جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 437 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل الإعلامي والدبلوماسي المناضل فؤاد محمود ي
بتاريخ الثلاثاء 08 ديسمبر 2015 الموضوع:

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/hphotos-xfp1/v/t1.0-9/12301588_497376493800506_7951991058503463932_n.jpg?oh=442887b64ac8291849449436a9cffdfb&oe=5721A2F7
ذكرى رحيل الإعلامي والدبلوماسي المناضل
فؤاد محمود ياسين سلايمة (أبو صخر)
1932م – 2011م
بقلم لواء ركن/ عرابي كلوب
فؤاد ياسين/ أبو صخر عميد الإذاعيين الفلسطينيين ومؤسس صوت العاصفة عام 1968م في القاهرة ومدير إذاعات الثورة الفلسطينية، وأحد أبرز رجالات فلسطين الأبرار المناضل، المثقف، الإعلامي،


ذكرى رحيل الإعلامي والدبلوماسي المناضل
فؤاد محمود ياسين سلايمة (أبو صخر)
1932م – 2011م
بقلم لواء ركن/ عرابي كلوب
فؤاد ياسين/ أبو صخر عميد الإذاعيين الفلسطينيين ومؤسس صوت العاصفة عام 1968م في القاهرة ومدير إذاعات الثورة الفلسطينية، وأحد أبرز رجالات فلسطين الأبرار المناضل، المثقف، الإعلامي، الدبلوماسي، كان علماً من أعلام فلسطين وقامة من قاماتها الشامخات وكادراً تاريخياً من كوادر حركة فتح وأستاذاً للرعيل الأول من الإعلاميين الفلسطينيين، غيبه الموت عن عمر ناهز الثمانون عاماً كرس كل جهده وحياته في خدمة القضية الفلسطينية.
فؤاد محمود ياسين سلايمة من مواليد قرية الشجرة عام 1932م وترعرع في أسرة مناضلة مقاومة، هاجر مع أسرته عام 1948م أثر النكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني إلى سوريا حيث بدأ حياته إعلامياً بعد تخرجه من الجامعة في إدارة دمشق (برنامج صوت فلسطين) في العام 1958م، ثم صوت العرب في القاهرة (إذاعة فلسطين).
التحق فؤاد ياسين في بداية الانطلاقة بحركة فتح ثم كلفته القيادة في العام 1968م بتأسيس إذاعة صوت العاصفة/ صوت فلسطين في القاهرة التي انطلقت كصوت إعلامي ثوري يصل إلى عمق الرأي العام الفلسطيني والعربي من المبنى رقم (4) في شارع الشريفين.
فؤاد ياسين (أبو صخر) كان من كبار المعلقين السياسيين في الوطن العربي وهو واضع أناشيد الثورة الفلسطينية التي لعبت دوراً كبيراً في التعبئة والحشد وتغنت بها الجماهير في كل مكان وبقي على رأس إذاعة صوت فلسطين الناطقة باسم منظمة التحرير الفلسطينية حتى العام 1974م حيث انتقل إلى السلك الدبلوماسي وعين سفيراً لمنظمة التحرير الفلسطينية في بولندا وإسبانيا ومن ثم تركيا، حيث كان خير سفير لوطنه وشعبه وقضيته.
فؤاد ياسين (أبو صخر) لم يكن مجرد مؤسس لإذاعة ثورية كما لم يكن بالتأكيد يؤدي وظيفة على النمط التقليدي، لقد كان مجدداً ومبدعاً وكان قائداً بكل ما للكلمة من معنى إيجابي، كان متفوقاً في الحقل الإذاعي والمهني وكان أستاذاً.
لقد كانت الإذاعة لدى فؤاد ياسين لها مذاق ولون ورائحة ورونق، لا يجرؤ على منافستها أي شئ آخر، للإذاعة عنده مذاق تمتزج فيه كل الطعوم المحببة ولونها وهو اللون الذي يجمع كل ألوان الطيف، رائحتها هي تلك الرائحة التي يختلط فيها تراب الأرض بقطرات المطر التشريني ثم يفوح منها عبق زنابق الغابر.
أما رونقها فهو الرونق الفذ لذلك العالم السحري عالم يمتد بين الميكروفون وذلك الصندوق صغيراً كان أم كبيراً الذي يطرق برفق أسمع الناس ليقول لهم شيئاً قادماً عبر الأثير.
لقد أسس فؤاد ياسين (أبو صخر) مدرسة لتخرج القادة الإذاعيين الفلسطينيين، حيث أسس لجيل مهني من القادة الإذاعيين الذين تسلموا مسئولية جميع إذاعات الثورة الفلسطينية حيثما وجدت.
لقد كان أبو صخر رجلاً نقياً متواضعاً خلوقاً، مثال الاستقامة والوفاء، خدم شعبه وقضيته بكل جد ونشاط وتفان.
لقد أعطى فؤاد ياسين (أبو صخر) أغلى السنين من عمره ومن فكره وعصارة الذهن ومن جهده وشبابه.
لقد غيبت الموت الخميس الموافق8/12/2011م أحد أبرز الرجال الإعلاميين الفلسطينيين والدبلوماسي المناضل فؤاد محمود ياسين سلايمة ابن قرية الشجرة عن عمر ناهز الثمانون عاماً قضى جلها في خدمة الوطن والقضية في العاصمة التركية أنقرة.
يا أيها الموت هل لك أن تتأخر فليلاً... ليس منعاً لقضاء الله وقدره... ولكن لكي نودع الأحبة والأصدقاء...
نعم إنهم حقاً أبطال فلسطين الذين كتبوا بسيرتهم مجداً باقياُ لتعيش الأجيال القادمة بحرية تامة وفي حياة كريمة.
أبا صخر لقد خدمت الوطن والشعب بكل إخلاص ومحبة، فها هو شعبك الذي أحبك وتلامذتك أوفياء لذكراك ومنهجك وعلمك الذي نهلوا منه هؤلاء الإذاعيين الأوائل لصوت العاصفة.
شيع جثمان الراحل الكبير/ أبو صخر بعد صلاة يوم الجمعة 13/12 حيث ووري الثرى في المقبرة بأنقرة.
فؤاد ياسين متزوج وله ثلاث بنات.
أبا صخر هذه سنة الله الخالدة... ما أقسى لحظات الفراق وأي فراق... إنه فراق الموت ليس فراق سفر أو غيره.
برحيل فؤاد ياسين سلايمة (أبو صخر) ودعت فلسطين والشعب الفلسطيني مثقفاً كبيراً وإعلامياً عز نظيره، وأستاذاً للرعيل الأول من الإعلاميين الفلسطينيين وعميدهم والمثقف والدبلوماسي.
رحمك الله يا أبا صخر وتغمدك بواسع رحمته ورضوانه وأسكنك فسيح جناته.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن :
يها الشوق المسافر في دمي



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.20 ثانية