جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 941 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: احمد ابو شنار : من هو مديرجهاز الاستخبارات الإسرائيلي السابق مئير داغان
بتاريخ الأحد 10 أبريل 2016 الموضوع: قضايا وآراء

احمد ابو شنار
من هو مديرجهاز الاستخبارات الإسرائيلي السابق  مئير داغان
 من هو مديرجهاز الاستخبارات الإسرائيلي السابق  مئير داغان ولد عام 1945 في أوكرانيا أثناء فرار والديه البولنديين من الجيش النازي. وقد وصلت عائلته إلي فلسطين الى


احمد ابو شنار
من هو مديرجهاز الاستخبارات الإسرائيلي السابق  مئير داغان
 من هو مديرجهاز الاستخبارات الإسرائيلي السابق  مئير داغان ولد عام 1945 في أوكرانيا أثناء فرار والديه البولنديين من الجيش النازي. وقد وصلت عائلته إلي فلسطين الى ما يسمى دولة  إسرائيل وهو في الخامسة من عمره و قد أصيب بسرطان الكبد، وأجريت له جراحة زرع كبد في روسيا البيضاء قبل ثلاثة أعوام من وفاته عن عمر 71 عاما و مرضه الأخير حال دون انخراطه في الحياة السياسية وكان سببا فى قتله واحدث عنده فى اواخر عمره هلوسة سياسية جعلته ينطق بالحقيق التى يعرفها هو وجميع قياداته العسكرية والسياسيه من اغتصاب لارض غيرهم حيث قبيل رحيله وعشية الانتخابات الأخيرة أعرب دغان عن قلقه من مصير إسرائيل بسبب ضعف قياداتها التي تخدم ذاتها بدلا من خدمة الإسرائيلي يقول «قبل أسبوع بلغت السبعين.. أولادي وأحفادي يعيشون في البلاد لكنني أريد أن تبقى ذريتي». وعبر دغان عن قلقه هذا في مهرجان انتخابي بتل أبيب وقتها حينما دعا لانتخاب قيادة تخدم الجمهور لا تخدم ذاتها». دغان ألمح إلى أن القوة لها حدود وأن إسرائيل بدون تسوية مع الفلسطينيين لا مستقبل آمن لها االااان بدا  خوفك على ذريتك..... عرفت بدمويتك وبخبرتك في فصل الرؤوس عن الأجساد خلال العمليات التى قمت بها ضد الفلسطينين
وقال دغان الذي jيتمتع بمصداقية واسعة في إسرائيل إنه عرف الكثير من رؤساء الحكومة وإنه لم يكن أي واحد منهم طاهرا وقديسا
ويؤكد دغان الذي عينه رئيس الحكومة الراحل ارئيل شارون في منصبه عام 2001 أن نتنياهو هو أسوأ مدير عرفه. ويدلل على ذلك بالقول إن الأمر الأسوأ لديه إنه يتحلى بسمة مشابهة لباراك لكن داغان قاد الجهاز إلى تنفيذ عمليات سرية ضد من سماهم أعداء إسرائيلوشارك داغان في حرب حزيران/ يونيو عام 1967 وكان قائدا لوحدة مقاتلة في سيناء، وبعد ذلك لعب دورا في الحملة التي قادها شارون للقضاء على التنظيمات الفلسطينية التي شنت عمليات ضد إسرائيل من قطاع غزة في عام 1980، عُين داغان مسؤولا عن لجنة الارتباط في لبنان لتنسيق عمليات الجيش الإسرائيلي هناك أثناء الحرب الأهلية التي كانت تدور بين تنظيمات فلسطينية وميليشيات لبنانية. وأمضي داغان عقد الثمانينيات في قيادة العمليات العسكرية الإسرائيلية في لبنان وجمع بين التخطيط العسكري وتجنيد العملاء على الأرض. وخلال هذه الفترة، توطدت علاقته مع الجنرال شارون الذي شغل وقتها منصب وزير الدفاع في إسرائيل. وقد وصفه رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق إيهود باراك بأنه كان "خبيرنا" في الشؤون اللبنانيةعُين داغان مسؤولا عن ملف الانتفاضة عندما كان باراك يشغل منصب رئيس هيئة الأركان. من اعماله اثناء مزاولة كرئيس للموساد محاولته الفاشلة لاغتيال رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية(حماس) خالد مشعل عام 1997
و اغتال عماد مغنية داخل دمشق في 2008 واغتيال الجنرال السوري محمد سليمان المستشار الأمني لرئيس لنظام بشار الأسد وهو داخل منزله قبالة البحر المتوسط في طرطوس واغتيال هشام لبداني سكرتير خالد مشعل في دمشق و القيادي في الجهاد الإسلامي محمود المجذوب مع شقيقه نضال. وفي عام 2004 و الشيخ عز الدين الخليل في دمشق بطريقة مشابهة. وعلاوة على تدمير المنشآت النووية السورية في دير الزور عام 2007 وضرب عبر الجو لقوافل سلاح من إيران كانت في طريقها لغزة عبر السودان وكذلك تم ضبط سفينة «فانكوب» المحملة بالسلاح من إيران لحزب الله.1967و اغتيال القيادي في حماس محمود المبحوح في دبي عام 2010 وهي جريمة فضحتها كاميرات الحراسة في فندق البستان كما أكدت الشرطة الإماراتية التي كشفت صور عملاء الموساد الذين انتحلوا شخصيات أجنبية مما تسبب بحرج بالغ لـ الموساد في العالم.اما بالنسبة لنظرته حول برنامج إيران النووي كان يؤيد الدبلوماسية الهادئة، والعمليات السرية لمواجهته على عكس نتنياهو الذي كان يدعو في كل مناسبة  إلى تنفيذ عملية عسكرية لوقف البرنامج النووي الإيراني وكان هو أحد العسكريين الكبار الذين رفضوا وضع الجيش الإسرائيلي على أهبة الاستعداد للهجوم على إيران وقد حال دون قيام رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الأمن السابق إيهود باراك بضرب المنشآت النووية في إيران و اعتبرها مغامرة خطيرة وقد منع نتنياهو وباراك من مغامرة عسكرية في إيران لقد عارض دغان هذه الخطوة بشدة، وقال: الافتراض بأنه يمكن وقف المشروع النووي الإيراني بواسطة الهجوم العسكري ليس صحيحا. لا توجد قدرات عسكرية كهذه. يمكن فقط تأجيل المشروع، وهذا أيضا لفترة محدودة  وكانت فكرته إذا قامت إسرائيل بشن هجوم فإن الحكومه الايرانيه ستشكر الله، وستوحد الشعب الإيراني وراء المشروع وتقول الحكومه إن المشروع كان حتى الآن مشروعا سلميا، ولكن لأن دولة إرهابية هاجمتنا، يجب علينا تحويل المشروع إلى مشروع عسكري من أجل حماية انفسنا ومصالحنا ويقول برغمان إن دغان كان يؤمن من ناحية استخبارية، بأن الإيرانيين بعيدين عن التوصل إلى القنبلة أكثر مما يسود الافتراض، حتى داخل الجهاز الاستخباري
و كان رأيه  إحباط المشروع النووي الإيراني بعدة طرق سرية منها اغتيال علماء الذرة الايرانين. منذ  عام 2010تمت تصفية خمسة علماء ذرة إيرانيين وقد نفت الولايات المتحدة وبريطانيا أي علاقة بالاغتيالات ولكن إسرائيل كعادتها التزمت الصمت وعدم التعليق. ومن بين هؤلاء العلماء -مجد شهرياريي- ومصطفى أحمد يروشان نائب مدير منشأة تخصيب اليورانيوم في نتنز. وكذلك اتهمت إيران إسرائيل باغتيال علماء غيرهم في السنوات الأخيرة مثل -مسعود محمدي في يناير/ كانون الثاني 2010 -درويش رشزاي في يوليو 2011.و نسبت الاستخبارات الايرانيه لإسرائيل التفجيرات التى تمت في قاعدة صواريخ بجوار طهران قتل فيها عدد من رجال حراس الثورة والتفجيرات داخل المنشآت في أصفهان ولا ننسى فيروسات ألكترونية من طراز دوكو التي دمرت حواسيب في منشآت نووية إيرانية وقياسه ان التكلفة تزيد عن الفائدةKlmn10123@yahoo.com

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.16 ثانية