جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 990 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

عربي ودولي
[ عربي ودولي ]

·وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين يعقدون اجتماعًا افتراض
·المملكة تقود اجتماعات وزراء السياحة لمجموعة العشرين
·كلمة وزير التجارة ووزير الاستثمار لوزراء التجارة والاستثمار
·سري القدوة : رسالة من داخل سجون الاحتلال
·أمين عام منظمة التعاون الإسلامي
·منظمة التعاون الإسلامي: بحث خطوات انشاء بنك الأسرة للتمويل الأصغر
·العثيمين يترأس جلسة الجهود المميزة للدول الإسلامية في مواجهة جائحة كورونا
·مرشح المملكة التويجري : المنظمة في حالة ركود وأتطلع إلى قيادتها
·مرشح المملكة لرئاسة منظمة التجارة العالمية يصل إلى جنيف


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: سليم شراب : الشعب يريد انهاء الانقسام بالتسامح
بتاريخ الجمعة 18 مارس 2011 الموضوع: قضايا وآراء

الشعب يريد انهاء الانقسام بالتسامح
                                                        بقلم / سليم شراب
لنجاح اى مبادرة فلسطينية شعبية كانت أم رسمية لابد من  انهاء الفيتو و الاجندات الخارجية المفروضة على الكل الفلسطينى دون أى فصيل بعينه , وتنقية القلوب   من الاحقاد والكراهية التى انزرعت فى قلوب الكثيريين من ابناء شعبنا الفلسطينى



سليم شراب
بريد المرسل:
salemshurrab@hotmail.com
الرسالة: الشعب يريد انهاء الانقسام بالتسامح
                                                        بقلم / سليم شراب

لنجاح اى مبادرة فلسطينية شعبية كانت أم رسمية لابد من  انهاء الفيتو و الاجندات الخارجية المفروضة على الكل الفلسطينى دون أى فصيل بعينه , وتنقية القلوب   من الاحقاد والكراهية التى انزرعت فى قلوب الكثيريين من ابناء شعبنا الفلسطينى , وبسببها كان الانقسام المقيت , الذى قسم الوطن لجناحين رغم ان الاحتلال هو السبب الرئيس فى تقطيع اوصال الارض الفلسطينية التى حولها الى كانتونات منفصلة عن بعضها البعض  .
بعد نجاح الثورات الشعبية فى تونس ومصر , وقريبا جدا فى دول عربية اخرى , هذا مما شجع عدد كبير من الشباب الفلسطينى ومعهم بعض القيادات التنظيمية , للخروج للشارع والمطالبة المشروعة , وعلى طريق ثورة مصر " الشعب يريد انهاء الانقسام "
شىء جميل و كلنا معه ولكن  قبل  هذا  علينا ان نخرج ونطالب بالقضاء على  الفيتو و الاجندات الخارجية , من أجل  انهاء الانقسام  وانجاز المصالحة  الفلسطينية لان الشعب الفلسطينى بحاجة الى عودة اللحمة والوحدة ,وخصوصا بعض رياح التغيير المتسارعة فى الدول العربية .
خرج الشباب يوم 15 أذار فى الضفة وغزة  وفى مخيمات الشتات , مطالبا بانهاء الانقسام وكان يوما عظيما , رغم  ما شابه من بعض المشاكل المحدودة هنا وهناك , من تدخلات  تنظيمية خاطئة لا تصل ان توصف بأعمال البلطجة
وهى عنواين  بعض الصحف المحلية التى أطلت علينا  فى اليوم الثانى لتفسد  احتفالية شباب 15 أذار , و كذلك شن أصحاب الاقلام المسمومة حربا شعواء على ماحصل  فى غزة والضفة من  تجاوزات خاطئة ادانها الجميع على ارضها , نحن  نندد ونشجب وبشدة  تللك التصريحات والاراء المسمومةالتى ملات  كل وسائل الاعلام  المختلفة لتعكر الاجواء الايجابية التى سادت كل الطيف الفلسطينى اينما وجد   , الشباب خرج من أجل ان ينهى الانقسام لا أن  يعمقه , الشباب الفلسطينى المثقف ليس بلطجيا, لاتقلدوا ماحصل  فى بعض الدول العربية المجاورة   نحن  نختلف عن أى شعب  , نحن    مازلنا تحت الاحتلال  , وشبابنا يخطتفون ويعتقلون ويعذبون فى السجون الاسرائيلة لانهم يقاومون الاحتلال واعوانه , الاحتلال الذى استولى على ارضنا وشرد أبناء شعبنا منذ أكثر من ستين عاما .
الشعب المقاوم  ليس بلطجيا ايها الصحفى المحترم , مهما حصل من تجاوزات لاتصل ان توصفهم بالبلطجية , اننا نرفض هذا الوصف الغير لائق بشعب فلسطين المحاصر المقاوم  , وعليك الاعتذار لابناء شعبك وخصوصا نحن الان على أعتاب  زيارة الرئيس الفلسطينى محمود عباس " ابومازن " لغزة تلبية لمبادرة الاستاذ اسماعيل هنيه رئيس الحكومة المقالة فى غزة  , هذا الزيارة التاريخية التى لاتقل أهمية  عن  عودة الرئيس الخالد الشهيد ياسر عرفات " أبو عمار " لغزة , كلنا مع المبادرة و زيارة الرئيس الفلسطينى من أجل انهاء الانقسام الذى يدعو له ائتلاف شباب 15 أذار فى الضفة وغزة وفى كل أقطار العالم العربى والاسلامى .
أخيرا أقول :
من اجل انهاء الانقسام , لابد أن نتسامح مع بعضنا البعض , وأن نكون على قلب رجل واحد , ونطوى صفحة الماضى بكل مساوئه , من أجل أن نوقف العدو الاسرائيلى عند حده , لانه تجاوز كل الخطوط الحمراء وغير الحمراء , فى اعتداءاته الاخيرة على مدن وقرى الضفة الغربية وخصوصا قرية عورتا التى تعرضت لاعتداءات المستوطنين وقوات الاحتلال , واعتقال المئات من أبنائها , بعد مقتل عائلة للمستوطنيين , واثبتت التحقيقات بان منفذ هذه العملية عامل اسيوى يعمل لدى الاسرة فى مستوطنة " ايتمار " ولا علاقة للمقاومة والشعب الفلسطينى من قريب أو بعيد والقيادة الفلسطينية أدانت هذه العملية لحظة وقوعها  .
أيضا الاعتداءات المستمرة على المقدسات الاسلامية , وتهويد مدينة القدس , وطرد سكانها المدنيين بحجج واهية , من أجل تفريغها من سكانها المقدسيين , الى جانب حصار ه الظالم لقطاع غزة .
قال الله تعالى : (( ادفع بالتى هى أحسن فاذا الذى بينك وبينه عداوة كأنه ولى حميم ))
ماحصل فى العام 2007 بين فتح وحماس  , هو نتاج طبيعى , لغياب لغة التسامح وسيطرة لغة التعصب والانتقام .
من أجل أن نعيش بسلام فى أرض السلام , لابد أن نتعلم لغة التسامح لا لغة التخوين والتكفير .
فالتسامح هو بلسم العلاقات مع الاخرين  , وروح الاتصال الصحيح وبدونه تصبح الحياة جافة وتفقد قيمتها ولا يصبح للاتصال معنى ولاروح وهوأساس مهم جدا فى الاتصالات والعلاقات بين البشر.
التسامح يهذب أنفسنا من الداخل , ويجعلنا أكثر انفتاحا فى التعامل مع الاخرين , بطرق انضباطية بعيدة عن أى تشنج وتحقير لاى انسان , مهما كان مستواه التعليمى أو حتى التنظيمى .
ولتستمر مبادرة شباب 15 أذار حتى  انهاء الانقسام تحت راية واحدة هى العلم الفلسطينى , وبعيدا عن أى مناكفات تنظيمية هنا وهناك , كل الاحترام والتقدير لشباب 15 أذار الحر ,


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية