جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 905 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: سامي إبراهيم فوده : لا تكونوا أكثر ملكية من فتح في ارتداء الكوفية والأغاني الثو
بتاريخ الأربعاء 04 نوفمبر 2015 الموضوع: قضايا وآراء

لا تكونوا أكثر ملكية من فتح في ارتداء الكوفية والأغاني الثورية
بقلم الكاتب//سامي إبراهيم فودة
Tiger.fateh.1@hotmail.com
مضى إحدى عشر عاماً على رحيل القائد الغائب الحاضر فينا,شمس شهداء فلسطين الأخ القائد"أبو عمار"ومازالت الكوفية الفلسطينية البيضاء والموشحة بالنقط السوداء


لا تكونوا أكثر ملكية من فتح في ارتداء الكوفية والأغاني الثورية
بقلم الكاتب//سامي إبراهيم فودة
Tiger.fateh.1@hotmail.com
مضى إحدى عشر عاماً على رحيل القائد الغائب الحاضر فينا,شمس شهداء فلسطين الأخ القائد"أبو عمار"ومازالت الكوفية الفلسطينية البيضاء والموشحة بالنقط السوداء,تزين أعناق الكبار والصغار من أبناء شعبنا الفلسطيني من الذكور والإناث,والذي من خلالها عرف العالم قضية فلسطين,فهي حاضرة بقوة في مواجهات هبة القدس المندلعة منذ تشرين أول /أكتوبر 2015م وفي كل المناسبات الوطنية والثورية والرسمية والشعبية والإعلامية,ويستخدمها السواد الأعظم من أبناء شعبنا الفلسطيني بكل أطيافه وألوانه السياسية والحزبية داخل الوطن فلسطين وخارجه.....
إطلاله سخيفة وحلة جديدة وسبق إعلامي مثيرة للاشمئزاز,والذي لم نعهده في سياستها مسبقاً,طيلة سنوات نشأة حركة حماس,فلم تفاجئنا بخبث نواياها ومكر أفعالها معنا نحن أبناء حركة فتح الذين اكتوينا من سطوة حكمها وجبروت ظلمها,طيلة سنوات الانقلاب الأسود الدامي,الذي أدمى قلوبنا وأبكى مأقينا وشطروا الوطن فينا إلى شطرين بفعل حساباتهم الخاطئة....
وفي طلتها الجديدة حماس تتخلى مؤقتاً لغاية ما في نفس يعقوب من ارتداء لفحتها الخضراء وأناشيدها الإسلامية المزمجرة وتترك أسلوبها الديني في مخاطبة الجماهير الفلسطينية في هبة القدس,وتتجه إلى الأسلوب الوطني الذي انتهجته حركة فتح عبر مسيرتها النضالية ومشوارها الكفاحي الطويل,من خلال قيام طاقمها الإعلامي وقياداتها وضيوفها بارتداء كوفية القائد أبو عمار"السمراء,وبث الأغاني الوطنية الثورية,على قناة الأقصى الفضائية والموشحة بوشاحة الثورة الفلسطينية....
ليس عشقاً في كوفية الفتح السمراء وبث أغانيها الثورية ورفع رايتها الصفراء ولا تمجيداً بقيادتنا وكوادرنا في الأطر الطلابية الفتحاوية الغراء ولا بالتغني بماضي الثورة وحاضرها,لا بقدر ما هو تأجيج الأوضاع وإشعال الضفة الغربية والقدس بنار الاحتلال وإغراق أبناءها بالدماء النازفة من أجساد الشهداء والجرحى,لتأليب أبناء شعبنا على السلطة الوطنية وأجهزتها الأمنية,وجعلها في موقف الضعيف من الأحداث الدامية,والمهادنة لسياسة الاحتلال,والفاقدة لشرعية الحكم والغير قادر على حماية شعبها والدفاع عنهم أمام سياسة الإعدامات والتظهير العرقي وتهويد القدس والاعتقالات وسرقة الأراضي ومصادرتها وتغيير معالمها وطرد سكانها الأصليين منها.....
فالحكمة حسب أفواه من صدعوا رؤوسنا بالثوابت الوطنية والتي هي بمثابة خطوط حمراء,تقتضي منا السمع والطاعة لهم بعدم حرف بوصلة المواجهات المندلعة أحداثها بالضفة والقدس إلى قطاع غزة,ويفضل عدم الخروج بالمسيرات إلا حماس والجهاد الإسلامي فقط ولدر الرمل في العيون والقوى الوطنية والإسلامية,وعدم تدخل غزة عسكرياً خوفاً عليها من انجرارها إلى حرب رابعة في مواجهات هبة القدس,فمن هنا أقول حتى لو أقدمت دويلة الكيان المسخ على ذبح أبناء شعبنا في الشوارع وأرقة دمائهم بدم بارد من الوريد إلى الوريد وزجهم في غياهب السجون,وتهويد القدس وطمس معالمها التاريخية وتقسيم المسجد الأقصى زمنياً مكانياً,فلم تقصف إسرائيل براجمات الصواريخ,فالضرورات تبيح المحظورات....
وحفاظاً منها على أرواح أبناء شعبنا في غزة؟!! وحقناً لدمائهم؟.. وتثبيتً لحكمها وتكريس لسياسة الانقسام وإطالة أمده!! والحفاظ على ما تم تحقيقه من انجازات شخصية وحزبية طيلة سنوات الانقلاب,يقتضي الأمر وبالقوة من توفير الأمن والأمان والهدوء للمغتصبات الصهيونية وضرب يداً من حديد على مطلقيه الصواريخ....
والله من وراء القصد
يوم الأربعاء الموافق// 4/11/2015م

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.27 ثانية