جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 604 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

العودة والتحرير
[ العودة والتحرير ]

·عاطف ابو بكر/ابو فرح : قصيدتان:لبطليْنِ  من بلادنا
·الذكرى الثامنه لرحيل الشهيد البطل نبيل عارف حنني (ابو غضب)..
·سقطت الذرائع ألأسرائيلية بشأن حقوق المياه الفلسطينية
·دورة الوفاء لحركة فتح دورة الشهيد القائد أمين الهندي
·سفارة فلسطين في رومانيا ووزارة الثقافة الرومانية تكرمان الشاعر والمفكر الفلسطيني
·الاتحاد العام لطلبة فلسطين بتونس يقيم احتفالا جماهيريا بيوم التضامن العالمي مع ا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
شعر: حيفا للشاعر الفلسطيني عاطف ابو بكر
بتاريخ الأحد 12 أكتوبر 2014 الموضوع: الصباح الأدبي


https://scontent-b-cdg.xx.fbcdn.net/hphotos-xpf1/v/t1.0-9/10606253_10154736190535343_8223858293732829616_n.jpg?oh=bb44b21be81160cd5d013a111b6fd991&oe=54C620B3{{{حيفا }}}
 السفير  عاطف ابو بكر
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠

لو كنتُ ربّاهُ كاٌبن العمِّ مُتّجهاً
اليكِ حيفا لقلتُ الحُلْمُ يكفيني،،


{{{حيفا }}}
 السفير  عاطف ابو بكر
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠

لو كنتُ ربّاهُ كاٌبن العمِّ مُتّجهاً
اليكِ حيفا لقلتُ الحُلْمُ يكفيني

هلْ تفتح الْلَوُّ ابواباً لعاشقها ؟
أو تغلقُ اللوُّ أبوابَ الشياطينِ

ما غِبتِ حيفا عن العينينِ ثانيةً
وحينَ أغفو تنامي الليلَ في عِيِني

حيفا تُعَشْعشُ في الوجدانِ من صِغَري
وليس عنها جمالُ الكون يغنيني

كم كنت أنظرُ من شبّاكِ منزلنا
في كلِّ وقتٍ أُحيّيها تُحيّيني

في الليل كانت بأضواءٍ مدجَّجةً
معاهُ ترسلُ أنسام البساتين

وفي النهار تراها العين في قيدٍ
فيغرقُ القلبُ في الذكرى ويُبكيني

فليس عنها بكلّ الأرضِ من مدُنٍ
مهما تكونُ للحظاتٍ ستلهيني

طفتُ العوالمَ من شرقٍ الى غربٍ
حتى وصلتُ لأرضِ الهندِ والصينِ

وكان طيفكِ طول الوقتِ يسكنني
وكان طيفكِ في المنفى يعزّيني

طال الفراقُ ولا أدري أمِن لقيا؟
أأُرسلُ القلبَ أم هل أنتِ تأتيني؟

أنتِ الحبيةُ لا يعدِلْكِ في الدنيا
إبنٌ وأخٌّ ، ففكّي القيدَ واٌحكيني

أنتِ العروسُ لبحرٍ كلّهُ مدنٌ
تقولُ حيفا ،جمالاً لا تساوييني

ما عدتُ حتّى أراها اليومَ عن بعدٍ
ولا أشمُّ عبيراً كالرياحينِ

ما زالَ يعبقُ في أنفي بهِ المنفى
عبيرُ حيفا وبيّاراتُ لِيِمونِي

حيفا ملّخَصُ أرضٍ كلّها اغْتصِبَتْ
أقامَ أهلي لها عيداً بسخنين

لا لستُ أبدِلها بالكونِ مجتمعاً
ولو بكلِّ صفاتِ القُبْحِ يرموني

هناك أهلي وأحبابي ومجتمعي
فيها تحَدّْدَ تاريخي كما ديني

فيها تكوَّنَ إحساسي الى أبَدٍ
ولو أصير به منفاي بولوني

فيها تحدّدَ إسمي ثمَّ عائلتي
أمّي اٌنتمائي وأَنَّي من فلسطينِ

فلو نُسِبْتُ بهِ المنفى الى بلدٍ
هواكِ يجري كدمّي في شراييني

لن تُفلحوا أبداً في وأْدِ ذاكرتي
ولو غرستمْ بقلبي ألفَ سِكّينِ

واٌستعملوا ألفَ إغراءٍ فلن يجدي
فليس كلّ كنوزِ الأرضِ تغريني

فقبلكمْ مُدنٌ في ساحلي أٌغْتصبتْ
ما غيّرَ الأسرُ ما في القلبِ قَرْنِيِنِ

ستونَ عاماً وما زالت عروبتها
بقادمٍ زاهرٍ بالنصر تُنبيني

إنّا على العهدِ يا حيفا وموعدنا
آتٍ ،ولو قيلَ أحلامُ المجانينِ

يا أجملَ الأرضِ والأوطانِ في الدنيا
اشكو اليكِ الهوى أم أنتِ تشكيني؟

لو لمْ أكنْ منكِ في أصلي وفي حسَبي
لاٌخْترتُ منكِ يميناً أن تعدِّيني

يا مجلسَ الأمنِ هل في الشوقِ مشكلةٌ
إرهابُ فوضى وخرقٌ للقوانينِ

أم أنّهُ الحلْمُ ممنوعُ على أحدٍ؟
إلّا اذا كان سمساراً وصهيوني

وهل أُعَدُّ أنا بالحلْمِ متهماً؟
(عداءَ سامٍ)، وإرهابي بتكويني

عليهِ سجّلْ بأنّي شيخُ إرهابٍ
ولتعقدوا اليومَ محكمةً ،ودينوني

ورثتهُ ذاكَ عن أهلي وقال أبي
وصيتي تلك أولادي، أطيعوني

أكلُّ هذا لأنّي ظلْتُ مقتنعاً
بأنَّ حيفا ترابٌ من فلسطينِ

حتّى المشاعر والذكرى محرّمةٌ
يا مجلسَ الزفتِ ،ما يبقى لنا اٌفتوني؟

واللهِ لو قطّعوا كاللحمِ ذاكرتي
بديل واحدةٍ تضحي كخمسينِ

وما يُوَقَّعُ باٌسمِ السلمِ في ليلٍ
عن رؤيتي تلكَ قطعاً ليسَ يثنيني

لا لن يبدّلَ لو سطراً بذاكرتي
ولن يُغَيِّرَ أهدافَ الملايينِ

فلتنقعوا كلّ اوراقٍ موقعةٍ
ولتشربوا كأسها المملوءَ بالطينِ

أوصيكِ بنتي،ثمار الحبّ يا فرحي
اهداء حيفا لبعضٍ من دواويني

هناكَ أمّكِ في أحضانها وُلِدَتْ
والحبُّ قد شاءَ منها أن تلاقيني

فضاعفَ الحبُّ في قلبي محبتها
لأنَّ حيفا وقبلَ الحبِّ تعنيني

ويومَ موتي فرشّوا بعض تربتها
عليَّ في القبرِ علَّ الرشَّ يحييني،،
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
ابو فرح/عاطف ابو بكر/٢٠١٤/١٠/١٠م،،،،،،،،،،،،
قبل يومين ،تعرفت على ابن عمٍ لي ،في اراضي
ال ٤٨،لم اعرفه من قبل ،وكان التعارف على
الفيسبوك،ووجدت ان له علاقة حميمة بالشعر،
وفي اليوم التالي،قرات على صفحته انه متجهٌ
لحيفا مع صديق له،فتخيلتُ لو كنت انا من معه
ولأن حيفا لها مكانة خاصة في قلبي،تفجرت
على الفور ،هذه القصيده،،واهديها له ،ولكل من
أحب حيفا وفلسطين ،منبحرها لنهرها كالبدر التمام،،

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول الصباح الأدبي
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن الصباح الأدبي:
قصيدة ((( متى تكون القصيدة وطنآ ؟ !!! ))) لشاعر الصومعة والعاصفة. فلســــــطــــ



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية