28f14980f197&oe=58893BD6
عدوى سرطان الجدران
بسام صالح

في الزمن الغابر، وخوفا من الغزوات الخارجية، اقامت المدن اسوارا تحيط بها من الجوانب الاربعة. فهناك سور عكا الذي شكل قلعة 


عدوى سرطان الجدران
بسام صالح

في الزمن الغابر، وخوفا من الغزوات الخارجية، اقامت المدن اسوارا تحيط بها من الجوانب الاربعة. فهناك سور عكا الذي شكل قلعة صمدت امام الغزوات البربرية وعجز نابليون عن دخولها ورمى طاقيته وهو يقول لتدخل طاقيتي حيث عجز نابوليون. وهناك سور الصين العظيم،  وكانت معظم المدن الايطالية تملك اسوارا تحيط بها اصبحت مجرد اثار لتاريخ مضى واندثر. وهناك العديد من بلدان العالم شيدت هذه الاسوار في زمن لم يعرف معنى الطيران والصواريخ فكانت تحمي سكان تلك المدن، ولكن ذكاء المحاربين القدماء من الاغريق قدموا للعالم تجربة اخرى بما يعرف بحصان طروادة والذي غدى مثلا يذكر في حالات الغدر والخيانة. 
وفي العصر الحديث فرضت القوى النافذة في هذا العالم  اسوارا جديدة ثقافية واقتصادية واجتماعية، لتفصل بين الطبقات الاجتماعية او بين شعوب ما يسمى بالعالم المتحضر وشعوب العالم الثالث او ما يطلقون عليها ادبا الدول النامية على طريق التطور. وكان هناك حائط برلين الذي فصل المانيا الاتحادية عن المانيا الشرقية التي كانت تدور في فلك موسكو، واحتفل العالم قبل اكثر من عشرين بتحطيم هذا الجدار واستعادة المانيا لوحدتها. 
وبينما عالم النفاق الغربي كان يحتفل بسقوط حائط برلين، وانتهاء حقبة من تاريخ الانسانية، وبدء مرحلة العولمه، كان هناك من بدأ بتشييد جدار اخر جدار الفصل العنصري، النفاق الغربي لم يفتح فمه بكلمة ضد هذا الجدار بحجة انه جدار امني لحماية الاسرائيليين من "الاعتداءات" الفلسطينية. ونسي او تناسى وتجاهل ان حربتهم الامامية اسرائيل هي من احتل ارض الفلسطينين وشردهم تحت ارهاب السلاح والمجازر بعيدا عن ارضهم وبيوتهم واملاكهم. 
اليوم يبدو ان العديد من الدول بدأت باقامة الجدران الفاصلة بتطبيق النموذج الاسرائيلي وحججه الباهية، فالولايات المتحدة الامريكية، اقامت سورا عازلا على طول الحدود مع المكسيك،  واسرائيل اقامت اسوارا على الحدود مع لبنان خاصة عند بوابة فاطمة في الجنوب اللبناني. واقامت سورا اخر على حدودها مع مصر في سيناء. وهناك من تحدث عن سور بحري في مياه غزة الفلسطينية. 
سرطان الاسوار والجدران وصل الى لبنان، وليس لاقامة جدارا لحدوده مع دولة مجاورة، وانما ليقيمة على جزء من اراضه ليفرض طوقا مغلقا على مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين، والسبب حسب ما تقوله السلطات اللبنانية هو لاسباب امنية !!! قد نفهم الاشكاليات التي تعرض ويمر بها هذا المخيم، ولكننا لا نستطيع ان نفهم اقامة مثل هذا الجدار الذي يضيف اشكاليات جديدة بدلا من العمل على حلها بفتح المجال امام اللاجئين كبشر اولا بحقهم بحياة كريمة وفتح مجالات العمل وحق التملك امامهم للخروج من حالة الفقر والعطالة الدائمة عن العمل، فالفلسطينيين في لبنان لا يريدون ولا يرغبون بالتوطين في هذا البلد الشقيق، فهم يعشقون بلدهم  فلسطين ويحلمون بتحقيق حقهم بالعودة الى وطنهم وبلادهم وبيوتهم التي ارغموا على الخروج منها. 
نتساءل كغيرنا لماذا هذا التضييق على الفلسطينيين في لبنان ونتساءل ايضا لماذا الصمت على اقامة مثل هذا الجدار الذي يغلق المخيم الفلسطيني ليصبح شبيها بمعسكرات النازية؟ اين الاحزاب اللبنانية التي تتغنى باسم فلسطين والقضية الفلسطينية ؟ الحجج الامنية الواهية في بلد تخترقه مختلف اجهزة الاستخبارات في العالم، هل انحسر امن لبنان بمخيم فلسطيني يشار اليه باصبع الاتهام المتهم بانه بؤرة لعدم الاستقرار في لبنان؟ 
ونتساءل ايضا عن مصير الاتفاقات او التفاهمات الامنية الفلسطينية اللبنانية لحفظ سلامة وامن المخيمات؟ وهل يتوجب علينا ان نستذكر ونذكر ما حدث في مخيم نهر البارد، بعد تدميره بالكامل وكيف فرض على اهل المخيم ومن يزورهم ان يقدم طلبا لقيادة الجيش اللبناني للسماح بالدخول او الخروج من المخيم؟ ومازالت نفس الاجراءات تفرض على المتضامنين  الدوليين الذين يقومون بزيارة المخيم وكاننا نعيش في دولة داخل الدولة . انه لمن المخجل ان ان تصبح للمخيمات حدود وهي لا تزيد عن كيلومتر مربع يكتظ بها عدد السكان لدرجة لا تطاق ولا يتحملها انسان. 
نقولها باعلى الاصوات وبملىء الحناجر كفى ظلما واضطهادا بهذا الفلسطيني الذي يصحوا وينام  ويموت وبجانبه مفتاح بيته في فلسطين  ليتركه ورثة لابنائه واحفاده. اننا نستهجن ان تتعامل الحكومة اللبنانية مع التواجد الفلسطيني كملف امني كما تتعامل اسرائيل مع الفلسطينيين كمسألة امنية فقط . شعبنا الفلسطيني في لبنان لن يقبل باي بديل عن العودة الى فلسطين، وعندها سنترك لكم مخيماتنا حدائق تملؤها الازهار والرياحين. شاكرين لكم استضافتكم الطويلة والتي لم تكن ابدا خيارنا بل ارغمنا عليها الزمن.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية