جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 497 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الرياضي
[ الصباح الرياضي ]

·برشلونة يتوج بطلاً للدوري الاسباني لكرة القدم.
·رياضيو غزة يتصدرون سباق المسافات الطويلة
·كلاسيكو الأرض يبتسم لبرشلونة بهدف سواريز
·منتخبنا الوطني يحتل المركز الـ126 في تصنيف الفيفا
·نهر الحياة ...!
·ألمانيا تتخطى الجزائر بصعوبة وتضرب موعدا مع فرنسا
·المبدع نعمان يقود منتخبنا الوطني لأول لقب قاري وبلوغ أمم آسيا
·الاتحاد الفلسطيني للسباحة يستقبل المدرب وليم ماردوخ
·مفوضية كشافة ومرشدات اريحا والأعوار تناقش فعاليات اسبوع الشباب


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: نبيل عبد الرؤوف البطراوي : ليلة سقوط تل أبيب
بتاريخ السبت 31 أغسطس 2013 الموضوع: قضايا وآراء

ليلة سقوط تل أبيب

                  ليلة سقوط تل أبيب في خضم ما يدور في مخيلة السواد الأعظم من أبناء أمتنا العربية والاسلامية هو هذا الحلم الذي يراود الجماهير العربية منذ نشأة هذا الكيان


ليلة سقوط تل أبيب

                  ليلة سقوط تل أبيب في خضم ما يدور في مخيلة السواد الأعظم من أبناء أمتنا العربية والاسلامية هو هذا الحلم الذي يراود الجماهير العربية منذ نشأة هذا الكيان على أرض فلسطين بعد النكبة ,لقناعة عند هؤلاء بأن هذا الكيان قد غرس في الوطن العربي ليس لحاجة القوى الاستعمارية لمساحة من الارض لضيق المساحات في بلادهم ,ولا لان أرض فلسطين تزخر بالخيرات المادية والنفطية ,ولكن لعلمهم الجيد بأن هذه البلاد هي أرض المنشر والمحشر وبوابة الارض الى السماء وارض الاسراء والمعراج واولى القبلتين وثالث الحرمين وموطن كل رسل السماء الى الارض ,أضافة لموقعها الجغرافي في قلب الوطن العربي ووسطيتها بين دول الارتكاز والقوة البشرية لهذه الامة , لهذه الاسباب كان على الدوام تركيز القوى الاستعمارية مع هذه المنطقة هو زرع أنظمة حكم تتحدث عن فلسطين دون أن تفعل شيء ,من هنا كانت فلسطين على الدوام والقدس هي كلمة السر والنجاح والالتفاف الجماهيري حول القادة الذين ينادون بتحرير فلسطين ولو على الصعيد اللفظي دون الفعل على الارض ,من هنا كانت القوى الاستعمارية على الدوام حريصة كل الحرص على ابعاد منطقتنا العربية عن كل اصناف التطور والتقدم ولو من باب العمل على حماية مقدراتها من خلال ابداعات ابناء هذه الامة القادرين على تطويرها وقد اخذ هذا الهدف عدة ابعاد ,وكانت هذه الصورة جلية وواضحة من خلال العمل على اضعاف وتكبيل أي قوة عربية تحاول الظهور والبزوغ والتحرر من الارادة الامريكية والامثلة على هذا كثيرة ,ففي مصر وبعد القدرة التي اظهرها الجيش المصري في انتصار اكتوبر المجيد وجدنا الادارة الامريكية تكبل مصر باتفاقات كامب ديفد التي اخرجت مصر من دائرة الصراع العربي الصهيوني ,مما اتاح لدولة الصهيونية العبث في الساحة العربية بشكل مهين للامة ,فكان احتلال بيروت واخراج المقاومة الفلسطينية من لبنان ,وتدمير المفاعل النووي العراقي ووضع المنطقة العربية بشكل عام تحت منظور اسرائيل بشتى الوسائل ,فكان العبث بالعمل على تغير وجهة العداء العربي الرسمي والشعبي من اسرائيل الى ايران بهدف أضعاف القوة العراقية التي برزت بعد اخراج مصر ,فكان فتح الحرب بين العراق وايران تحت يافطة وقف المد الشيعي في المنطقة العربية ,فكانت الادارة الامريكية تمد كل من العراق وايران بالسلاح بهدف القضاء على مقدرات البلدين ليبقى التفوق لإسرائيل في المنطقة ولكن وبعد اكتشاف أن الرئيس العراقي صدام حسين كان يعمل على تطوير القدرات البشرية العراقية في التصنيع الحربي  ,هنا كان التحول الامريكي من نظام صدام حسين وضرورة انهاكه والتخلص منه ومن كل المقدرات البشرية والمادية التي يمتلكها العراق فكان الحصار الذي فرض على العراق بعد غزو الكويت والذي استمر لعشر سنوات وبعد هذا وتحت يافطة اسلحة الدمار الشامل والتي اثبتت الايام ان العراق لم يكن يمتلكها- ولكنها تيقنت بأن صدام حسين جاد في تطوير قدرات الامة العربية وخاصة حينما لوح بأنه في حال الاعتداء على العراق فأنه سيدمر نصف اسرائيل -واعترفت الادارة الامريكية انها كانت مضللة في هذه الادعاءات من خلال مجموعة من العملاء الذين كانوا يطمحون الى السلطة ولو على ظهر الدبابة الامريكية مهما بلغة الدماء والاشلاء التي سوف يخسرها الشعب العراقي ,فكانت التحالف الدولي الذي شاركت فيه الدول العربية تحت يافطة حماية الشعب العراقي واستبدال النظام الدكتاتوري بنظام ديمقراطي ,وفعلا ما تشهده ساحات العراق اليوم خير دليل على ديمقراطية امريكيا ومن تجلبهم . بطبيعة الحال شاركت سوريا بهذه الحرب الى جانب الكثير من الدول العربية ,في مقابل ملهاة مؤتمر مدريد لسلام والذي وعد العرب فيه بأن يوضع حد لصراع في المنطقة مع اسرائيل , والجدير بالذكر كلمة الزعيم الليبي معمر القذافي في قمة دمشق 2012 حينما طالب الزعماء العرب بضرورة التحقيق في اعدام الرئيس العراق صدام حسين وتسميم الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات وقال متهكما او مازحا او مبشرا الزعماء العرب بأن الدور أتي لهم ,اذا لم يتعظوا و بأن صداقة امريكيا لا تدوم فأصدقاء اليوم قد يعلقوا على مشانقهم غدا ,وحقيقة قد دارت الدوائر على كل من سمع وتبسم فتهاوت عروش (علي عبد الله صالح ,وزين العابدين بن على ,ومبارك ,والقذافي ) صاحب النصيحة ,والذي سلم سلاح الردع والبرنامج النووي الذي كان طور الاعداد على أمل أن يحمي هذا الخنوع عروشهم ولكن امريكيا كانت أول مطالب لهم بتنحي عن الحكم بعد أن وجدت ضالتها بمن هم على استعداد ان يحموا مصالحهم ويحموا ربيبتهم اسرائيل ,واليوم يتكرر السيناريو العراقي بالتفصيل فتدمير سوريا تحت يافطة حماية الشعب السوري من بطش النظام الفاشي  ,وتدمير سوريا يخرج من تحت عباءة الجامعة العربية بعد ان حملت النظام السوري مسئولية استخدام السلاح الكيماوي فبل انتظار لجان التحقيق وقبل موافقة مجلس العموم البريطاني على مساندة الحكومة البريطانية للقيام بهذا العمل الاجرامي ,وقبل موافقة مجلس الامن الدولي ,والاسئلة المطروحة على الامة اليوم بغض النظر عن النظام السوري هل كل التقتيل الذي عاشته وتعيشه افغانستان لصالح العرب والمسلمين ؟ هل كل الموت اليومي في العراق لصالح العرب والمسلمين؟ هل كل ما تشهده المنطقة العربية من صراعات وفتح لا بواب جهنم لحروب اهلية ليس لها أخر لصالح العرب والمسلمين ؟ هل محاربة البرنامج النووي الايراني لصالح العرب والمسلمين ؟ لماذا لا يرصد رادار أنسانية أمريكيا والغرب ما يتعرض له اهل فلسطين منذ اكثر من ستين عاما ؟ لماذا لم يرصد المذابح التي يتعرض لها المسلمين في منيمار وأخيرا هل يصدق بشار الاسد الامة في كل التصريحات التي كان يطلقها هو واركان حكمه بأن سوريا سوف ترد في الزمان والمكان المناسبين ؟ هل سيجعل الامة تشهد بأن القوة الصاروخية التي يمتلكها النظام السوري حقيقة يكنس من خلالها امريكيا وربيبتها اسرائيل من المنطقة ويجعل هذا الجيل يعيش ليلة سقوط تل أبيب ,؟ أن صدقت تلك التصريحات فأنه سوف يعطي الامة قوة صاروخية نحو السمو والعزة والكبرياء من خلال تخليص امتنا من الهيمنة الامريكية وجعلها تجر ذيول الهزيمة ليصبح بشار الاسد زعيما لهذه الامة ترفع صوره في كل الميادين والبيوت ويخلده التاريخ بطلا قوميا ,وتلتف حوله كل قوى الامة المعارضة والمؤيدة ,وألا سوف تعيش أمتنا عهدا من الذل والهوان ولعق نعال امريكيا واسرائيل ليمنوا على امتنا بالعيش في ذل وهوان .......... نبيل عبد الرؤوف البطراوي 


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية