جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1327 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

عربي ودولي
[ عربي ودولي ]

·وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين يعقدون اجتماعًا افتراض
·المملكة تقود اجتماعات وزراء السياحة لمجموعة العشرين
·كلمة وزير التجارة ووزير الاستثمار لوزراء التجارة والاستثمار
·سري القدوة : رسالة من داخل سجون الاحتلال
·أمين عام منظمة التعاون الإسلامي
·منظمة التعاون الإسلامي: بحث خطوات انشاء بنك الأسرة للتمويل الأصغر
·العثيمين يترأس جلسة الجهود المميزة للدول الإسلامية في مواجهة جائحة كورونا
·مرشح المملكة التويجري : المنظمة في حالة ركود وأتطلع إلى قيادتها
·مرشح المملكة لرئاسة منظمة التجارة العالمية يصل إلى جنيف


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: طلال قديح : واقدساه .. وامعتصماه.. أين أنتم ياعرب؟..أين أنتم؟!
بتاريخ الجمعة 28 نوفمبر 2014 الموضوع: قضايا وآراء

واقدساه .. وامعتصماه.. أين أنتم ياعرب؟..أين أنتم؟!
طلال قديح*
صرخة أطلقتها امرأة فلسطينية، كانت في طريقها للمسجد الأقصى للصلاة، ولكن الجنود الإسرائيليين، المدججين بالسلاح، تصدوا لها، وعنفوها بطريقة همجية تتعارض


واقدساه .. وامعتصماه.. أين أنتم ياعرب؟..أين أنتم؟!بقلم:طلال قديح
طلال قديح*
صرخة أطلقتها امرأة فلسطينية، كانت في طريقها للمسجد الأقصى للصلاة، ولكن الجنود الإسرائيليين، المدججين بالسلاح، تصدوا لها، وعنفوها بطريقة همجية تتعارض مع كل القيم الإنسانية والشرائع السماوية..اغتروا بقوتهم، وشجعهم سكوت العرب والمسلمين وكل المجتمع الدولي، فذهبوا في جرائمهم إلى أبعد حد ممكن.
اعتدوا عليها، أشبعوها ركلاً، مزقوا ثوبها وكبلوا يديها، وداسوا على رأسها ، وهي تصرخ في وجوههم بأعلى صوت، صرخة تنطلق من نفس مكلومة وقلب حزين، وألم شديد لغياب النخوة والمروءة!
واقدساه..!! القدس في خطر، تُهوّد ، وتُهدم مساجدها وكنائسها، تًهدم بيوت أهلها، تًصادر أراضيها.. ويُمنع المقدسيون من الصلاة في الأقصى! كل هذا يجري وتنقله وسائل الإعلام بالصوت والصورة ، لعله يثير نخوة معتصم..لكن هيهات هيهات..متى؟!..متى؟! لقد أسمعت لو ناديت حياً ولكن لا حياة لمن تنادي!
لك الله يا أختاه ومعك كل حرائر القدس وفلسطين!
ليت شعري، ماذا جرى؟ ألهذا الحد وصلت الأمور؟! أمر مؤلم، محزن حقاً!
متى نستيقظ من غفلتنا ؟ ومتى نصحو من سباتنا؟، لنستدرك الأمور قبل أن يتسع الخرق على الراقع.
إن سكوتنا وضآلة رد فعلنا ، يشجع العدو على المضي قدما في مخططاته لاقتلاع الأرض من أهلها، وإعطائها للمستوطنين الذين بغوا وطغوا، فقتلوا الأبرياء، أطفالاً ورجالا ونساء..
وهكذا، وللأسف العميق، افتقد الفلسطينيون الأخ والصديق، ووجدوا أنفسهم وحدهم في الميدان..بينما الحرائر يصرخن بصوت عال، يحرك الجبال..يستغثن ويستنجدن..فلعل وعسى!! إنهن لم يفقدن الأمل، ولم يستبد بهن اليأس والقنوط..فالأم التي أنجبت الفاتحين والقادة الأبطال لا يمكن إلا أن تظل كما عهدناها، تنجب الأبطال..وهذا الركود الآن ماهو إلا الهدوء الذي يسبق العاصفة..وهي آتية لا محالة.. والقائد المظفر قادم بلا شك..هكذا علمنا التاريخ.
إن القدس كانت ومازالت، أرض الرباط، والصخرة الصلبة التي تكسرت عليها كل غزوات الأعداء، وهي مفتاح الحرب والسلام والرقم الصعب الذي لا يمكن إغفاله.. لا حياة هانئة والأقصى يستصرخ أمته العربية والإسلامية لتحريره من بطش المحتلين ، وتطهيره من دنس الغاصبين!!
صرخات المقدسيات واستغاثاتهن المتواصلة بالحمية العربية والإسلامية..ألم تحرك ساكناً؟ ألم تستنهض همم الغيارى؟ ألم تثر نخوة الرجال؟.. إن لم تحركهم صرخات الحرائر، فما الذي سيحركهم إذن؟!
ياللعار!! ياأمة النخوة والمروءة، تحركوا..تحركوا ، "وأعدوا لهم مااستطعتم من قوة ومن رباط الخيل".. لبوا النداء بصوت مجلجل يهز العالم كله: لبيك ياأختاه، فوالله لن نتركك للأعداء، وسنرد لهم الصاع صاعين..ونقول بصوت عال: لبيك ياأختاه، لبيك يا أقصى! لبيك يا قدس الأقداس.
وهذا من شأنه ، أن يقوي عزائم المرابطين ، ويشد أزرهم، ويدعم مواقفهم البطولية، ليظلوا مرابطين صامدين ،وبأرضهم ومقدساتهم متمسكين، ومهما كانت التضحيات فلا يفرطون ولا يستسلمون..وفي سبيل فلسطين يهون الغالي والثمين!!
ولعل خير ما يصور ما تعانيه القدس والمقدسيات من آلام وعذابات وتعد سافرعلى الحرمات في ظل صمت فاق كل الاحتمالات- لعل قصيدة الشاعر الكبير عمر أبو ريشة تصوره بصدق، وهو يخاطب أمته معاتباً:
كيف أغضيت على الذل ولم تنفضي عنك غبار التهم
أوما كنت إذا البغي اعتدى موجة من لهب أو دم
اسمعي نوح الحزانى واطربي وانظري دم اليتامى وابسمي
رب وامعتصماه انطلقت ملء أفواه الصبايا اليتم
لامست أسماعهم لكنها لم تلامس نخوة المعتصم!
وأمتنا والحال على مانرى ونشاهد، تنتظر معتصماً آخر، يجرد سيفه، ويرفع صوته قائلاً بشموخ: لبيك ياأختاه، لبيك يا قدساه.. أبشري، أبشري..النصر آت آت..وبوادره تلوح في الأفق.. والغلبة للحق دائما وأبداً مهما بلغ الظلم والاستبداد.
" ولله الأمر من قبل ومن بعد".
*كاتب ومفكر عربي
26/11/2014م


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.38 ثانية