جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 911 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

المرأة والمجتمع
[ المرأة والمجتمع ]

·مواصفات المرأة المفضلة للرجل
·أحمد عرار : قطر الخليج
·منال حسن: التجميل من الموهبة إلى الاحتراف
·لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضل وليد إبراهيم سليمان أبو جاموس
·عدلي حسونة : المؤتمر السابع لحركة فتح
·علي الخشيبان : كإعادة طرح مبادرة السلام العربية لقطع الطريق على مزايدي القضية
·(125) ألف فتاة عانس في غزة : الفتيات يبحثن عن الأمان رغم البطالة والحرب !
·حقيقة أعتذار شاعر الموال بشأن الأستقالة من مؤسسة عبد القادر الحسيني الثقافيه
·( اسطورة الحب ) للكاتبة الفلسطينية ( اسراء عبوشي )


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: جمال ايوب : مطالبون بإنقاذ ما يمكن انقاذه من حقن للدماء
بتاريخ الأثنين 08 فبراير 2016 الموضوع: قضايا وآراء

مطالبون بإنقاذ ما يمكن انقاذه من حقن للدماء

أقولها بصراحة أننا عرب نعيش مرض الفصام في هذه المرحلة من وجودنا .. نحسب أنفسنا بأننا دائما على حق والآخرين على خطأ في حين لا نعرف حقيقة أمرنا أو مصلحتنا الا في وقت متأخر ..


مطالبون بإنقاذ ما يمكن انقاذه من حقن للدماء

أقولها بصراحة أننا عرب نعيش مرض الفصام في هذه المرحلة من وجودنا .. نحسب أنفسنا بأننا دائما على حق والآخرين على خطأ في حين لا نعرف حقيقة أمرنا أو مصلحتنا الا في وقت متأخر ..
لكنّ مشكلتنا أننا بعد اكتشاف أخطائنا نبقى نكابر وندافع عن زلاتنا وهفواتنا التي ساقتنا الى كوارث وخيمة من غير اعتراف منا أو اقرار بذنبنا بل نحاول راكبين رؤوسنا ايجاد التبريرات لكلّ أفعالنا وسيئاتنا وسلوكياتنا على أنها الطريق القويم في حياتنا ومبادئنا وديننا وعقيدتنا واذا احتجّ أحد على ما فعلناه أو قلناه وكتبناه نقيم الدنيا ونقعدها فلا نقبل الرأي الآخر ولا نسمح بتاتا لأحد يعارض فكرنا وطريقتنا بل سرعان ما ننعت من ينتقدنا بالجبن والجهل والتكفير والتخوين ونتوعد بقطع لسانه وقتاله وتصفيته فنبقى طيلة حياتنا هكذا جلاميد متشددين برأينا ومستبدين بفكرنا متحجرين بعقليتنا لا نفهم مصلحتنا ولا حقيقة واقعنا الا في زمن متأخر من حياتنا وبعد فوات الأوان ..
شواهد كثيرة على ألوان تخلفنا تدلّ على أننا مرضى نفسيون متناقضون في حياتنا ومع أنفسنا نحلّل ونحّرم ونفتي كما يحلو لنا .. من هنا لا زلت في حيرة مع كل ما يدور من حولنا من تناقضات مثيرة حتى أصبحت من خلال متابعتي للنشرات الاخبارية غير قادر على استيعاب المستجدات المتسارعة على الساحة العربية من صراعات ومواجهات مسلحة بين أبناء الدم الواحد من بني يعرب .. حتى أضحى كل بلد عربي يتربص للآخر وكل مجموعة عربية تقاتل غيرها ولا تلبث كل مجموعة أن تنقسم الى تنظيمات وعصابات متناحرة تفتك بعضها بعضا ..
لكن ما يبعث على الأسف أنّ هناك شبانا في ريعان الشباب تركوا أمهاتهم وزوجاتهم وأطفالهم وغادروا أوطانهم بدعوى الجهاد ونيل الشهادة والجنة ليقاتلوا أبناء جلدتهم من العرب والمسلمين في سوريا والعراق فانضمّ عدد منهم لصفوف داعش ..

في الوقت الذي لا يكف فيه عدد من خطباء المساجد في بلداننا العربية والإسلامية عن الدعوة الى الجهاد في سوريا والعراق واليمن وليبيا وخلافها من الدول العربية من غير اشارة الى العدو الصهيوني الذي يحاصر الأقصى والمقدسات وينكّل بالشعب الفلسطيني في الداخل .. وهذه المعارك والمواجهات الدائرة في سوريا والعراق تجري بالطبع بدعم وتوجيه وتشجيع الدول الغربية المنتجة للأسلحة والمستفيدة الوحيد من الجنون العربي ..
يكتب الكاتب والمحلل العسكري في صحيفة يديعوت أحرونوت ألكيس فيشمان الى الحكومة الصهيونية يجب ترك العرب يتقاتلون ليقتل واحد منهم الآخر ، لأن أيّ تدخل صهيوني قد يعيد التفاف العرب مع بعضهم على عدوهم التاريخي أيْ دولة الاحتلال الصهيوني ..
فمشكلتنا أيها الأخوة أننا منفصمون لا نعرف ما نريد لأننا دائما برأيين في آن واحد وعلى الأغلب نقف ضدّ الأشياء التي نحبها ونميل الى الأشياء التي نكرهها حتى أصبحنا عاجزين عن تمييز ما ينفعنا وما يضرنا ولا نعرف عدونا من صاحبنا ..
وخلاصة القول أننا مدعوون الآن الى وقفة حقيقية مع أنفسنا لمراجعة كل ما صدر ويصدر عنا من تصرفات همجية وتعصبات غوغائية نتيجتها الدمار لبلداننا والقتل والتشريد لشعوبنا العربية ..
مطالبون بانقاذ ما يمكن انقاذه من حقن للدماء وحفظ للأرواح وصون للأوطان واهتمام بالثروات والخيرات ووقف لكل الحروب العبثية على الأرض العربية التي لا نجني منها الا المآسي والويلات لأمتنا وأوطاننا .. في حين يبقى العالم الآخر يتفرج ويضحك علينا ..
جمال ايوب .

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية