جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1164 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: منيب حمودة : وداعا حسام
بتاريخ السبت 27 أغسطس 2016 الموضوع: قضايا وآراء

وداعا حسام . بقلم : منيب حمودة

حسام صفحة قلب طهور  , وأدب  حملته نسمات كلماتك , وعفة لسان صحابى جليل ,   وحياء



وداعا حسام . بقلم : منيب حمودة

حسام صفحة قلب طهور  , وأدب  حملته نسمات كلماتك , وعفة لسان صحابى جليل ,   وحياء

 وجه ملائكى ,
هل مات النهار يا حسام لتعيش بيننا نار الاحزان والالام ,وهل وصل نهر  عطائك يا حسام

الى بحره ,رأيتك شمس تجرى الى مستقرها ,وتخيلتك نفس تصعد الى عالمها ,
ما يفجعنى فيك الا عبرات  دمعات لا تشفع ولا تداوى حزنا ...
اليك يا الله  اليك يا الله .. اللهم امنن على عائلته ومحبيه بدمعة تطفئ لهيب الاحزان

فالدموع يا الله  هى رحمتك التى تعالج احزان المنكوبين ...

حسام ما يدرينا لعل الله  اراد بك خيرا  فرحمك بالموت المعجل , اللهم انى اعلم ان

الدنيا ليست بدار قرار وانها الجسر الذى يمر به الاحياء الى دارهم الاخرى , اللهم لا

اعتراض على قضائك وقدرك.......

اليك يا حسام , وكن على يقين ما غابت شمس ابيك الشهيد فكيف تغيب توابعهاو مجرتها

؟! فكل  ضياء هذه الاقمار فى ليالينا نفحة من بركات هذا الدم الزكى الذى ارتوت به

تونس العرب .
هل نجرؤ ونقول ذكراك باقية ؟ وانت الساكن فينا , كزهرة فلسطينية استمدت سر بقائها

من حبيبات الندى الربانى ...
وهل تمضى رسائل الضحكات والبسمات المرسلة من صفحة جلالك مع اخيك الرائع محمد ؟
  ماذا ابقيت لنا يا حسام ؟ صعدت الى  علياء الرحمة , وتتجلى روحك فى سماء الله ,

وتمضى سيرتك العطرة  وتعبر كل البيوت , وتتسيد مشهد الكلام بين الخلان فكلهم يحكى

حسام,,,
سلام عليك يا حسام من وطن ومن شجر ومن زهر  سلام عليك يا حسام من اهل واصدقاء , سلام

عليك تحمله نسائم عبرت فوق قباب القدس , تحمل الرحمة والعفو والدعاء من كل المحبين

.
سلام عليك وعلى ابيك سلام معطر بعبق الشهادة ..

هكذا العظماء وهكذا اعمدة الوطن , هكذا انت يا حسام نعزى فيك وطنا ونعزى فيك شعبا

ونعزى فيك ثورة  ونعزى فيك رحلة نضال وكفاح وثورة كنت من فرسانها وكان ابيك  الفذ

من اركانها واعمدتها ...
 امضى بسلام مع النبيين والصديقين والشهداء , اصعد باسمك وشرف نسبك النبوى الشريف

الى سماء الله وفضاء الرحمن  امضى ايها المسلم العربى الفلسطينى  امضى  يا حسام بصلاتك

وصيامك وزكاتك امضى بما تحفظ من كتاب الله  ارتقى بما تيسر لك من حديث المصطفى صلى الله

عليه وسلم  ...

امضى لى محطة السماء كطير بزهاء الهدهد , و بهاء سحابة ممطرة على زرع الله , امضى

ايها المهندس العميد حسام فؤاد ابو الفتح حمودة  الى حيث اللقاء مع طهر الدم مع

روح ابيك الشهيد العميد فؤاد ..  هل نهنئ اليوم ابا حسام فى عليائه بهذا اللقاء

حسام تمضى بسلام ,  وبصماتك ودفئ ابتسامتك تحفر على صفحة القلب ذكرى باقية فى

اللقاء الاخير على ظهر هذه الدنيا حيث جمعنا بيت الحبيب نعيم ابو احمد .. معذرة

حبيبى حسام تزاحمنى الكلمات والعبرات معذرة ايها الغالى معذرة  هذه ليست كلمات ولا

رثاء بل  ابث  حزنى الى الله  معذرة يا حسام غلبنى الدمع وجف القلم .. معذرة انا حزين

اذن انا ضعيف معذرة ترتجف الحروف وتتعالى الشهقات  معذرة يا حسام ما عاد القلب

يحتمل  ..  ايتها السماء المتفتحة لخالص الدعاء اللهم اسكنه فسيح جناتك   



 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.47 ثانية