جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 710 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

المرأة والمجتمع
[ المرأة والمجتمع ]

·مواصفات المرأة المفضلة للرجل
·أحمد عرار : قطر الخليج
·منال حسن: التجميل من الموهبة إلى الاحتراف
·لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضل وليد إبراهيم سليمان أبو جاموس
·عدلي حسونة : المؤتمر السابع لحركة فتح
·علي الخشيبان : كإعادة طرح مبادرة السلام العربية لقطع الطريق على مزايدي القضية
·(125) ألف فتاة عانس في غزة : الفتيات يبحثن عن الأمان رغم البطالة والحرب !
·حقيقة أعتذار شاعر الموال بشأن الأستقالة من مؤسسة عبد القادر الحسيني الثقافيه
·( اسطورة الحب ) للكاتبة الفلسطينية ( اسراء عبوشي )


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: فراس الطيراوي : لأم الشهيد مهند الحلبي ولكل امهات الشهداء تنحني الهامات
بتاريخ الثلاثاء 12 يناير 2016 الموضوع: قضايا وآراء

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/hphotos-xpl1/v/t1.0-9/12509744_10156440290465343_875696508543322775_n.jpg?oh=3c876bad52973910211dc251f271fc00&oe=57019B90
لأم الشهيد مهند الحلبي ولكل امهات الشهداء تنحني الهامات

بقلم : فراس الطيراوي - عضو الأمانة العامة للشبكة العربية لكتاب الرأي والاعلام- شيكاغو.

في بادء ذي بدء ساقول ما قاله شاعرنا الفلسطيني " عبد الرحمن عواودة " فالبحر شعبك رحبة آفاقه / أمواجه تعلو وتمتدّ" ثم "لو أضرموا نار العداء فإنما في النار نشتدّ /


لأم الشهيد مهند الحلبي ولكل امهات الشهداء تنحني الهامات
بقلم : فراس الطيراوي - عضو الأمانة العامة للشبكة العربية لكتاب الرأي والاعلام- شيكاغو.

في بادء ذي بدء ساقول ما قاله شاعرنا الفلسطيني " عبد الرحمن عواودة " فالبحر شعبك رحبة آفاقه / أمواجه تعلو وتمتدّ" ثم "لو أضرموا نار العداء فإنما في النار نشتدّ / لو سمموا هذا الهواء فإنما يلقون ما أبدوا / عجب وإن صراخهم ما زال يحتد / وبكاء طفل لا يروق لهم / أو بائس في بؤسه جلد / عجب وإن عواءهم يعلو ويشتد / ودماؤنا في الأرض شلال / وبيوتنا تهوي وتنهدّ / عجب وإن سلاحهم رعد / وسلاحنا إيماننا الصلد / وصدورنا السمراء والودّ / قاماتنا وجباهنا.. ونساؤنا وبناتنا / ومن الصغار الصبية الولد / والذآريات شيوخنا تاريخنا وتراثنا الزيتون والورد / العزم في أطفالنا المرد / والعشق في أعناقنا عهد / للأرض للحق المقدّس عهدنا / إنا سنحيا إننا حشد".."
" لأم الشهيد مهند الحلبي وكل امهات الشهداء الأبطال تنحني الهامات!!! لأم مهند وطلتها البهية تحتجب الأنوار خجلاً، ولصلادتها تسجد رياحين الارض، وتحت قدميها جنات من نعيم أبدي، لقد أبهرت هذه السيدة العظيمة هذه الماجدة الحرة الفلسطينية الجميع !!!..، رغم فقدانها فلذة كبدها، وروح الروح، ونبض القلب، وضوء العيون، ورغم هدم البيت، وهول المأساة، وصعوبة الاوضاع، ورغم شعاع النور الضئيل الذي بات يشح شيئا فشيئا، فهي واقفة شامخة كالسنديانة وشجرة الزيتون المقدسة تشد من عزم رجال الثورة والانتفاضة المجيدة، و تحرس المكان بسلاح قلبها الوردي النابض بالحياة، والمنتعش بالآمل والنصر، والمعطر بعبق الوطن، تأبى الانكسار رغم كل الآلام والجراح، وتحلم بالعودة الى مدينتها الأصلية " يافا" التي هجر منها اَهلها عنوة وحتماً سيتحقق هذا الحلم ويصبح حقيقة مهما طال الزمان. فحقا سيدتي لقد صدق شاعر الثورة" محمود درويش" طيب الله ثراه عندما قال : على هذه الارض ما يستحق الحياة،،، على هذه الارض سيدة الارض،،، ام البدايات ام النهايات،،، كانت تسمى فلسطين،،، صارت تسمى فلسطين،،، سيدتي استحق لانك سيدتي استحق الحياة.
ختاما: فالصراع هنا بين طرفين الأول هو شعب الجبارين / شعب فلسطين / صاحب البيت، والحق، والتاريخ الذي يتعرض للصعوبات والمححن فيشتد ويصلب عوده، وهو مصمم على العطاء والبذل والتضحية، وايمانه بحقه وجذوره راسخ ثابت كرسوخ الجبال، ولا يملك من الأسلحة غير الصدور السمراء والحب لأرضه والذآريات والتراث.
الطرف الثاني هو الاحتلال الصهيوني الغاشم / اللص / الذي جاء من كل أنحاء العالم، وسطا على الدار والوطن، بمساعدة الدول الاستعمارية ( بريطانيا) والغرب، ويحاول بشتى الوسائل قلب الحقائق، وتزييف التاريخ، وكله حقد وعداء، مليء بالشر يقتل البشر، ويدمر الحجر ولكن رغم كل هذا فالطرف الاول يمتلىء بالحيوية والنشاط والتألق والثبات وهو أبقى من البقاء، بينما الطرف الثاني رغم كل ما يملكه من ترسانة وأسلحة الا انه ذاهب الى الانحسار والارتداد والانكسار. هذا يعني أن شعبنا الابي سينتصر" انا سنحيا، اننا حشد".
المجد كل المجد للشهيد مهند الحلبي مفجر انتفاضة القدس،،، انتفاضة العز والفخار،،، المجد كل المجد لشهدائنا الابرار جميعا،،، والحرية لأسرانا البواسل في الباستيلات،،، والشفاء العاجل لجرحانا الأبطال،،، والنصر آت آت بإذن الله لا محال.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.20 ثانية