جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 77 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

المرأة والمجتمع
[ المرأة والمجتمع ]

·مواصفات المرأة المفضلة للرجل
·أحمد عرار : قطر الخليج
·منال حسن: التجميل من الموهبة إلى الاحتراف
·لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضل وليد إبراهيم سليمان أبو جاموس
·عدلي حسونة : المؤتمر السابع لحركة فتح
·علي الخشيبان : كإعادة طرح مبادرة السلام العربية لقطع الطريق على مزايدي القضية
·(125) ألف فتاة عانس في غزة : الفتيات يبحثن عن الأمان رغم البطالة والحرب !
·حقيقة أعتذار شاعر الموال بشأن الأستقالة من مؤسسة عبد القادر الحسيني الثقافيه
·( اسطورة الحب ) للكاتبة الفلسطينية ( اسراء عبوشي )


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: سحر فوزي : زوجته وزوجها
بتاريخ الجمعة 29 أغسطس 2014 الموضوع: قضايا وآراء

https://fbcdn-sphotos-e-a.akamaihd.net/hphotos-ak-xpf1/t1.0-9/10580170_10154567245515343_5700582654555693264_n.jpg
زوجته وزوجها

(أتوسل إليكم ان تدعوا لزوجتى بالشفاء...فهى عمري ولاحياة لى بدونها ).. قرأت الزوجة المنكوبة كلماته على موقع التواصل الإجتماعى وتوجهت بالدعاء لهذا الزوج المخلص الوفى ،


زوجته وزوجها

(أتوسل إليكم ان تدعوا لزوجتى بالشفاء...فهى عمري ولاحياة لى بدونها ).. قرأت الزوجة المنكوبة كلماته على موقع التواصل الإجتماعى وتوجهت بالدعاء لهذا الزوج المخلص الوفى ، الذى تذكر زوجته بكل خير ، وإعترف بفضلها عليه وعلى اولاده ، حسدتها لأن عمرها وصحتها لم يذهبا هباء ، بل ان حب زوجها لها واعترافه على الملأ بفضلها عليه وعلى أبنائه وعرفانه بجميلها كانوا بمثابة شهادة تقدير ووسام يكفياها للإنتقال من جنة الزوجية إلى جنة الخلد مع مرتبة الشرف ..

إستمرت تفكر في هذا الزوج المخلص الوفي لزوجته وفي هذه الزوجة التي نالت هذا التكريم ، فتملكها الشعور بالغيرة و الفضول اللذان دفعاها دون تردد لسؤاله عن سر دعواته وحزنه على مرضها ..فأجاب على رسالتها مستنكرا سؤالها : وهل ما أفعله بالأمر الغريب ؟ كيف لاأحزن عليها وهى عشرة عمرى ورفيقة حياتي بحلوها ومرها ، فبعد مرور هذه الاعوام صارت لي الام والاخت والصديقة ، وبفقدتها  اكون قد فقدت حياتي بأكملها ...

اندهشت من كلماته القليلة المعبرة عن عمر جميل ، والتي كانت دليلا على منتهى الوفاء ، والإخلاص والحب ، والتى ذكرتها بزوجها الذى لم يحتمل مرضها وراح يلهث وراء من تعيد إليه شبابه ، متناسيا تضحياتها ورعايتها له ولأسرتها التي إستنفذت كل مالديها من صحة ،  لم تبخل بها يوما عليهم ، وأنها عاشت تنتظر مكافأة نهاية خدمتها هي الأخرى ، حتى ولو كانت قليلا من الحب والعطف و الحنان ، أو حتى كلمة شكر وعرفان بالجميل ، فما كان منه إلا أن جعل منها مادة خصبة لسخرية غريمتها ، وقدم حكاية مرضها قربانا لها علها ترضى ، وكافأها في نهاية مشوارها  بفيض من الصفعات والإهانات التي دمرت كبرياءها وكرامتها  ، وأضحى مرضها الحجة التي ينفذ بها إلى عالمه الجديد الذي بات منتهى غايته في الحياة ، فباتت تشعر بأنه يتمنى موتها الذي سينقله من حالة الضيق والإختناق إلى عالم الحرية ، والإنطلاق  وأن وجودها يمنعه من ممارسة حقه في العيش بجانب من أحب ، حتى وإن كانت إمرأة سيئة السمعة...

وتذكرت أنها حاولت جاهدة أن تحتفظ بشئ من معزته في قلبها ، يعينها على تحمله إذا ماأصابه مكروه ، لكن جحوده ، وسوء معاملته لها ، وعبوسه الدائم في وجهها ، كانوا معولا لهدم  كل ماتبقى لديها من معزة وحب  ..وأنه لم يعد لديها حيلة سوى مناجاة ربها متضرعة وباكية :  صدقت ياربي في قولك الكريم ( ان كل شئ خلقناه بقدر)... فهذه زوجته وهو قدرها وما أجمله ، وهذا زوجي وقدري ورغم عنى أتحمله
.
بقلم / الكاتبة الصحفية سحر فوزى

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية