جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 596 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الرياضي
[ الصباح الرياضي ]

·برشلونة يتوج بطلاً للدوري الاسباني لكرة القدم.
·رياضيو غزة يتصدرون سباق المسافات الطويلة
·كلاسيكو الأرض يبتسم لبرشلونة بهدف سواريز
·منتخبنا الوطني يحتل المركز الـ126 في تصنيف الفيفا
·نهر الحياة ...!
·ألمانيا تتخطى الجزائر بصعوبة وتضرب موعدا مع فرنسا
·المبدع نعمان يقود منتخبنا الوطني لأول لقب قاري وبلوغ أمم آسيا
·الاتحاد الفلسطيني للسباحة يستقبل المدرب وليم ماردوخ
·مفوضية كشافة ومرشدات اريحا والأعوار تناقش فعاليات اسبوع الشباب


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: صلاح صبيحة : هل أنت أبي ...؟؟؟؟
بتاريخ السبت 16 أبريل 2016 الموضوع: قضايا وآراء

هل أنت أبي؟ 

هل أنت أبي يا أبي، لماذا ترمي بي إلى الشارع يا أبي، ألم تعلم يا أبي أن الأبوة مسؤولية وواجب وحق للأبناء على الآباء، أم هي شهوة قد وصلت ذروتها 


هل أنت أبي؟ 

هل أنت أبي يا أبي، لماذا ترمي بي إلى الشارع يا أبي، ألم تعلم يا أبي أن الأبوة مسؤولية وواجب وحق للأبناء على الآباء، أم هي شهوة قد وصلت ذروتها على فراش أمي فكنت أنا نطفتها التي جعلتك أبي، واختلفت معي منذ أن حبوت  ملتمسا طريقي في الحياة، كنت أنشد ذاتي في حريتي لأكون سندا وعونا لك، لكنك كلما التفت يمنة أو يسرة كنت تشد وثاقي ، لا تريد لي الانعتاق من معبدك، لأنك  آثرت أن أكون لك عبدا أبكما لا أن أكون لك ولدا مطيعا أو ابنا بارا، فكانت ضرباتك موجعة لي، كنت أشعر بالقرف والغثيان وأنت تمارس كل ساديتك على جسدي، تريد أن تنزع عقلي من رأسي لكي لا أحتج عليك وأنت تسيء صباح مساء لأمي، مسكينة أمي فقد استبدلت اسمها يا أبي رغبة وطوعا لعشيقتك التي امتطك كما لا يمتطي فارس جواده، فما أبقيت من رجولتك خارج بيتك سوى شكلك، أما هنا في بيتنا فأنت تسعى للانتقام من عشيقتك بنا، فقد نسيت من نكون بالنسبة لك، حاولنا كثيرا أن نعيدك إلى جادة الصواب فانكسرت شوكتنا لأن عصاك كانت غليظة، وكانت عيونك الكثيرة تراقب حركاتنا، وآذانك العديدة تسجل لك همساتنا ، فأصبحنا نخجل منك يا أبي، أي عشيقة هذه التي استباحت بيتنا فمنحتها حق التصرف بكل نواحي حياتنا، حتى أنها ما خجلت منا ولا سترت عليك يوم مارست شهوتها على عتبة بيتنا فما استطعت أن ترفع صوتك في وجهها، رجوتها أن تحتج على فعلتها الدنيئة أمامنا فأبت أن تمنحك حق الدفاع عن نفسك، لكن انكسارك المتهالك أمامها ولما أرادته هي سمحت لك بعد أن أصبحت الحقيقة في كبد السماء أن تجهر بما أمرتك به فحولتك إلى سخرية ما كنا نرضاها لك يا أبي، حاولنا إنقاذك من أغلالها يا أبي، فأبيت لنا ذلك، لا لسبب سوى لأنك لم تعد تملك حريتك التي تنازلت عنها مقابل شهوتك المفرطة لرضائها عنك، فقد خذلتك كثيرا وأنت تركع أمامها طالبا منها أن تمنحك شيئا مما وعدتك لتقنعنا بعشقك لها فأبت أن تلبي لك ما تريد، وها أنت اليوم يا أبي ترمي بنا إلى قارعة الطريق إرضاء لعشيقتك التي ليس لرغباتها حدود، فلقد طفح الكيل يا أبي، فلن تكون بعد اليوم أبي، فقد حطمت كل شيء يا من كنت أبي، فكيف تريد مني أن أبقيك أبي يا من رفضت أن تكون أبي. ؟!

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.11 ثانية