جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 539 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الرياضي
[ الصباح الرياضي ]

·برشلونة يتوج بطلاً للدوري الاسباني لكرة القدم.
·رياضيو غزة يتصدرون سباق المسافات الطويلة
·كلاسيكو الأرض يبتسم لبرشلونة بهدف سواريز
·منتخبنا الوطني يحتل المركز الـ126 في تصنيف الفيفا
·نهر الحياة ...!
·ألمانيا تتخطى الجزائر بصعوبة وتضرب موعدا مع فرنسا
·المبدع نعمان يقود منتخبنا الوطني لأول لقب قاري وبلوغ أمم آسيا
·الاتحاد الفلسطيني للسباحة يستقبل المدرب وليم ماردوخ
·مفوضية كشافة ومرشدات اريحا والأعوار تناقش فعاليات اسبوع الشباب


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
لؤى الكترى: لؤى الكترى : ذكرى الانتفاضه الاولى كم نحتاج من انتفاضات
بتاريخ الأربعاء 09 ديسمبر 2015 الموضوع: قضايا وآراء

لؤى الكترى :  ذكرى الانتفاضه الاولى كم نحتاج من انتفاضات



ذكرى الانتفاضه الاولى كم نحتاج من انتفاضات
يوم كان وقودك مخيم جباليا مخيم الثورة ووقود الاشتعال فى الثامن من كانون ثانى سنه 1987 يوم كان الحقد الصهيونى يتمثل بمستوطن حاقد يقوم بدهس متعمد لمجموعه من عمالنا البواسل الباحثين عن رزق ابنائهم , لايحملون الاهمومهم يبحثون عن ارزاقهم وقوت يومهم , كان الحقد الصهيونى ينتظرهم ليرتقى منهم الشهداء , ليكونوا عنوانا لثورة شعب , يوم ثار المخيم واشباله من بين ازقته لايحملون الا ارادتهم فى وجهه الغطرسه الصهيونيه , ليكون هذا المخيم الذى خرج اجيالا من المقاومه عبر تاريخه الطويل عنوان المرحله الجديدة , لقد روى هذا المخيم بدماء ابنائه من القادة قبل الجند فكان حقا مخيم الثورة والصمود , انتفض المخيم بوجه الغاصب ليكون لغضبه الشرارة الاولى التى توالت بعدها فى كل مكان من ارجاء الوطن الحبيب , ليرد الفلسطينى بقبضته العاريه وبالقاء الحجارة على رصاص الجيش الغاصب ليشهد بذلك العالم على ذلك العصيان الشعبى الفلسطينى السلمى على شاشات التلفاز , وفى ذات الوقت نفسه ليكون شاهدا على الاهاب الصهيونى وغطرسته بحق المنتفضين من ابناء شعبنا كبارا وصغارا , نساء واطفالا , ومع كل هذا القمع كان لتطور الانتفاضه مع مرور الايام والاسابيع والاشهر ابداعات واساليب كثيرة وجديدة ونهجا مقاوما بامتياز , امتاز بقيامه الحجر وشموخ اطفال الحجارة , وانتصارهم على الجندى المحتل ودبابته , فلم تنفع حين ذاك سياسه الجنرال رابين فى كسر العظام بل زادت من عنفوان الثورة , وكان الرد الفلسطينى على سياسه القمع الصهيونيه واساليبه الهمجيه والسياسيه الدمويه , بتاليف القيادة الوطنيه الموحدة للانتفاضه , والتى جمعت ولاول مرة جميع اطياف النضال الفلسطينى تحت رايه واحدة وهدف واحد بعدما اثكلت الفرقه كاهل شعبنا الفلسطينى على مدار سنوات التضال , ورسمت بذلك الحلم الفلسطينى الذى عمدة الشهداء بدمائهم والجرحى بالامهم والاسرى بمعاناتهم , عمد هذا الدم بوحدة الهدف والمصير وبقيادة حكيمه مارست دورها الريادى وكان لها الدور الطليعى فى قيادة شعبها لانها طريقها واحد ومصيرها واحد الا وهو فلسطين .
واليوم ونحن نستحضر الذكرى مع استمرار شعبنا فى انتفاضاته الواحدة تلو الاخرى من اجل تحقيق هدفنا السامى والوصول لاحلام شعبنا بالحريه وتقرير المصير واقامه دولته وعاصمتها القدس الشريف , نستحضر تلك الذكرى وانتفاضه القدس قد اشتعلت وتزداد اشتعالا , ولكن مايؤسفنا ان انتفاضتنا الاولى التى وحدتنا بقيادة موحدة وبعلم واحد وهدف واحد قد غابت فى ذهن البعض الذى سلك منحنى اخر فلم يعد لوحدتنا قيمه لديه , لان الموازين عندما تختل وتنال منا الفرقه وتنخر كالسوس فى عظامنا , حينها لن نقوى على المسير , برغم ان شعاراتنا مازالت كما هى ولكن نفوسنا لم تعد كماهى ,فاضعنا المسار وتهنا عن الطريق , فكم سنحتاج من انتفاضات لنحرر انفسنا اولا ونتجه نحو وحدتنا ونلم شملنا من جديد , وكم سنحتاج وبوصلتنا نخاف عليها من التيه حين تعصف بها رياح الاحزاب وتتوة بها الطريق , وكم سنحتاج من انتفاضات لنعود للطريق القويم طريق الحق المبين نحو القدس ثائرين متوحدين لا كفاريين ولا لعانين ولا طاعنين , بل محبين واليه مخلصين ورايتنا رايه فلسطين تزهو على ماذنها كل حين , فلك الله ياشعبنا المسكين يوم تلاطمك امواج المزاودين وتتوة بك السفينه نحو معبر حزين , فكم تعالينا على بعضنا وتركنا عدونا فى عليين . وكانه من شهدائنا الصالحين , خسئتم ايها المتامرون ولشعبنا محاصرون فالعدو هو من يفرض نفسه على شعبه ويقول انه بجنه نعيم واصبروا وصابرو وانا لكم مصفقين
اعيدو النظر فى قيادتكم واعيدو ثقه شعبكم بكم وافسحوا المجال لكى يعيش هذا الشعب بامن وامان وتذكروا كم من شهيد قدم هذا الشعب ليعود لارض وطنه واليوم كم شهيد يقدم من اجل ترك وطنه , اعيدو حساباتكم واستغفروا ربكم
لؤى الكترى

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.19 ثانية