جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1364 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الاحتلال الإسرائيلي
[ الاحتلال الإسرائيلي ]

·حمزة يونس بطل يستحق التوثيق
·في يوم ضحايا التعذيب:إسرائيل تضع اللمسات الأخيرة على أكثر اقتراحات القوانين وحشي
·موجة جديدة من مصادرة الاراضي والتوسع في نشاطات الاستيطان وهدم المنازل
·هجوم استيطاني في محافظتي بيت لحم والخليل وسيطرة على مساحات واسعة جنوب نابلس
·(جرائم اسرائيلية تتوالى ضد المقدسات المسيحية والإسلامية في القدس المحتلة)
·تقرير الإستيطان الأسبوعي
·إسرائيل تروج مزاعم عن تنامي القوة العسكرية للجزائر!
·تقرير الإستيطان الأسبوعي : إسرائيل تنتهج سياسة تدميريه ممنهجه
·شهيدان اثر انفجار جسم مشبوه و3 إصابات برصاص الاحتلال في قطاع غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: دلال الزيادي : لننصف مجزرة كربلاء .. في ذكراها السنوية
بتاريخ الأحد 12 يوليو 2015 الموضوع: قضايا وآراء

لننصف مجزرة كربلاء .. في ذكراها السنوية
 بقلم :: د. دلال الزيادي

هي دعوة لكل المنصفين الذين يمتازون بوعي يؤهلهم لفهم الأحداث وقراءة الواقع المؤلم الذي يعيشه العراقيون مع الأحداث العظيمة الجلل التي حدثت في حياتهم لكي تستوقف عامة الناس وبدون تمييز  وتسترعي


لننصف مجزرة كربلاء .. في ذكراها السنوية
 بقلم :: د. دلال الزيادي

هي دعوة لكل المنصفين الذين يمتازون بوعي يؤهلهم لفهم الأحداث وقراءة الواقع المؤلم الذي يعيشه العراقيون مع الأحداث العظيمة الجلل التي حدثت في حياتهم لكي تستوقف عامة الناس وبدون تمييز  وتسترعي انتباههمولأن الاعتداء صفة منبوذة ومصطلح مكروه و مرفوض شرعاً وقانوناً ومدان بكل المقاييس صار لزاماً علينا نبذه وكرهه ورفضه  ولطالما طالبت الجهات المختصة الإنسانية والقانونية  الداعية الى نبذ الاعتداءات بكل اشكالها المشحونة بالعنف والوحشية  والكراهية والإجرام البربري  باتخاذ الإجراءات الإنسانية والقانونية والأخلاقية اللازمة اتجاه المعتدين وضبطهم واحالتهم للمحاكم المختصة  العادلة واعتبار أي واقعة نتج عنها القتل والدمار وانتهاك الحرمات من الجرائم الجسيمة .. واليوم حري بالشرفاء جميعاً  في العالم اجمع وفي العراق خصوصاً ان يذكروا مجزرة كربلاء الأليمة  في ذكراها السنوية التي وقعت في ليلة مباركة من ليالي شهر الله رمضان الفضيل الفائت الموافقة في الثاني من تموز عام 2014  التي أراد لها المجرمون من ارباب سوابق أيران الشر وعصابات الميليشيات الإجرامية بقيادة رئيسها خازن اسرار القتل الطائفي والتقسيم الديموغرافي الجديد ومشاريع اقاليم الوسط والجنوب الموالية الى  (بنو فارس العداء) ا شيخ الجريمة المدعو  عبد المهدي الكربلائي  وهذه الزُمر  اتخذت من زي القوات الأمنية الحكومية ( الجيش والشرطة ) ستار وشرعية , و يجتمعوا وبشكل استثنائي لمعرفة حيثيات واقعة الاعتداء الآثم وان يطلعوا على كل التوثيقات المرئية والسمعية والمكتوبة من لحظة ما قبل مداهمة براني المرجع الصرخي بإيام  وما بعد الهجوم الوحشي على  المصلين العُزل الآمنين في محراب براني المرجع الصرخي وهم متوجهين بقلوب مؤمنة الى الله تعالى يطلبون الرحمة والمغفرة وصلاح حال العراق السليب وخلاص أبنائه من الظلم والهوان   لتكون الإدانة لمن يستحقها ويكون الدفاع عن الحقوق والحريات العامة و الخاصة واجب شرعي و انساني واخلاقي ووطني  يختص  هذه المرة  بمظلومية  المرجع الصرخي و اتباعه الذين قتلوا بوحشية لتسحل  جثثهم بالحبال وبسيارات الهمر الأمريكية  الصنع  ومن ثم  يتم حرقها بصب الزيت عليها  وبدم بارد وايضا ً الاعتقالات الظالمة لعدد كبير من اتباع المرجع الصرخي نتج عنه أصدار احكام جائرة بحق العشرات منهم وصلت الى السجن المؤبد تبعها مداهمة بيوت الآلاف من مقلدي المرجع الصرخي وترويع عوائلهم واعتقالات عشوائية غير مبررة جرمهم الوحيد هو تقليد المرجع العراقي العربي    وبإشراف مباشر من قبل  رئيس الحكومة السابق نوري  المالكي ومحافظ كربلاء عقيل الطريحي و قائد عمليات كربلاء عثمان الغانمي  ...

 
فلابد للشرفاء من الكفاءات العلمية والفكرية والتربوية   والثقافية والأدبية والفنية والرياضية والسياسيين المستقلين والمؤسسات الصحفية والإعلامية والمنظمات الإنسانية والقانونية    الاستنكار والشجب لما حصل  في كربلاء  من مجزرة قل نظيرها في التأريخ والانتصار لهذه المظلومية المفجعة  واعتبار هذا الفعل المشين  مخالف للشرع والقانون واعتداء على ركيزة من ركائز العدالة ليكون الواجب حتمي  على كل المنظمات القانونية الرسمية  والخاصة ومن المجتمع المدني و المحاكم  المختصة اتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة تجاه المعتدين وضبطهم والتحقيق معهم واحالتهم للمحاكمة العادلة امام المحكمة المختصة باعتبار الواقعة من الجرائم الجسيمة والعمل على اطلاق سراح المعتقلين الأبرياء  من مقلدي المرجع العراقي العربي الرافض للوجود الإيراني في العراق ....  



 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.23 ثانية