جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 995 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

العودة والتحرير
[ العودة والتحرير ]

·عاطف ابو بكر/ابو فرح : قصيدتان:لبطليْنِ  من بلادنا
·الذكرى الثامنه لرحيل الشهيد البطل نبيل عارف حنني (ابو غضب)..
·سقطت الذرائع ألأسرائيلية بشأن حقوق المياه الفلسطينية
·دورة الوفاء لحركة فتح دورة الشهيد القائد أمين الهندي
·سفارة فلسطين في رومانيا ووزارة الثقافة الرومانية تكرمان الشاعر والمفكر الفلسطيني
·الاتحاد العام لطلبة فلسطين بتونس يقيم احتفالا جماهيريا بيوم التضامن العالمي مع ا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: أ. يحيى محمود التلولي:إسلام سياسي ... أم ممارسة سياسية
بتاريخ الثلاثاء 20 مايو 2014 الموضوع: قضايا وآراء

إسلام سياسي ... أم ممارسة سياسية

  


إسلام سياسي ... أم ممارسة سياسية

بقلم أ. يحيى محمود التلولي

شاع بين كثير من المثقفين والإعلاميين والمحللين السياسيين وغيرهم في تحليلاتهم وكتاباتهم على وسائل الإعلام ما يعرف بمصطلح الإسلام السياسي، ولا أدري لم يستخدمون مثل هذا المصطلح؟ هل لأننا تعودنا أن ننعق خلف كل ناعق؟ أم هل هناك سبب آخر يدفعهم لاستخدامه؟ هل يعلمون ما يحمله هذا المصطلح من محظورات؟ إن كانوا لا يدرون فتلك مصيبة، وإن كانوا يدرون فالمصيبة أعظم. 
إن استخدام مثل هذا المصطلح لا يجوز بأي حال من الأحوال، ومهما قصدوا من معان أو مقاصد من استخدمه، وذلك لمحظورات عديدة، أهمها: 
أولا: لقد كان أول من استخدم هذا المصطلح –في حدود علم الكاتب- هم ساسة الغرب وقادتهم، وحكامهم؛ بهدف الطعن في الإسلام، وتشويه صورته. فقد قال الله-عز وجل- فيهم: "قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الْآَيَاتِ إِنْ كُنْتُمْ تَعْقِلُونَ" (آل عمران, الآية: 118)
ثانيا: إن قصدوا به الأحزاب والتنظيمات والحركات الإسلامية فهذه مشكلة، فكيف يطلقون الكامل التام على الناقص؟ 
ثالثا: وإن قصدوا به الإسلام، فهذا تجني عليه؛ لأن الإسلام دين كامل متكامل، ومنظومة موحدة تتضمن جملة من النظم، كالنظام العقدي، والتعبدي، والسياسي، والاقتصادي، ...إلخ، أما مصطلح إسلام سياسي فهذا تجزئة للدين، ووسم ناقص له؛ وعليه لا يجوز.
رابعا: إن كان إطلاقكم لهذا المصطلح خشية من التنظيمات والحركات والأحزاب الإسلامية، فالله –عز وجل- أحق بهذا منهم؛ فقد قال: "أَتَخْشَوْنَهُمْ فَاللَّهُ أَحَقُّ أَنْ تَخْشَوْهُ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ" (التوبة, الآية: 13)
خامسا: لا بد أن نفرق بين النظام السياسي في الإسلام، وبين الممارسة السياسية من الساسة والقادة والحكام، فالنظام السياسي مبني على جملة من الأسس والمبادئ، محكوم بضوابط محكمة، أما الممارسة السياسية فهي السلوك الذي يسلكه القائد أو الحاكم في حكمه، فإن وافق هذا السلوك أو التصرف ما جاء به الإسلام، وأمر، فبها ونعمت، وإن لم يوافقه، كأن ظلم الحاكم أو جار، أو قتل بغير حق لأسباب ودوافع غير شرعية مثلا، فما ذنب الإسلام؟ 
فمثلا: عندما أمر الله –عز وجل- الحاكم أو غيره الحكم بالعدل بقوله: "إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ إِنَّ اللَّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُمْ بِهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ سَمِيعًا بَصِيرًا" (النساء, الآية: 58) ثم نجد الحاكم يخالف هذا الأمر فيجور أو يظلم في حكمه، فما ذنب الإسلام؟ ولم نتجنى عيه؟ فنحن بذلك كالذي خرج من بيته ثم جاء اللص فسرقه، فما كان من صاحب المنزل إلا أن أخذ يسب، ويشتم الشرطي، فما ذنب الشرطي؟
سادسا: عند الحديث في الحضرة الإلهية، أو مع النبي –صلى الله عليه وسلم-، أو في مقام الإسلام كمسلمين ينبغي علينا أن نكون متأدبين بأقصى درجات التأدب معهم، ومعرفة قدر من نتكلم عنهم، ونوفيهم حقهم في التعظيم، والتوقير إن كنا مسلمين حقا، ولا نكون كالذين قال الله –عز وجل- في حقهم: " وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ ..." (الأنعام, الآية: 91) وقوله: " لَا تَجْعَلُوا دُعَاءَ الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاءِ بَعْضِكُمْ بَعْضًا ..." (النور, الآية: 63) وغيرها من الآيات التي يطول الحديث بذكرها.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية