جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 803 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: احمد يونس شاهين : ترامب إلى البيت الأبيض على خطى من سبقوه
بتاريخ الأربعاء 09 نوفمبر 2016 الموضوع: قضايا وآراء

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/14980828_10157734587975343_7110639247233724329_n.jpg?oh=8de46661fd9490215a271a383debe90f&oe=58C36C95
ترامب إلى البيت الأبيض على خطى من سبقوه

بقلم/ أحمد يونس شاهين
دونالد ترامب هو الرئيس الخامس والأربعون للولايات المتحدة الامريكية، هذا المنصب الذي تنقل بين الجمهوريين والديمقراطيين الحزبين الأقوى في امريكا، ولو نظرنا إلى مراحل الحكم لهؤلاء الرؤساء


ترامب إلى البيت الأبيض على خطى من سبقوه
بقلم/ أحمد يونس شاهين
دونالد ترامب هو الرئيس الخامس والأربعون للولايات المتحدة الامريكية، هذا المنصب الذي تنقل بين الجمهوريين والديمقراطيين الحزبين الأقوى في امريكا، ولو نظرنا إلى مراحل الحكم لهؤلاء الرؤساء الذين سبقوه في الرئاسة الامريكية لوجدنا أنه لم يتغير شيء للأفضل في المنطقة العربية بل كان من أسوأ لأسوأ، فجميع المتنافسين على منصب الرئاسة الامريكية كانوا يعطون الوعود لإسرائيل بدعمها إلى أن وصل الحد عند بعضهم بتقديم الوعود لها بنقل السفارة الاسرائيلية من تل أبيب إلى القدس، ناهيك عن الدعم اللامحدود لها على كافة الأصعدة مالياً وعسكرياً وسياسياً ... إلخ.
خلال مراقبتنا لتصريحات الرئيس المقبل لأمريكا ترامب نجد أنها خالصة الوفاء لإسرائيل تحمل كل معاني الصراحة السياسية والولاء الأعمى لإسرائيل، فقد جاء في تصريحاته أثناء العملية الانتخابية أنه سيدعم اسرائيل في حربها ضد ما يسمى بالإرهاب الاسلامي والعدو العربي، وأعرب عن نيته بنقل السفارة الامريكية من تل ابيب إلى القدس في حال فوزه وأن الاستيطان لا يعيق العملية السلمية وهو تبني واضح للمواقف الاسرائيلية المتشددة التي يتبناها رئيس الوزراء الاسرائيلي نتنياهو وحكومته المتطرفة، ويعود دعم نتنياهو لترامب لعدة أسباب منها ما سبق ذكره من وعود قدمها ترامب لإسرائيل اضافة لأسباب تتعلق بمواقف نتنياهو تجاه المنافس الأقوى لترامب وهي هيلاري كلينتون التي كانت وزيرة للخارجية في ولاية اوباما الاولى حيث ان أوباما كان داعماً لها في منافستها لترامب وان نتنياهو يرى في كلينتون استمراراً لسياسة أوباما الذي كان حذر في التعاطي مع السياسة الاسرائيلية تجاه العملية السلمية مع الفلسطينيين إلى حد ما ويبدي قلقاً من استمرار الاستيطان في عمق الأراضي الفلسطينية.
بالنسبة لنا كفلسطينيين يجب أن لا نعول كثيراً على من سيكون في البيت الأبيض فكلهم على نفس النهج سائرون بدعمهم لإسرائيل كلً حسب طريقته وخططه السياسية، فالتجارب السابقة مع الجمهوريين والديمقراطيين الحزبين الأقوى في الولايات المتحدة الامريكية لم تشهد أي تقدم سياسي تجاه القضية الفلسطينية بل على العكس تنكرت لحقوق الشعب الفلسطيني التي شرعتها القوانين والأعراف الدولية ودعمت اسرائيل بكل وضوح، ولن يأتي رئيس أمريكي يقتنع بحق الشعب الفلسطيني بإقامة دولته المستقلة بعاصمتها القدس، لذلك علينا نحن الفلسطينيين أن نلتفت إلى تمتين جبهتنا الداخلية وتحصينها بوحدتنا الوطنية وتبني سياسية واحدة وموقف فلسطيني وطني موحد، فكلما طال أمد الفرقة الوطنية كلما طال الاحتلال من عمره واستمر الاستيطان وعكس ذلك سيعطى اسرائيل الفرصة الاكبر في الاستمرار في سياساتها العدوانية تجاه الشعب الفلسطيني.
أمين سر الشبكة العربية للثقافة والرأي والاعلام
ahmadshahien72@gmail.com

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.16 ثانية