جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 242 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

منوعات
[ منوعات ]

·طبيب الأسنان د. رفيق حجازي :الزراعة الفورية تتميز بأنها تتم في نفس اليوم
·التوقيت الأفضل لإجراء أشعة D4 للحامل
·هشاشة العظام ... الأعراض والأسباب والوقاية
·رواية - مطارح سحر ملص
·كورونا ينتشر في 4 دول عربية جديدة
·( وحده المتجهم ) كمال ميرزا يعرف
·تعزية ومواساة : الحاجة حليمة محمد مصطفى نصر ام محمد
·رواية الزغب النرجسي عواطف الكنعاني
·رواية خُلِقَ إنسانا شيزوفيرنيا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: مدلين عصام الاقرع : احلام شعبي يبددها الانقسام ويعدم انفاسها الاخيرة
بتاريخ الجمعة 14 أغسطس 2015 الموضوع: قضايا وآراء

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/hphotos-xtf1/v/t1.0-9/11873781_10153501850605119_5861843504061477634_n.jpg?oh=544582a88eb0cd1b4d4552fe67835308&oe=5675A378
احلام شعبي يبددها الانقسام ويعدم انفاسها الاخيرة
بقلم الاعلامية : مدلين عصام الاقرع


اصبح شعبنا  يشعر بألم ومرارة الايام الذي يعيشها في غزة فالأيام تمر عليهم كالكابوس والذي ينذر بالخطر المحدق  ويدق ناقوس الخطر على حياتهم ومستقبلهم والتي اصبحت  اخطر ما يتصوره البشر


احلام شعبي يبددها الانقسام ويعدم انفاسها الاخيرة
بقلم الاعلامية : مدلين عصام الاقرع


اصبح شعبنا  يشعر بألم ومرارة الايام الذي يعيشها في غزة فالأيام تمر عليهم كالكابوس والذي ينذر بالخطر المحدق  ويدق ناقوس الخطر على حياتهم ومستقبلهم والتي اصبحت  اخطر ما يتصوره البشر اكتب مقالي وانا كلي الم وحزن وانا انقل لكم معاناة شعبي  وانفاسه الاخيرة في غزة  هذا الشعب الذي كان يتحدى بجسده الطاهر اقوى قوة في العالم  ولم يخشى يوما صواريخ الاحتلال الاسرائيلي في الحروب السابقة والتي لم تحدث في أي دولة عربية ورغما عن هذه الحروب بقى شعبنا صابرا يتحدى بجسده الموت  نحن لا نعشق الموت من اجل الموت   بل  نحن نعشق الشهادة والموت من اجل تحقيق احلامنا والعيش بكرامة في وطن حر من أي احتلال او استعمار ينهب خيراتنا ويسلب كرامتنا ولذلك نحن ندافع عن الوطن وعن القضية  وعن كرامة شعبنا واستقلاله كباقي شعوب العالم بقى شعبنا الفلسطيني صامدا اكثر من نصف قرن في وجه الاحتلال الاسرائيلي ولم ينهزم هذا الشعب العظيم والهدف الاسرائيلي الذي لم يحققه منذ زمن في حروبه السابقة على شعبنا حققه الان  ليس بالقصف  والتدمير  بطائراته العسكرية بل بالعقول البشرية الاستخباراتية  نعم  ان الاحتلال الاسرائيلي حقق الهدف وهزم شعبنا الفلسطيني وجعل شعبنا الان يصارع الموت في الانفاس الاخيرة في غرف الانعاش الجماعية  كيف ومتى  هذا يجب علينا جميعا ان نجاوب عليه  يا سادة نكررها عليكم الف مرة ومرة ان الانقسام الفلسطيني وما حدث  في غزة هو صناعة اسرائيلية يهدف الى .

 اولا تشتيت الجهد الفلسطيني الموحد .

 وثانيا تفكيك اواصر المحبة بين ابناء شعبنا .

 ثالثا السعي خلف اهداف اخرى غير الهدف الرئيسي  الذي نجتمع عليه هو محاربة الاحتلال وتحرير فلسطين .

 رابعا جعل غزة بركان من نار يتفجر في وجه شعبنا الفلسطيني من جوع وفقر  حيث لا  ماء  ولا كهرباء   وقتل النفس الذي حرمها الله والصراع على البقاء  . حيث الجرائم والفلتان الامني  حتى جعلوا المواطن الفلسطيني يبكي ويستغيث على وسائل الاعلام .

خامسا تمرير مشاريع وهمية في بناء ميناء ليس لها مستقبل بنكهة اسرائيلية وامريكية وقطرية  لذر الرماد في العيون  والمقابل تسليم البندقية الفلسطينية وتطهيرها من يد المقاومة الفلسطينية  .

سادسا تعميق الانقسام بين غزة والضفة وترسيخه على الارض . سابعا  الحرب الاعلامية بين الاشقاء والاخوة في الفصائل الفلسطينية والتراشق الاعلامي  كل  هذه الاحداث المتتالية والمنظمة بفعل فاعل لم تجعلكم ان تشعروا انكم منهزمين . الاحتلال الاسرائيلي استطاع ان يهزمنا قولا وفعلا  فهو استطاع ان  بفرق وحدتنا  .

 وجعلنا نتصارع على السلطة ونحن ما زلنا تحت الاحتلال .

 شعبنا يموت وماتت احلامه بفعل انقسامكم الاسود  وغزة اصبحت ظلام دامس  ولا يوجد لها نكهة في الحياة  لا طعم ولا لون ولا رائحة  الا رائحة الموت المنتشرة في شوارع وبيوت غزة .  شعبنا لا يحزن على موته فالأرواح ستذهب الى خالقها أما  ما يمكث على الارض هو العمل يعني التاريخ   كم لعنة ولعنة ستوجه من الاجيال القادمة على من نفذ هذا الانقسام وعمقه  فالتاريخ لن يرحمكم فالتاريخ دونها بحروف اهات وانات شعبي المكلوم أعيدوا الحياة والهيبة والكرامة المسلوبة  لوطني وشعبي فلسطين .

 وطننا يحتاج لوحدتنا الفلسطينية لتحقيق احلام شعبنا في اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وطن حر وشعبا حر .  فلسطين اكبر من الجميع . فلا ان ما على هذه الارض ما يستحق الحياة .

  قال تعالى  ( وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا ۚ وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنتُمْ عَلَىٰ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ  ) صدق الله العظيم .

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية