جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 68 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: عشرات الالاف يخرجون ضد الانقسام في الضفة وغزة وتحذير من اعتلاء الفصائل لموجة الح
بتاريخ الثلاثاء 15 مارس 2011 الموضوع: متابعات إعلامية

Thousands rally in Gaza, West Bank for unity
عشرات الالاف يخرجون ضد الانقسام في الضفة وغزة وتحذير من اعتلاء الفصائل لموجة الحراك وتفاؤل بالتغيير في فلسطين

غزة –  من محمد الأسطل - شارك عشرات الآلاف من الفلسطينيين في رام الله وغزة اليوم الثلاثاء في اعتصام دعت اليه مجموعات شبابية في مقدمتها "الحراك الشعبي لانهاء الانقسام"



عشرات الالاف يخرجون ضد الانقسام في الضفة وغزة وتحذير من اعتلاء الفصائل لموجة الحراك وتفاؤل بالتغيير في فلسطين

غزة –  من محمد الأسطل - شارك عشرات الآلاف من الفلسطينيين في رام الله وغزة اليوم الثلاثاء في اعتصام دعت اليه مجموعات شبابية في مقدمتها "الحراك الشعبي لانهاء الانقسام" في ميدان المنارة وسط رام الله وفي الجندي المجهول وسط مدينة غزة مطالبين بانهاء الانقسام الداخلي. واعلنت غالبية الفصائل الفلسطينية، ومنظمات اهلية ونقابية نيتها المشاركة في هذه التظاهرات التي من المتوقع ان تكون كبرى، بحسب ما قال شبان قائمون على هذه الانشطة. من جانبه، اكد الرئيس محمود عباس اليوم انه يؤيد مطالب المتظاهرين في الضفة الغربية وقطاع غزة الذين يدعون الى انهاء الانقسام عبر اجراء انتخابات رئاسية وتشريعية وللمجلس الوطني "في اقرب وقت ممكن وفي نفس الوقت".



وقال عباس في مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس القبرصي ديمتريس خريستوفياس "نحن مع مع الشعب ومع اللجوء الى الشعب لانهاء الانقسام من خلال اجراء انتخابات رئاسية وتشريعية وانهاء الاحتلال والحصار عن قطاع غزة".



وانطلق المتظاهرون من كافة مناطق قطاع غزة في مسيرات جابت الشوارع الرئيسية باتجاه الميدان الذي امتلأ كليا وهم يرفعون اعلاما فلسطينية ويرددون هتافات تنادي بانهاء الانقسام. ومن هذه الهتافات "الشعب يريد انهاء الانقسام". ورفع الاف المشاركين من عناصر وانصار

الالاف من الشباب الفلسطيني تخرج الى الشوارع للمطالبة بانهاء الانقسام
"حماس" رايات الحركة الخضراء ولافتات كتب على بعضها "لا للانقسام.. لا للتنسيق الامني" و"نعم للمصالحة ولا للتفريط بالثوابت".



وحصلت مشادات كلامية بين عدد من الشبان من منظمي الاعتصام وعدد من انصار "حماس" في محيط الميدان حيث كان الشبان يطالبون بانزال رايات "حماس" والفصائل الاخرى والابقاء فقط على رفع العلم الفلسطيني. وانتشر عناصر شرطة والامن في الحكومة المقالة حول ميدان الجندي المجهول وفي الطرقات وعلى المفترقات الرئيسية للمدن.

وقال ايهاب الغصين الناطق باسم وزارة الداخلية في الحكومة المقالة ان "الامور مسيطر عليها في ظل وجود عشرات الاف المواطنين". واضاف ان "الشرطة والامن يتواصلون مع كافة القوى الشبابية المنظمة بهدف تطويق اي اختلافات".

واكد ان "مئات من عناصر الشرطة والامن" يقومون بتأمين الاعتصام" موضحا ان وزارته "منحت المتظاهرين "اذنا" للاعتصام "حتى الساعة 17,00". وتابع: "نحن مع مطالب الشباب وسياستنا واضحة باطلاق الحريات".



اما في رام الله فقد تظاهر العشرات من نشطاء "15 آذار" الى جانب الالاف من الفصائل الاخرى في ميدان المنارة وسط المدينة، من دون تسجيل وقوع اية حوادث او احتكاكات على غرار ما حدث في غزة. وحمل المشاركون في التظاهرة الاعلام الفلسطينية بينما علقت صور عملاقة لقيادات من مختلف الفصائل توفت خلال

متظاهرة في غزة تدعو لانهاء الانقسام
السنوات الماضية ومن بينها الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات وقائد حركة حماس احمد ياسين الذي اغتالته اسرائيل.



اعتصام منذ الليل في رام الله وغزة

وامضى 12 شابا من الناشطين على صفحات "فيسبوك"، والذين كانوا وراء هذه الدعوة، ليلة امس، نياما وسط مدينة رام الله، للتعبير عن جديتهم في هذه الدعوة.

وقال الشاب فادي قرعان، وهو احد هؤلاء ال12 لفرانس برس "اردنا من خلال نومنا في وسط المدينة التأكيد على ان دعوتنا الى انهاء الانقسام جدية، وليست دعوة خيالية عبر صفحات فيسبوك فقط".

واضاف "نريد التأكيد على اننا على استعداد للموت من اجل تحقيق ما اعلنا عنه".



وكان ما يعرف بشباب "15 آذار" قضوا ليليتهم في ساحة الجندي المجهول وسط مدينة غزة استعداداً لفعاليات إنهاء الانقسام المراد تنظيمها صباح اليوم الثلاثاء في الضفة الغربية وقطاع غزة للدعوة إلى إنهاء الانقسام الفلسطيني، بينما حذرت المجموعة الشبابية من استغلال هذه الفعاليات من قبل الفصائل الفلسطينية لتحقيق غايات حزبية.



وبدا تأثير الثورات العربية أكثر وضوحاً في ساحة الجندي المجهول التي ظهرت في صورة لم تعهدها منذ سنوات، إذ نصب الشباب خيامهم وافترشوا الأرض وتلحفوا ببعض الأغطية بعد أن أضاءوا الشموع ورفعوا الأعلام الفلسطينية، بينما انشغل آخرون في تهيئة

ساحة الجندي المجهول تغص بالمتظاهرين
المكان للحدث الرئيسي من حيث تعليق اللافتات والملصقات وترتيب الموقع، في حين شرع البعض الآخر في رسم علم فلسطين على الوجوه وكتابة الشعارات على الأيدي.



ولفت هذا المشهد أنظار المارة الذين أبدوا إعجابهم بحركة الشباب وقدرتهم على التنسيق والترتيب من دون مساندة أي جهة سياسية عبر اللجوء إلى مواقع التواصل الاجتماعي فقط، واصفين المشهد بـ"صورة وطنية حقيقة".



وتركزت شعارات الشباب وهتافاتهم حول نبذ الحزبية وتأييد الوحدة الوطنية فحملوا لافتات كتب عليها عبارات "مش حنروح مش حنام حتى ننهي الانقسام، وشبابية شبابية مش حزبية، فلسطين أكبر منا جميعاً".



ودعا الناشط محمد الشيخ يوسف أحد المؤسسين في "15 آذار" كافة شرائح المجتمع الفلسطيني إلى المشاركة بقوة في الفعاليات التي تنظم الثلاثاء بشكل متزامن في مدينتي غزة ورام الله رفضاً لاستمرار الوضع الراهن، مؤكداً أن مئات الشباب سيبيتون ليلتهم في وسط الجندي المجهول ولن يغادروه قبل ضمان نجاح الفعالية والتزام الفصائل بتغليب مصلحة الوطن على كل شيء.



وأكد أن الفعالية لا تحمل أي أهداف سياسية وهي سليمة وهدفها فقط إنهاء الانقسام، معتبراً أن مرحلة النهاية للمأزق الراهن أوشكت على النهاية، إذ أن الشباب سيستمر في هذه الفعاليات والمسيرات حتى تحقيق الهدف الذي ينتظره الشعب الفلسطيني.



واستعداداً للمسيرة الرئيسية التي

اعتصام الشباب في ميدان الجندي المجهول في غزة
ستنظم ظهر اليوم جابت مسيرات عفوية مختلف مدن القطاع وبمشاركة واسعة من جهات مختلفة سياسية واجتماعية، بينما لم تعترض أجهزة أمن الحكومة المقالة أي من هذه المسيرات.



وكانت حكومتا الضفة وغزة أكدتا أنهما تدعمان التحركات الشبابية الفلسطينية وستعملان على تأمين التظاهرات من دون التعرض لأي من المشاركين فيها.



من جانبه حذر محمد عاشور الناطق باسم ائتلاف شباب الحراك الشعبي "15 آذار" الفصائل من محاولات التسلق على المجهودات التي بذلت لإنهاء الانقسام، معتبراً أن من يتسلقون على أعناق الشباب "سيسقطون كما سيسقط الانقسام".



وأعلن أن كل شخص يخرج عن الشعارات التي اتفق عليها ولا يحافظ على النظام والسلوك الحميد لا يمثل الشباب، داعياً القيادة الفلسطينية إلى احترام إرادة الشعب والبدء الفوري في حوار جدي يحقق المصالحة المنشودة.



وشدد عاشور في بيان صحافي على سلمية الفعاليات وتركيزها على الوحدة وليس على مطالب الأحزاب، لافتاً إلى أن المسيرة تلتزم بالقانون الفلسطيني الذي يقتضي تقديم إشعار لجهات الاختصاص قبل 48 ساعة من الموعد.



وعلى الصعيد الشعبي يسود اعتقاد بين الفلسطينيين أن مسيرة إنهاء الانقسام قد بدأت خصوصاً في ظل التأييد الفلسطيني الواسع للتحركات الشبابية وإنحاء حركتي "فتح" و"حماس" أمام موجة التغيير.



وشبه الفلسطيني أحمد أبو موسى هذه التحركات بعودة الروح إلى الجسد من جديد بعد أن سيطر اليأس على المشهد الفلسطيني، معتبراً أن نجاح هذه الفعاليات تستدعي دعم شعبي حقيقي لها والوقوف في وجه أي جهة تعترض على مطالب الجماهير.



وقال: "هؤلاء الشباب سبقوا كل الفصائل في البحث عن الحلول وتقديم مصلحة الوطن عن الكراسي والوزارات". وأضاف: "سندعمهم بكل من نملك ولن نتركهم في الساحة وحدهم، لن مصيرنا أصبح مرهون بهذا التحركات".



وكانت الأجهزة الأمنية الفلسطينية عرقلت تحركات شعبية لإنهاء الانقسام دعت لها مجموعات شبابية في الضفة وغزة.


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.57 ثانية