جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 859 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: اسامة ابراهيم ابو عمرة : باركولي ابني جاب 99% !
بتاريخ الأثنين 02 فبراير 2015 الموضوع: قضايا وآراء

باركولي ابني جاب 99%


   بداية لا أضيع الفرصة لأبارك لأبنائكم نجاحهم وتفوقهم في الابتدائية، لكنني سأقف هنا قليلا وقد لا تبتلعون وقفتي. تعودنا على سماع أرقام عالية من تحصيل الطلاب في المرحلة الابتدائية


باركولي ابني جاب 99%


اسامة ابراهيم ابو عمرة

    بداية لا أضيع الفرصة لأبارك لأبنائكم نجاحهم وتفوقهم في الابتدائية، لكنني سأقف هنا قليلا وقد لا تبتلعون وقفتي. تعودنا على سماع أرقام عالية من تحصيل الطلاب في المرحلة الابتدائية والمراحل الأخرى، فهل هم فعلا كذلك ؟!  

 إن الطفل العربي الذي تخرج من مدراسنا والذي ربما لا يجيد كتابة اسمه بلغة واحدة بشكل صحيح هو الضريبة التي ندفعها أثناء إهمالنا لقطاع التعليم والتنشئة، حيث يبدأ اكتشاف هذه المشكلة تدريجيا من خلال هبوط التحصيل كلما تقدم في مراحل الدراسة إلى أن يصل إلى الثانوية العامة وربما الجامعة فيصدم ! إذن أين المشكلة ؟ أهي في الطالب نفسه ؟! أم في النظام التعليمي ؟! 

  لو افترضنا أن المشكلة في الطالب نفسه، فيكفينا في هذا النموذج الياباني في التعليم، والذي يعتمد على مبدأ « الجد والاجتهاد أهم من الموهبة والذكاء الفطري للطفل » والذي يفترض بأن النجاح بل والتفوق يمكن أن يتحقق بالاجتهاد وبذل الجهد وليس بالذكاء فقط، فالجميع سواسية وخلقوا بقدر من الذكاء الذي يكفيهم. فكل شخص يستطيع استيعاب ودراسة أي شيء وفي أي مجال وتحقيق قدر كبير من النجاح فيه من خلال بذل الجهد.

 لذلك يستطيع الطالب أن يدرس أي مقرر دراسي حتى ولو كان لا يتناسب مع ميوله طالما توفرت العزيمة على بذل الجهد والمثابرة. فالنجاح والتفوق لا يتحددان باختلاف الموهبة والذكاء ولكن بالاختلاف في بذل الجهد. وهذا ما جعل الطلاب اليابانيون من اكثر الطلاب اقبالا على الدراسة عالميا حتى على الدول المتقدمة نفسها . لكن ماذا عن نظام التعليم ؟ !

   وهنا أستعرض بعضا من المشكلات التي تواجه التعليم العربي والتي غالبا ما تكون ذات صلة بالظروف الاقتصادية والاجتماعية والسياسية :   أولا : البحث العلمي والتمويل :
   من أبرز مشاكل التعليم في الوطن العربي هو عدم حصوله على التمويل الكافي، ففي دراسة سابقة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) أظهرت أن الدول العربية تنفق أقل من 2 ٪ من ناتجها المحلي الإجمالي على التعليم والبحث العلمي، على عكس الدول المتقدمة التي تنفق حوالي 10 ٪. وهذا يكشف عن فجوة كبيرة بين البلدان المتقدمة والعالم العربي. ثانيا : حجم الصفوف :


   في ظل تزايد النمو السكاني في غزة مثلا ، وما ترتب عليه من الإقبال الكبير والأعداد الضخمة التي تنضم إلى المدارس سنويا، بالإضافة إلى ما دمره الاحتلال من المدراس سواء بشكل كامل او جزئي في حروبه على غزة والحصار وتوابعه، نجد أن بناء المدارس وتعيين معلمين جدد يكاد يكون معدوما بالنسبة لعدد الطلاب المتزايد، والذي أجبر على زيادة عدد الطلاب في الفصول لاستيعاب هذه الطفرة الكبيرة.

   في تصريح سابق لوكيل وزارة التعليم في حكومة غزة الدكتور يوسف إبراهيم إبان حرب 2009 لفت الانتباه إلى أن الوزارة تحتاج سنوياً لبناء ما يقارب 20 إلى 25 مدرسة، وباستمرار الحصار لثلاث سنوات يصبح العجز في المدارس 75 مدرسة، الأمر الذي أدى لتكدس وتدفق عدد كبير من طلاب المرحلة الابتدائية بشكل خاص داخل الفصول القديمة بفعل عدم وجود مدارس جديدة، فارتفع عدد الطلاب في بعض الشعب من 40 إلى 50 و 55 طالب !   ثالثا : نمط التدريس والتربية :
   طرق التدريس تلعب دورا كبيرا في العملية التعليمية. فالأساليب المستخدمة في الوطن العربي هي الأساليب التقليدية حيث تعتمد على التعلم عن ظهر قلب، ولا تأخذ بعين الاعتبار أساليب جديدة مثل عملية البحث والمشاركة. كذلك، فإن عددا كبيرا من المعلمين غير مؤهلين.

   وتجدر الإشارة إلى أنه من الذين يحصلون على شهادة ثانوية مع انخفاض درجاتهم هم الذين يتجهون نحو كليات التربية ومعاهد المعلمين. بل هم أيضا نتاج نظام التعليم القائم على الحفظ بدلا من توجيههم نحو التعليم والتفكير النقدي والإبداع. وهم ، بالتالي سيطبقون النظام نفسه عند تخرجهم ، عندما يعملون في مختلف المؤسسات التعليمية.

     وهناك الكثير من المشاكل الاخرى والمعيقات التي تواجه أنظمة التعليم في الوطن العربي، والتي ربما تكون انعكاس لمدى استقرار ذلك البلد سياسيا واجتماعيا واقتصاديا . 

 وإذا أردنا أن نعرج سريعا على بعض الحلول للمشاكل السابقة وغيرها، فإننا نجد الحل مناسبا مع : تحديث المناهج الدراسية ويكون بشكل دوري لتتوافق مع قدرات كل جيل، ولتعكس الاكتشافات والاختراعات الجديدة. تدريب المعلمين من خلال عقد ورش عمل بشكل دوري تركز على فهم سلوك الطالب النفسي وكذلك القدرة على توظيف التكنولوجيا في التعليم، وإعطاء المعلمين رواتب مناسبة حتى يستطيعوا التركيز على التعليم بدلا من البحث عن عمل آخر ، كما يجب الأخذ بعين الاعتبار المعايير الدولية للمعلمين ومدى اتفاقها مع هؤلاء المعلمين. العلم والتكنولوجيا يجب أن يأخذ هذا الجانب اهتمامه ايضا من خلال التركيز على الجانب العملي بدلا من النظري فقط، وإنشاء مراكز ومختبرات حديثة لإجراء البحوث والنشاطات العلمية. دراسة التجارب الناجحة للدول المتقدمة في مجال التعليم والاستفادة منها.



بقلم : اسامة ابراهيم ابو عمرة

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



المواضيع المرتبطة

متابعات إعلامية

جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.16 ثانية