جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 313 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

عربي ودولي
[ عربي ودولي ]

·وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين يعقدون اجتماعًا افتراض
·المملكة تقود اجتماعات وزراء السياحة لمجموعة العشرين
·كلمة وزير التجارة ووزير الاستثمار لوزراء التجارة والاستثمار
·سري القدوة : رسالة من داخل سجون الاحتلال
·أمين عام منظمة التعاون الإسلامي
·منظمة التعاون الإسلامي: بحث خطوات انشاء بنك الأسرة للتمويل الأصغر
·العثيمين يترأس جلسة الجهود المميزة للدول الإسلامية في مواجهة جائحة كورونا
·مرشح المملكة التويجري : المنظمة في حالة ركود وأتطلع إلى قيادتها
·مرشح المملكة لرئاسة منظمة التجارة العالمية يصل إلى جنيف


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: علي ابوحبله : ارهاب المستوطنين بحماية حكومة الاحتلال الاسرائيلي
بتاريخ الأربعاء 02 يوليو 2014 الموضوع: قضايا وآراء

ارهاب المستوطنين بحماية حكومة الاحتلال الاسرائيلي
 المحامي علي ابوحبله
الاستيطان في الضفة الغربيه مقترن بالإرهاب المنظم للمستوطنين يمارسونه ضد الشعب الفلسطيني الواقع تحت الاحتلال الاسرائيلي وبحماية حكومة الاحتلال الاسرائيلي ،وفي جلسة مجلس الوزراء


ارهاب المستوطنين بحماية حكومة الاحتلال الاسرائيلي
 المحامي علي ابوحبله
الاستيطان في الضفة الغربيه مقترن بالإرهاب المنظم للمستوطنين يمارسونه ضد الشعب الفلسطيني الواقع تحت الاحتلال الاسرائيلي وبحماية حكومة الاحتلال الاسرائيلي ،وفي جلسة مجلس الوزراء الفلسطيني بتاريخ 13/5/2014 دعا المجتمع الدولي الى اعتبار المجموعات اليهودية الاستيطانية المتطرفه " شبيبة التلال " وتدفيع الثمن " مجموعات ارهابيه ووضعها على لوائح الارهاب العالمي ، عنونت جريدة يديعوت احرنوت الصادره صباح يوم الخميس الواقع في 15/12 /2011 على صفحتها الرئيسيه بقرار رئيس الحكومه الاسرائيليه عدم اعتبار المستوطنين المسماة شبيبة التلال كمنظمة ارهابيه خلافا لموقف وزير الامن ووزير القضاء ووزير الامن الداخلي وأشارت في صفحتها الرئيسية إلى أن بنيامين نتانياهو، ورغم اتخاذ خطوات ضد ناشطي اليمين المتطرف بما في ذلك تقديمهم للمحاكم العسكرية، إلا أنه رفض إخراجهم عن القانون، واعتبرهم "فوضويين وليسوا إرهابيين".
 وفي التفاصيل أشارت الصحيفة إلى ان نتانياهو صادق يوم أمس، الأربعاء، على توصيات اللجنة الوزارية برئاسة وزير القضاء يعكوف نئمان ووزير الأمن الداخلي يتسحاك أهرونوفيتش، بيد أن التوصية التي رفض المصادقة عليها من شأنها أن تجعل من الصعب مواجهة اليمين المتطرف، بحسب الصحيفة.
وأشارت الصحيفة إلى أن توصيات الجلسة التي شارك فيها ممثلون عن النيابة العامة والشاباك والجيش والشرطة تضمنت توسيع استخدام أوامر الاعتقال الإداري وأوامر الإبعاد عن الضفة الغربية، ومحاكمة الناشطين بموجب القانون العسكري، وتخويل الجيش بتنفيذ عمليات اعتقال. بيد أن نتانياهو رفض اعتبار "شبيبة التلال" منظمة إرهابية. ونقل عن مصدر عسكري شارك في الجلسة قوله إن ناشطي اليمين يستخدمون الحجارة والزجاجات الحارقة ضد قوات الأمن الإسرائيلية، وبالتالي فمن المؤكد أنهم سوف يلجأون إلى إطلاق النار في المرة القادمة التي يقوم بها الجيش بإخلاء مبنى غير قانوني.

على حد قوله. هذا الوصف الحقيقي للمجموعات الارهابيه للمستوطنين الذين يمارسون اعمالهم الاجراميه بحق الفلسطينيين بوجه غير محق ، ان جريمة اختطاف الفتى المقدسي من مخيم شعفاط وقتله وحرق جثته من قبل مجموعات الارهاب الاستيطانيه تعد جريمة مزدوجه تكشف الوجه الحقيقي للكيان الاسرائيلي والارهاب الممارس من قبل المستوطنين وما يشكله الاستيطان من خطر داهم يتهدد المنطقه باكملها ، هذه الجريمه النكراء تتحمل مسؤوليتها سلطات الاحتلال الاسرائيلي لان مستوطنيها يقيمون فوق الاراضي الفلسطينيه المحتله بشكل غير شرعي وقانوني ، وتضاف تلك الجريمه لسلسله من الجرائم اقدمت عليها عصابات المستوطنين بالامس حيث اقدم أقدم مستوطنون الليلة الماضيه على محاولة خطف الطفل موسى زلوم قرب بيت حنينا، لكن والد الطفل وشبان آخرون قاموا بتخليصه في اللحظة الأخيرة، وفي حادث آخر في القدس أيضًا، قام قطيع من المستوطنين بالاعتداء على شاب عربي في شارع يافا، أمام أعين الشرطة ، وسط هتافاتهم المعادية للعرب والداعية لقتلهم.كما تعرض سائق تاكسي مقدسي لاعتداء بالضرب بعد أن رش أحد المستوطنين الغاز المسيل للدموع، وتعرض مواطن مقدسي آخر للضرب أثناء عودته من عمله في القدس الغربية.ومساء أمس الثلاثاء، قامت عصابات "دفع الثمن" بكتابة عبارات عنصرية على سيارته، وفيها تحريض على قتل العرب وتهجيرهم.هذه الجرائم تعيدنا لجريمة باروخ غولدشتاين الذي ارتكب جريمته في الحرم الابراهيمي الشريف للمسلمين مساء يوم الخميس 24/2/19994 عشية ارتكاب الجريمة.وفي مساء ذلك اليوم الخميس واثناء صلاة العشاء دخل المستوطنون الحرم وقاموا باستفزاز المصلين المسلمين ووقع شجار بين الطرفين.وعلى باب الحرم وبالقرب من تكية سيدنا ابراهيم عليه السلام كان الكابتن دوف يقف وبجانبه المواطن الفلسطيني (ع.ش) 30 عاما وقال دوف عبارته تلك والتي تعني بالعربية " غدا سوف نريكم ما هو اسلامكم".

 وذهب ضحية اجرام الارهاب الصهيوني العشرات من الفلسطينيين بين شهيد وجريح ،هذه الجرائم تدلل على الارهاب الصهيوني الذي يمارسه المستوطنون تحت حماية الكيان الاسرائيلي وان عمليات العربده التي يمارسها المستوطنون بحق الفلسطينيين غير مسبوقه في مستواها وضخامتها ، وان المستوطنين يتعمدون في استفزاز المشاعر الدينيه للفلسطينيين بالاساءة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم والدين الاسلامي ويقومون بكتابة الشعارات العنصريه على المساجد والاعتداء على الفلسطينيين وتدمير السيارات وحرق المزروعات واقتلاع الاشجار الصحف الاسرائيليه ابدت اهتماما بهذه الاعمال واجمعت على الطابع الارهابي لسلوك المستوطنين ، المفكر الاسرائيلي عوزي بنزيمان انتقد في مقال نشر في صحيفة " هارتس " أولئك الذين يدعون أن الذي يقوم بعمليات العربدة هم جماعات هامشية من المستوطنين، مؤكداً الحقائق تؤكد أن من يقوم بهذه الأعمال هو تيار متنامي من المستوطنين تقف ورائهم العديد من أهم المرجعيات الدينية في إسرائيل.

وفي مقال بعنوان " في ضوء الإرهاب اليهودي "، قال بنزيمان " حان الوقت للكف عن التعريفات المشوشة وتسمية الطفل باسمه. لم يعد يدور الحديث عن " مجموعات هامشية"، و "متطرفين خرجوا عن السيطرة" وغيرها من التصنيفات التي ترمي الى اخفاء الواقع الخطير. فعربدة المستوطنين تهدف الى تهديد الفلسطينيين وبواسطة ارتكاب العنف ضدهم، في ظل ضعضعة النظام العام في اسرائيل. وحسب كل معيار رسمي في العالم فان هذا ارهاب يزرع الخوف ويشوش السير السليم للدولة "، على حد تعبيره. وأضاف مستهجناً تعاون الجيش مع المستوطنين، وقال " من الصعب التصديق، كيف اغريت السياسة والمجتمع في اسرائيل بهذه السهولة، وكيف تم غض الطرف عن الارهاب اليهودي المتعاظم.... فبحجة الحفاظ على وحدة الشعب والتحذير من حدوث "الشرخ في الشعب" اصبحت عمليات العربدة و الشغب نمط وعادة يومية. المستوطنون يشتمون، يبصقون، يضربون، يزرعون الدمار والخراب، اما الجيش فيغض النظر في أفضل الاحوال ويتعاون في اسوئها "، على حد تعبيره. "،.

 ونوه شيلح الى أن رؤساء الحكومات السابقين عملوا في السر عكس ما كانوا يصرحونه في العلن. وأشار الى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق اسحاق رابين الذي كان يطالب بتطبيق القانون على المستوطنين، أمر سراً بتحويل ملايين الدولارات من ميزانية وزارة المالية للمستوطنات ، في حين غض سلفه بنيامين نتنياهو الطرف عن تشييد 42 بؤرة استيطانية غير قانونية اقيمت في الضفة الغربية في عهده، بدون إذن الحكومة، في حين أن ايهود باراك كرئيس وزراء والذي ادعى أنه قدم اقتراحات للفلسطينيين بتفكيك المستوطنات، واصل تحويل الميزانيات الضخمة للمستوطنات، في حين أن ارئيل شارون الذي تحدث بإسهاب عن ضرورة وقف عربدة المستوطنين، غض الطرف عن قيام المستوطنين ببناء 50 بؤرة استيطانية في عهده.الصحافيان افي سيخاروف وعاموس هارئيل.

وفي مقال نشراه في صحيفة " هارتس " حذرا من خطورة المس بمشاعر الفلسطينيين الدينية قائلين " قد يفضي استمرار اعمال العنف ولا سيما تدنيس المقابر والمساجد الى أن يستأنف الفلسطينيون تنفيذ العمليات ضدنا..وحتى اسرائيل هارئيل الذي شغل في الماضي منصب رئيس مجلس المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية وقطاع غزة بات يحذر من خطورة اعمال المستوطنين. ففي مقال نشره في صحيفة " هارتس " حذر هارئيل من أن مثل هذ الأعمال ستقصر من وجود المستوطنين في الضفة الغربية، ". ". وحمل هارئيل قيادة المستوطنين والحاخامات المسؤولية عن عمليات العربدة لأنهم هم الذين يقومون بإيواء الإرهابيين اليهود.

 وقال " الزعران المعربدون والذين يلحقون الاذى بالناس وممتلكاتهم ليسوا درعا واقيا للاستيطان كما يدعون هم والمدافعون عنهم. العكس هو الصحيح: هم يؤدون الى اثارة رائحة نتنة للاستيطان ويضعفون مكانته ومناعته لذلك هناك اشخاص يخشون من ان يكون في صفوفهم اشخاص استفزازيون وعدوانيون "، على حد تعبيره. هذه بالواقع حقيقة الاستيطان والمستوطنات كما يصفها الاسرائيليون انفسهم ، فهم يرتكبون المجازر واعمال القتل والعربده ويمارسون الارهاب تحت مسمع وحماية الدوله في اسرائيل وان الجرائم التي يرتكبها المستوطنون تتطلب ان يخرج قادة العالم ليدينوا هذه الجرائم وليدينوا اعمال الاختطاف والاغتيال ، فجريمة الفتى ابوخضير تعد جريمة حرب ارتكبها القتله الارهابيون من المستوطنين الذين لا بد وان يتم وضعهم على قوائم الارهاب ، وان حكومة نتنياهو تتحمل مسؤولية ما يمارسه المستوطنين الارهابيين من اعمال عربده وقتل وخطف ، وان اسرائيل التي قامت بمعاقبة الفلسطينيين واستباحة الدم الفلسطيني بمقتل ثلاث مستوطنين استنكرتها السلطه الوطنيه الفلسطينيه ، على نتنياهو وحكومته استنكار اعمال المستوطنين وملاحقة المجرمين القتله ، ان العالم الذي استنكر مقتل ثلاثة مستوطنين وادان باشد العبارات مقتل المستوطنين الثلاثه ان يدين جريمة مقتل وحرق جثة الفتى الفلسطيني محمد حسين ابوخضير ويدين اعمال وممارسات واستفزازات وعربدة المستوطنين ضد الشعب الفلسطيني ، وان هذا العالم الذي يدعي محاربته للارهاب ان يعلن حربه على المستوطنين الذين يمارسون الارهاب وان توضع شبيبة التلال ومجموعة تدفيع الثمن على لائحة الارهاب ، لان الذي يشجعهم ويحمي اعمالهم رئيس الحكومه نتنياهو وهذا تشجيع ودعم للارهاب الذي يرفضه العالم ، ويعتبر الاستيطان غير شرعي مما يتطلب من الامم المتحده تطبيق قرارات الشرعيه الدوليه والمطالبه بتفكيك المستوطنات وترحيل المستوطنين من الاراضي الفلسطينيه لعدم شرعية وجودهم ووضع المستوطنات المقامه في الضفة الغربيه تحت الفصل السابع من ميثاق الامم المتحده للخطر والارهاب الذي يشكله الاستيطان غير الشرعي


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.30 ثانية