جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 583 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

منوعات
[ منوعات ]

·طبيب الأسنان د. رفيق حجازي :الزراعة الفورية تتميز بأنها تتم في نفس اليوم
·التوقيت الأفضل لإجراء أشعة D4 للحامل
·هشاشة العظام ... الأعراض والأسباب والوقاية
·رواية - مطارح سحر ملص
·كورونا ينتشر في 4 دول عربية جديدة
·( وحده المتجهم ) كمال ميرزا يعرف
·تعزية ومواساة : الحاجة حليمة محمد مصطفى نصر ام محمد
·رواية الزغب النرجسي عواطف الكنعاني
·رواية خُلِقَ إنسانا شيزوفيرنيا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: محمد أبو رمان : لماذا ينخدع الإخوان ؟
بتاريخ الأحد 17 أبريل 2016 الموضوع: قضايا وآراء


https://scontent-amt2-1.xx.fbcdn.net/hphotos-xpt1/v/t1.0-0/s480x480/12974322_10154042407840119_4627328202862623509_n.jpg?oh=3ffd42cef8a0e05a9c185b6b6fd2a9ce&oe=57AA4DD7
لماذا ينخدع “الإخوان”؟
محمد أبو رمان
بعد إغلاق الحكومة الأردنية مقرّ جماعة الإخوان المسلمين بالشمع الأحمر، قبل أيامٍ، كتب المسؤول السابق لقسم الشباب في حزب جبهة العمل الإسلامي (ذراع الإخوان السياسية)



لماذا ينخدع “الإخوان”؟
محمد أبو رمان
images (1)
بعد إغلاق الحكومة الأردنية مقرّ جماعة الإخوان المسلمين بالشمع الأحمر، قبل أيامٍ، كتب المسؤول السابق لقسم الشباب في حزب جبهة العمل الإسلامي (ذراع الإخوان السياسية)، غيث القضاة، على صفحته في “فيسبوك”، عن لقاءٍ جرى بينه وبين المراقب العام للجماعة، همام سعيد، قبل عام، حول ما كتبه حينها عن توقعه ما حدث:
“… سألني هل ما كتبته معلومات أم توقعات؟ فأجبته بأنها توقعات تقوم على معطياتٍ وقراءةٍ سياسيةٍ منطقيةٍ للواقع، بحسب خبرتي المتواضعة، وأخبرته أن الدولة، باعتقادي، قد قرّرت أن تقلب ظهر المجن للإخوان، فعليكم أن تحذروا، وأن تفكروا بطريقة مختلفة، فأجابني بأنه اطمئن، لأنه جلس قبل يومين مع رئيس الوزراء، وأخبرهم، حينها، أن جماعة الإخوان لن يتم المساس بها إطلاقا. فقلت له هذا رأي سياسي من الرئيس، ولكنك لم تحلل الرأي الأمني، بناء على ما يحصل وحصل حولنا، وينبغي مراجعة العقلية التي نفكر بها، فأخبرني بأنه مطمئن جداً، وهو مرتاح بعد لقاء رئيس الوزراء. وشدّد علي عند المغادرة أﻻ أكتب إﻻ مدافعاً فقط”.
الطريف أنّ الراوي، وهو من شباب “الإخوان المسلمين”، أدرك بقراءة سياسية منطقية “النوايا الحكومية”. والأكثر طرافة أنّ كاتب هذه السطور التقى مرات عدة، قبل شهور، بقيادات نافذة من الجناح الذي يقود الجماعة حالياً، لاستشارته في التعامل مع السياسات الحكومية وترخيص جمعية جديدة باسم الجماعة، فأخبرتهم أنّ الدولة عازمة على إنهاء وجودهم القانوني، وعليهم التركيز على حزب جبهة العمل الإسلامي، والتفكير في تحويل هذه الأزمة إلى فرصةٍ تاريخيةٍ لفك الدعوي عن السياسي، والانتقال إلى العمل السياسي المحترف، والخروج من إشكالية العلنية والسرية في العمل العام، فلم تعد صالحةً للمرحلة الحالية، أسوة بإسلاميي تونس والمغرب.
كان جواب قادة “الإخوان”، حينها، أنّهم سمعوا كلاماً مغايراً من رئيس الوزراء، عبد الله النسور، كما أنّ رئيس مجلس النواب دعاهم للقائه، وهنالك سياسيون مقربون من مطبخ القرار طمأنوهم، فأجبتهم أنّ وزراء مقربين من الرئيس أكدوا أنّ ما خرجوا به ليس صحيحاً، وأنّه مجرد كلام ناعم من الرئيس، وأنّ كل ما يتحدثون عنه من وعود مجرد “تغميس خارج الصحن”، فمن يدير الملف طرف آخر.
زبدة الموضوع أنّ القيادات المحافظة طاشت على شبر ماء، وانخدعت بكلامٍ لا قيمة له من مسؤولين، وأخذتها العزّة بنرجسية التنظيم، فهي، أولاً، خُدعت من كلام مسؤولين وتصرفاتهم، بقصد أو من دونه، بسذاجةٍ غريبة، وثانياً لم تمتلك الحدّ الأدنى من الإدراك السياسي المطلوب للتنبه إلى “الفخ” المنصوب.
ليست هذه الحال أردنية فقط، إذ أخبرني سياسي أردني عريق، له صلاته المهمة بالنخبة السياسية المصرية، أنّه سمع سيناريو إطاحة محمد مرسي قبل أشهر من وقوعه، فاجتمع بقيادات الإخوان في الأردن، وأسرّ لهم بضرورة مناصحة أشقائهم الإخوان المصريين، ثم عندما سألهم بعد أسابيع، أجابوه بأنّهم تواصلوا معهم، وأخبروهم، والجواب أنّ الإخوان المصريين مطمئنون تماماً لموقف الجيش منهم.
كما حدث في الأردن، لم يقرأ قادة “الإخوان” المصريين المشهد جيداً، فانخدعوا بكلامٍ معسولٍ بسهولة غريبة، كما انخدعوا بالغزل الأميركي والأوروبي لهم حينها، أي أنّهم يعانون من قصور شديد في القراءة السياسية تسهّل خديعتهم.
ذلك، بالمناسبة، لا ينطبق على جميع “الإخوان”، فهنالك نخب إخوانية إصلاحية وبراغماتية، في مصر والأردن، كانت تدرك شروط المعادلات المحلية والإقليمية والدولية، لكنّها هُمّشت من التيارات المحافظة التي قادت الجماعة في المرحلة الماضية، بينما في تونس والمغرب التي قادتها النخب البراغماتية، استطاعت تجنب الفخاخ التي نصبت في طريقها، وفي تركيا التي يقودها حزبٌ في أقصى البراغماتية قلب الطاولة على خصومه.
طالما أنّ موازين القوى الحقيقية ليست بيد الإسلاميين، وطالما أنّ العنف ليس خياراً لهم، فالمفترض أن تستند الخيارات المطروحة إلى قراءة سياسية محترفة وواقعية شديدة، وهذا ما لا يمتلكه محافظو “الإخوان”، ولا تيار عريض في الجماعة يدخل إلى السياسة من باب الدعوة.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية