جي سوفت

Welcome to
ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( ذاكرة وطن )


( الموقف ) يكتبها للصباح مأمون هارون


اشراقة الصباح

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/16142315_10158134724245343_844566285471806491_n.jpg?oh=0ddd87b6454d40258da8ed22f31a9c6b&oe=590920C5

عبد الرحيم جاموس : المشروع الوطني الفلسطيني ما بين الإنقسام وتغول العدوان ...؟

https://scontent-lhr3-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-0/s526x395/15825906_10158057004085343_8144796119312373989_n.jpg?oh=21599c97075974c2c4ee05623915508a&oe=58E5C3A6

مي الكيلة : روما تودع المطران هيلارون كبوشي

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-0/s526x395/15822885_10154780018685119_2686728152902595209_n.jpg?oh=473f9de763d9befb338cd6c6f4dca3e8&oe=591F9605


عبدالكريم ابو عرقوب : فتح .. 52 عاما من التضحيات والانجازات والتحديات

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-0/s526x395/15268022_10157879950380343_8207377399506636871_n.jpg?oh=3f23d5b9631e7491ac2c7758e9746d2e&oe=58B1696B
بكر أبوبكر : أنا لا أنتمي لحركة فتح!


https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999460692.jpg
وليد ظاهر : تداعيات إنتخاب اسرائيل لرئاسة اللجنة الدولية لمكافحة الإرهاب

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-0/s480x480/16730423_10158240064300343_1014226441600986866_n.jpg?oh=ca93b14b84ffcf101fe219f3877333d9&oe=59061717
نبض الحياة يكتبها عمر حلمي الغول

https://scontent-lhr3-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/10897796_1549007168679715_2996449745635868035_n.jpg?oh=5dffff81b733e021a0f9fe9efc34eabb&oe=58AA8F6B
احمد دغلس : ألإتحاد العام للجاليات الفلسطينية في اوروبا يُعزي

https://scontent-lhr3-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-0/p480x480/15873045_10158052146145343_6613426375992128105_n.jpg?oh=4e48e40bd33ae1b96fd700032c7bb446&oe=58D6EB0B
عز الدين أبو صفية : الهبة الجماهيرية بين التصعيد والاحتواء السياسي




حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Sary Alqudwa


https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/10383971_10152664992540119_6199445658977143257_n.jpg?oh=85f7b57cffe00eddcd6f31e40bd3d8e4&oe=58AEEF9E

سري القدوة : معركة الكرامة التاريخ المشرق لفلسطين

سري القدوة : في ذكري يوم الارض .. اننا لعائدون ...


سري القدوة : هذا الجيل الفلسطيني الغاضب

 فجر فلسطيني جديد 

ثورة النيل البشرية

سري القدوة : ريهام تكمل فصول المأساة ..!


سري القدوة :الانتصار لفلسطين الوطن والقضية
 


 سري القدوة : حركة ( الانقلاب الحمساوية)

 زيارة تاريخه هامة لوزير الخارجية الكويتي ..
زيارة تاريخه هامة لوزير الخارجية الكويتي


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 30 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·أخبار القيق: أنا محتجزٌ في قبر وماضٍ في إضرابي
·عام على رحيل اخي وصديقي وحبيبي ورفيقي الغالي الحاج المناضل العميد عبد القادر عبد
·فتح: إقامة دولة في غزة مشروع مشبوه ومرفوض
·الشخصيات المستقلة تشارك الجبهة الديمقراطية انطلاقتها 48
·بيان : منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني - تواقي
·1مبروك التخرج للقادة الاسرى المحررين الاخوين زهير الششنيه أبو صلاح وعبد الهادي غ
·الشخصيات المستقلة ترفض مشاركة مؤتمر فلسطيني الشتات باسطنبول
·برسم كل المعنيين : هل يتنازل الفلسطينيان لليمني عمار عن المنافسة على اللقب ..
·بيان : منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: إحياء الذكرى الـ 12 لاستشهاد الرئيس الراحل ياسر عرفات
بتاريخ الجمعة 11 نوفمبر 2016 الموضوع: متابعات إعلامية


https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-0/s370x247/14991814_10154604647705119_209430785311966560_n.jpg?oh=2e088848bf2cbb3db7a0b0dde2de4733&oe=58D1BC6C

إحياء الذكرى الـ 12 لاستشهاد الرئيس الراحل ياسر عرفات
شارك الرئيس محمود عباس أمس الخميس في مهرجان إحياء الذكرى الـ 12 لاستشهاد الرئيس الراحل ياسر عرفات.




إحياء الذكرى الـ 12 لاستشهاد الرئيس الراحل ياسر عرفات
شارك الرئيس محمود عباس أمس الخميس في مهرجان إحياء الذكرى الـ 12 لاستشهاد الرئيس الراحل ياسر عرفات.

وانطلقت مسيرة حاشدة بمشاركة آلاف المواطنين، من دوار "المنارة"، وصولًا إلى مقر المقاطعة، للمشاركة في المهرجان المركزي لإحياء ذكرى استشهاد الرئيس الراحل.

وقال الرئيس أبو مازن خلال كلمته في المهرجان "متمسكون بالثوابت، وأتحدى أننا تنازلنا عن ثابت واحد من ثوابت شعبان منذ عام 1988م".

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-0/p320x320/15036316_10154604290955119_2827405530498094344_n.jpg?oh=5ae42411fe22708c7f49c55ee4039060&oe=589062AA
الرئيس في ذكرى استشهاد أبو عمار: التحقيق مستمر وقطعنا شوطا في الوصول للحقيقة
الثورة التي انطلقت في العام 1965 وُجدت لتنتصر وستنتصر

- أكد عدم القبول ببقاء الاحتلال أو الاستيطان أو دولة الحدود المؤقتة

رام الله 10-11-2016 وفا- أكد رئيس دولة فلسطين محمود عباس، أن التحقيق في استشهاد القائد الرمز ياسر عرفات "أبو عمار"، ما زال مستمراً، وأن لجنة التحقيق الفلسطينية، المكلفة بهذه القضية، قد قطعت شوطاً كبيراً في الوصول إلى الحقيقة، وحين تتوصل هذه اللجنة إلى نتائج نهائية، سيتم إطلاع شعبنا عليها.

وقال الرئيس، في كلمته بالمهرجان المركزي لإحياء الذكرى الثانية عشرة لاستشهاد الرئيس ياسر عرفات، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله اليوم الخميس، "لا زلت أخي أبا عمار، رغم الاثني عشر عاماً، التي انقضت منذ رحيلك، حياً في نفوسنا، نستذكرك، ونتأمل في مواقفك، ونستلهم منها المزيد من العزم والتصميم، للمضي قدماً بالمسيرة نحو الهدف المنشود، محافظين على العهد والقسم، لا نحيد عنه، بل نمضي ندق باب الحرية، كما فعل من قبل شهداؤنا الأبرار، وجرحانا الأعزاء، وأسرانا البواسل، من أجل عيش حر كريم في وطن عزيز أبي، بعيدٍ عن غطرسة المحتل، وعنصرية وإرهاب مستوطنيه".

وأضاف: نؤكد للعالم أجمع أن الثورة التي انطلقت في العام 1965، وُجدت لتنتصر، وستنتصر، وستنتصر، لأنها ثورة حق وعدل وحرية وكرامة، فنحن كنا هنا منذ آلاف السنين، وسنبقى هنا صامدين، وسنظل نمد أيدينا للسلام القائم على الحق والعدل، الذي يكفل لشعبنا حريته واستقلاله.

وشدد سيادته على أنه لن ينهي 81 عاما من عمره، بتخاذل أو تنازل أو بيع.

وقال إنه أمام انسداد الأفق أمام عملية السلام، وتهرب إسرائيل من استحقاقاتها، ومن تنفيذ الاتفاقات الموقعة معها، وما صاحب ذلك من نهب للأرض، وبناء وتوسيع المستوطنات، جاءت فكرتنا للبحث عن مسار آخر ينهي الاحتلال ويرسي أسس سلام عادل ودائم، فدعونا إلى عقد مؤتمر دولي للسلام، حيث بادرت فرنسا مشكورة إلى تبني هذه الفكرة، التي نأمل نجاحها في عقد هذا المؤتمر قبل نهاية العام الجاري، ليضع سقفاً زمنياً لإنهاء الاحتلال، وإيجاد آلية عمل ومراقبة لتنفيذ ما يتم الاتفاق عليه، حتى يتمكن شعبنا من العيش بحرية وكرامة في دولته الخاصة به، مع جميع جيرانه، في أمن وسلام، وحسن جوار.

وأضاف سيادته: وإلى جانب ذلك فسوف نواصل العمل مع المجموعة العربية والعديد من الأصدقاء للذهاب لمجلس الأمن، من أجل طلب العضوية الكاملة لدولة فلسطين في الامم المتحدة ولمواجهة الاستيطان الإسرائيلي في بلادنا، والذي يمثل تهديداً حقيقياً لفرص السلام، كما استجبنا لجميع المبادرات، بينما لم يتجاوب الجانب الإسرائيلي معها.

وقال إن المؤتمر السابع لحركة فتح سيعقد في التاسع والعشرين من الشهر الجاري. وشدد سيادته على وحدة أرضنا وشعبنا، وتحقيق المصالحة وإنهاء الانقسام ومواصلة إعادة إعمار قطاع غزة، وتخفيف معاناة أبناء شعبنا هناك، ومواصلة العمل في دعم أهلنا الصامدين في القدس.

وأكد سيادته: نحن لن نقبل ببقاء الاحتلال، ولن نقبل بالاستيطان، ولن نقبل بدولة الحدود المؤقتة، ولن نقبل دولةً بدون القدس عاصمتنا الأبدية.

وفيما يأتي كلمة الرئيس في المهرجان:

هي ليست ثمانين عاما بل واحد وثمانين، ومع ذلك لن ننهيها بتنازل أو تخاذل أو بيع.

بسم الله الرحمن الرحيم

"مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا "، صدق الله العظيم.

قال أبو عمار رحمه الله، "يرونها بعيدة، ونراها قريبة"، ونحن نتمم كلام أبي عمار لنقول، إن عام 2017 إن شاء الله هو عام إنهاء الاحتلال، هذه ليست أمنيات، وإنما بالعمل إن شاء الله، بالنضال، بكل الوسائل المتاحة، نقول للعالم كفى إن عام 2017، يجب أن يكون عام إنهاء الاحتلال.

يا أبناء شعبنا الفلسطيني البطل في كل مكان.

أيتها الأخوات، أيها الإخوة، الحضور الكرام،،،

بالأمس، افتتحنا متحف الشهيد القائد الرمز أبي عمار، وعشنا لحظاتٍ مفعمةً بالحبِ والتقديرِ، ممزوجةً بالألم والأسى لفقدانه، نحن فقدناه جسدا ولكن صدقوني لم نفقد روحا أو ذكرى بقي بيننا، حافلةً بالوفاء والعطاء لقائد ثورتنا الخالدة ذكراه في نفوسنا، حملَ ورفاقه عبءَ قضيةِ شعبهِ ووطنهِ، وحقق الاعتراف بمنظمة التحرير الفلسطينية ممثلاً شرعياً ووحيداً لشعبنا الفلسطيني.

قد يقول قائل إنه شعار، المنظمة هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، ولكنه في الواقع حقيقة حُفرت على الأرض سنوات وعقودا طويلة، ولم يكن أحد يريد أن يعترف بأن هذا الشعب له ممثل واحد، بل الكل يريد أن يكون ممثلا وهو غير صادق، يتحدث عن التمثيل، يتحدث عن القضية والقضية بعيدة منه.

يقولون هي قضية قومية، هذا يعني أن دمها ضاع بين القبائل، ولكن عندما أصر ياسر عرفات ورفاقه، منذ بدأ النضال الفلسطيني، منذ ما قبل بدء النضال الفلسطيني منذ عام 1948، عندما ضاع تمثيل الفلسطيني في ذلك الوقت، إلى عام 1974، وليس في 1964 في عشر سنوات طويلة، كان في كل مرة يقول نحن نمثل الشعب الفلسطيني، لا القضية قومية وللجميع وتاهت بين الجميع، إلى أن جاء عام 1974، وأصر في ذلك الوقت على أننا وحدنا نمثل شعبنا، وإن كانت القضية قومية لا مانع وإن كانت للجميع لا مانع لكن نحن الذين نمسك بزمامها.

وجاءت كلمة المنظمة هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، ومع ذلك لم يتركونا بحالنا، إلى يومنا هذا، ولكننا نتصدى ونقول إن منظمة التحرير الفلسطينية هي التي تمثل الشعب الفلسطيني بعمق عربي وإسلامي ودولي، لكننا نحن ونحن فقط من يرفع صوته ويقول منظمة التحرير نحن الذين نتكلم باسم الشعب الفلسطيني.

وحقق الاعتراف بمنظمة التحرير الفلسطينية ممثلا وشرعيا ووحيدا للشعب الفلسطيني وحافظ على الثوابت، وأعلن الاستقلال الفلسطيني في العام 1988 في الجزائر، وعدنا معه لإنشاء سلطتنا الوطنية الفلسطينية، على أرضنا فلسطين.

كثيرون يتحدثون عن الثوابت. أين هي الثوابت؟، ضاعت الثوابت التي ثبتت في المجلس الوطني الفلسطيني في الجزائر. وأحيانا يتكلمون بدون علم، ولمجرد الكلام والشعار والتشويه وأنا أقول هنا، أتحدى أننا تنازلنا عن ثابت واحد منذ عام 1988. عودوا للثوابت التي اعتمدها المجلس الوطني الشهير الذي حضره 700 عضو يمثلون كافة أطياف الشعب الفلسطيني، واتخذوا هذه القرارات، ونحن متمسكون بهذه الثوابت نشد بها على النواجذ ونقول: نحن متمسكون بها إما أن تحقق وإما أننا سنبقى ثابتين هنا من أجل أن نحققها.

والآن، وفي هذه اللحظات، لا زلتَ أخي أبا عمار، رغم الاثني عشر عاماً، التي انقضت منذ رحيلك، حياً في نفوسنا، نستذكرك، ونتأمل في مواقفك، ونستلهم منها المزيد من العزم والتصميم، للمضي قدماً بالمسيرة نحو الهدف المنشود، محافظين على العهد والقسم، لا نحيد عنه، بل نمضي ندق باب الحرية، كما فعل من قبل شهداؤنا الأوائل، وجرحانا الأعزاء، وأسرانا البواسل، من أجل عيش كريم حرّ في وطن عزيز أبيّ حرّ، بعيدٍ عن غطرسة المحتل، وعنصرية وإرهاب مستوطنيه.

أبناء شعبنا العظيم، الأخوات والأخوة،

إن تسعاً وتسعين سنة قد مضت على وعد بلفور المشؤوم الظالم، العام المقبل يصبح مئة، ولكن لم ولن تجعل الباطل حقيقية مسلماً بها، فحق شعبنا في وطنه ثابت وأصيل، لا يسقط بالتقادم، ولا بالتزوير لوقائع التاريخ، وستظل فلسطين رغم النكبة، والنكسة، والعذابات الطوال، الممتدة منذ عقود، أعلى وأكبر، ولن نرفع الراية البيضاء، فرايتنا ستظل خفاقة بألوانها الأربعة وبما تحمله من دلالات رمزية ووطنية.

سيقول البعض وعد بلفور مضى وانقضى، ومئة عام ولماذا الآن تتحدثون عن هذا الوعد، ولماذا تحيون ذكراه في المحافل الدولية. نعم نريد أن ننبش القبور ونقول لمن أعطى هذا الوعد: أنت أعطيت ما لا تملك لمن لا يستحق.

واستغرب الكثيرون لماذا نتحدث عنه الآن، وقلنا إن الحق لا يموت بالتقادم، إن الحق لا يكون قديما قد يمر عليه مئة ومئتان وألف وآلاف ويبقى الحق حيا، ويبقى من واجبنا أن ندافع عن حقنا، من الذي أعطاك يا بلفور هذا الحق لتبيع أرضنا، لتقول للناس هذا وطن لكن وهؤلاء الذين يعيشون به دون ذكرهم، لهم حقوق مدنية ودينية، كيف تفعل هذا؟ ما هو المطلوب؟

والآن نحن نناقش مع بريطانيا، لماذا فعلتم هذا؟، انتم فرطتم بنا، ولم يكن لكم علاقة بفلسطين أصلا، لأن هناك بعض الأوهام لدى بعض الناس إن فلسطين كانت تحت الانتداب، أبدا لم يكن هناك انتداب بريطاني، ولم يكن هناك وجود لبريطانيا في هذه المنطقة إطلاقا، وإنما من عنده السيد بلفور لم يقدم وعدا وإنما قدم صفقه، عن حكومة صاحب الجلالة تقدم لكم هذا، فأعطى من فلسطين وأصبحت حقا، ومن هنا يجب على بريطانيا أن تعترف أولا بأنها أخطأت في حقنا، ثم بعد ذلك لكل حادث حديث.

بدأنا الحديث والمشاورات والإجراءات وغيرها، ورب قائل يقول بعد مئة سنه، نعم بعد مئتين سنه نريد حقنا، نريد أن نثبت أن هذه ليست من حق بريطانيا أن تفعلها إنما هذه أرضنا ويجب على بريطانيا أن تعترف أولا ومن ثم نتحدث، هذه القضية أثيرت قبل أشهر وهي مستمرة.

وإننا إذ نحيي اليوم ذكرى رحيلك، يا أبا عمار، فإنما نحيي بها كذلك ذكرى رحيل شهداء شعبنا وقادته، الذين مضوا إلى جنات الخلد، مؤكدين للعالم أجمع، أن الثورة التي انطلقت في عام 1965، لم يكن الكثير منكم قد ولد لكنكم تكملون المسيرة، وُجدت لتنتصر بكم، بهذه الأجيال وستنتصر، لأنها ثورة حق وعدل وحرية وكرامة، فنحن كنا هنا في هذه الأرض منذ آلاف السنين، وسنبقى هنا صامدين، وسنظل نمد أيدينا للسلام القائم على الحق والعدل، الذي يكفل لشعبنا حريته واستقلاله.

بالمناسبة ما ورد في الكتب السماوية وفي التوراة، أننا منذ ما قبل سيدنا إبراهيم موجودين على هذه الأرض، ولم ينقطع وجودنا، لا نقوله نحن بل التوراة والتاريخ، ما أُخذنا إلى بلد ما وغبنا، بقينا هنا طوال الوقت ولا زلنا هنا وسنبقى هنا ولن نخرج من أرضنا سنبقى صامدين صابرين حتى نحقق لشعبنا استقلاله.

لكن عندما نقول دولة فلسطينية مستقلة، لا يمكن أن ننسى ولن ننسى أن القدس عاصمة لهذه الدولة، هناك شعارات تطلق بين الفينة والأخرى، تقول: إن القدس عاصمة لدولتين، أو إن عاصمة الفلسطينيين في القدس، لا إن عاصمتنا هي القدس الشرقية.

الإخوة والأخوات يا أبناء شعبنا،

تعلمون حجم التحديات التي تواجهنا، وتواجه قضيتنا، في ظل غطرسة الاحتلال، ومحاولات المساس باستقلالية قرارانا الوطني، الذي دفع شعبنا من أجله ثمناً باهظاً من دماء أبنائه عبر مراحل الثورة كافة، فنحن أصحاب قضية تحتاج إلى التفاف أشقائنا وأصدقائنا جميعاً حولها، وهدفنا واضح وهو حرية أرضنا وشعبنا واستقلالهما، وإقامة دولة فلسطين المستقلة، وعاصمتها القدس الشرقية.

عندما انطلقت ثورتنا في عام 1965، لم نقدم أيديولوجيات ولم نبحث ماذا سيكون طبيعة الحكم والدولة بعد التحرير، كانت شعاراتنا مبسطة للغاية، نريد أن نحرر أرضنا، هذا أول شعار، والشعار الثاني نحن لن نتدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية وغيرها، ولا نقبل أن يتدخلوا في شؤوننا الداخلية، هذا الكلام صدر عنا في عام 1964 كمبادئ وشعار أساس لانطلاق الثورة، وإلى الآن هذا هو شعارنا، وتلاحظون سياستنا فيما يجري حولنا.

أيها الأخوة أيتها الأخوات،

بانسداد الأفق أمام عملية السلام، وتهرب إسرائيل من استحقاقاتها، ومن تنفيذ الاتفاقات الموقعة معها، وما صاحب ذلك من نهب للأرض، وبناء وتوسيع المستوطنات، جاءت فكرتنا للبحث عن مسار آخر ينهي الاحتلال، ويرسي أسس سلام عادل ودائم، فدعونا إلى عقد مؤتمر دولي للسلام، حيث بادرت فرنسا مشكورة إلى تبني هذه الفكرة، التي نأمل نجاحها في عقد هذا المؤتمر قبل نهاية العام الجاري، ليضع سقفاً زمنياً لإنهاء الاحتلال، وإيجاد آلية عمل ومراقبة لتنفيذ ما يتم الاتفاق عليه.

هذه هي أفكار مؤتمر باريس، كنا اتفقنا مع الرئيس هولاند، وقلنا لهم أنتم كأوروبا وأمريكا سارعتم لحل مشكلتكم مع إيران وهذا شأنكم، وشكلتم لجنة (5+1)، واستمر حواركم مع إيران سنوات طويلة وهذا شأنكم، إلى أن وجدتم الحل المناسب مع إيران، لماذا لا تفعلون ذلك معنا؟ فقال فكرة وعلينا أن ندعوا لها وفعلا دعا إلى مؤتمر يعقد في الثلاثين من آذار الماضي، ثم تحول الموعد للثالث من تموز الماضي، وحضرت 28 دولة، و3 منظمات دولية، واتفق الجميع على أنه في نهاية هذا العام يعقد مؤتمر دولي على غرار ما عقد في أنابوليس، ليشكل لجنة وآلية، هي التي تضع أسس المرجعيات القانونية الدولية جميعها نقبل بها جميعها دون استثناء، المبادرة العربية للسلام وهي جزء من الشرعية الدولية، وهذه المرجعيات تحملها اللجنة وتطبقها، وتضع سقفا زمنيا للمفاوضات وآخر لتنفيذ الاتفاقات وهذه هي الطريقة المثلى.

هناك من لا يريد هذا المؤتمر، ولا يريد عقده ويتحدث أنه لا بد من المفاوضات الثنائية، ونحن جربناها ومواعيد كثيرة لم تنجح، إذن لا بد من شاهد دولي، ليقول هذا حق وهذا باطل، ولذلك على حسب ما سمعنا من فرنسا، في الأيام الأخيرة، إنها قررت أن المؤتمر العام سيعقد في نهاية هذا العام، ونأمل أن يكون ناجحا وأن يحقق الأمر الذي نريد.

وإلى جانب ذلك فسوف نواصل العمل مع المجموعة العربية والعديد من الأصدقاء للذهاب لمجلس الأمن، من أجل طلب العضوية الكاملة لدولة فلسطين في الأمم المتحدة، أنتم تذكرون أننا في عام 2011 ذهبنا لنحصل على عضوية، هذه العضوية لا نحصل عليها إلا إذا وافق مجلس الأمن، ولكن لم نحصل، وفشلنا وقلنا لا بأس العام القادم نأخذ عضوية مراقب ونحن الآن عضو مراقب لكن عضو فعال في الأمم المتحدة إنما سنستمر ونثابر يوميا على المطالبة بالعضوية الكاملة وسننجح فيها.

كذلك سنذهب لمجلس الأمن لمواجهة الاستيطان الإسرائيلي في بلادنا، والذي يمثل تهديداً حقيقياً لفرص السلام، كما استجبنا لجميع المبادرات، بينما لم يتجاوب الجانب الإسرائيلي معها.

الجانب الإسرائيلي يبني مستوطنات وهذه ليست أرضه، نحن نقول تبني المستوطنات منذ أول حجر بني في الضفة الغربية إلى يومنا هذا هو غير شرعي ويجب أن يزال، هذا هو موقفنا، وإلا ماذا يريد الإسرائيليون، والحكومة الإسرائيلية، هل تريد أن يستمر الاحتلال كما كانت جنوب افريقيا، هل يريدون دولة واحدة؟ لا أدري الحل الأمثل الذي يقبل به العالم ونحن نقبل به هو حل الدولتين.

أيها الإخوة والأخوات يا أبناء شعبنا،

لا زال التحقيق في استشهاد الأخ الشهيد أبي عمار مستمراً، حتى نعرف من الذي فعل ذلك، ولو سُئلت لقت أني أعرف لكن لا تكفي شهادتي، لكن لا بد للجنة التحقيق أن تصل لتنبش من الذي فعل هذا؟، وفي أقرب فرصة ستأتي النتيجة وستدهشون منها ومن الفاعلين لكنهم سيكشفون.

يوم 29 نوفمبر، أي بعد 19 يوما، مؤتمركم سيعقد هنا في رام الله، مهما حاولوا ولعبوا وقالوا، المؤتمر بكم أنتم الذين تمثلون حركة فتح وأصدقائها ستعقدون هذا المؤتمر في قاعة المرحوم الشهيد أحمد الشقيري، مؤسس منظمة التحرير الفلسطينية، فنحن معكم جميعا على موعد لعقد هذا المؤتمر.

كذلك هناك أقول بالنسبة للمصالحة الوطنية مع حماس، 9 سنوات من الحوار والمفاوضات بالنهاية لا بد أن نلجأ للشعب لأنه صاحب القرار وكلنا يعرف هذا وعندما جاؤوا في عام 2006 بانتخابات حرة ونزيهة ونحن أشرفنا عليها، لماذا لا نقبل بانتخابات حرة ونزيهة والشعب يقول كلمته ومن يعطيه الشعب الكلمة فليتولى المسؤولية نحن مؤمنون بالديمقراطية أن نخرج يوميا بأسباب لا يوجد ضرورة.

الاتفاق سنه 2006، و2007 واتفاق الشاطئ، لنذهب إلى الشعب، بالأخير نعود إلى الشعب، ويعني انتخابات ونحن جاهزون، آخر كلام معهم قلنا لهم مستعدون نشكل حكومة وحدة وطنية من كل الفصائل، ثم بعد ثلاثة أشهر الانتخابات، هذا الكلام قلناه مكتوبا لهم ولأصدقائهم وأصدقائنا المشتركين لكن لا جواب، ماذا تريدون؟، أنا أريد أي حل وأنا مستعد أن نعود إلى الشعب وهو يقرر، فإذا قرر الشعب كما قرر عام 2006 أن يعطيهم المجلس التشريعي مبروك عليهم، أما أن نبقى هكذا حاجزين الوطن، لا دولة في غزة، ولا دولة فلسطينية بدون غزة، إذا ما الحل؟.

أيها الأخوة أيتها الأخوات،

كما قلت في البداية نحن لا نتدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية، وما يجري الآن في الدول العربية أمر محزن ومؤلم للغاية، ولكن نفس سياستنا نحن لا نتدخل ولا نقول رأينا، وكل ما يمكن أن نقوله أنتم كأي شعب سوري عراقي يمني ليبي هو الذي يمكن أن يحل مشكلته، هو صاحب الحق الأول والأخير بحل مشكلته لكننا مؤمنون تماما بأن الإرهاب والعنف والتطرف أيا كان دينه ومصدره ومرجعيته بالنسبة لنا مرفوض.

علمتم قبل فترة أن اليونسكو أصدرت قرارا، وقامت الدنيا ولم تقعد، القرار يتحدث عن التاريخ والآثار، وقال هذه المنطقة (القدس) آثار إسلامية، لماذا ينزعجون من هذا، هذا قرار، وإذا أردنا أن نعود في سنه 1930 هناك قرار آخر فيما يتعلق بحائط البراق، هناك قرارات دولية، وإذا كنا لا نحترم القرار الدولي نحترم قرار من؟ وردود الفعل التدخلات الدينية، نحن لا نؤمن أن نجعل القضية دينية، الدين لله، ونحن نحترم كل الأديان اليهودية والمسيحية والإسلام كلها سواء عندنا، "آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين أحد من رسله وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير"، صدق الله العظيم.

إذن نحن نؤمن بكل الأديان ولكن عليهم ألا يحولوا القضية إلى قضية دينية، وعليهم ألا يلجأوا لمنع الآذان في القدس، الآذان سيستمر هذا مسجدنا وسنستمر في الآذان، ومع ذلك نقول إن القضية ليست قضية دينية، هي قضية عدوان واستيطان وتسلط، هذه أرضنا، ونحن متسامحون.

المجد والخلود لروحك الطاهرة يا أبا عمار، ولروح كل شهدائنا الأبرار، والشفاء العاجل لجرحانا، والحرية لأسرانا البواسل.

ونحن على الدرب ماضون إلى أن نحقق آمال وتطلعات شعبنا، ويرفع شبل فلسطيني وهو موجود، وزهرة فلسطينية موجودة بيننا علم فلسطين الحرة فوق أسوار القدس، ومساجد القدس وكنائس القدس؛ "ويومئذٍ يفرح المؤمنون بنصر الله".

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-0/s370x247/14991814_10154604647705119_209430785311966560_n.jpg?oh=2e088848bf2cbb3db7a0b0dde2de4733&oe=58D1BC6C

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/15027914_10154604647540119_8278224488374314549_n.jpg?oh=54c5855c14a39ee48c2a3ccfcbe525f6&oe=58CED6EC


https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/14962752_10154604648885119_8859933403334879986_n.jpg?oh=936b521219fe427f4baa5c9bf63e2eb9&oe=5888EF76


https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/14993313_10154604648775119_4900026487887431359_n.jpg?oh=8ba49114e256871e407d5b84c29a4fa0&oe=58C460C8



https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/15037286_10154604648660119_5877454735732738137_n.jpg?oh=91d5d51a911fd86b6c664a18d75760a8&oe=5896BAAD


https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/15032768_10154604648535119_2788724368574700089_n.jpg?oh=6502b5864d289e3fd20434cbb2b2d6ec&oe=588CDAEF


https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/14980728_10154604648440119_206737326899904336_n.jpg?oh=9a83544d9663a08a6eea7928a4e11fa2&oe=58940A26


https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/14956603_10154604648075119_492588761661393222_n.jpg?oh=8c84f125db6b933f0e20af418a8eb475&oe=58CD5448






 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/10389194_10152847972975119_7396085445227885157_n.jpg?oh=1e3a14e9799f299a04a40b761cbc9495&oe=58B027D5

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.55 ثانية